روني الطرابلسي: التسويق الايجابي لتونس واعادة التصنيف والجودة الشاملة ابرز الملفات المطروحة امام وزير السياحة الجديد



وات - قال وزير السياحة والصناعات التقليدية في حكومة تصريف الاعمال روني الطرابلسي اليوم الخميس، إن أهم الملفات المطروحة امام وزير السياحة المقبل، تتمثل في مواصلة العمل في مجال التسويق الايجابي لصورة تونس في الخارج واتمام ملف اعادة التصنيف الذي انطلقت فيه الوزارة لتنهيه هذه السنة على ان يتم العمل به في السنة المقبلة وتحقيق الجودة في النزل والمطاعم وفي وكالات الاسفار.

واضاف على هامش اشرافه على فعاليات المهرجان الدولي للشطرنج بجربة ان هدف سنة 2020 بلوغ 10 ملايين سائح او اكثر، مشددا على ضرورة مواصلة العمل على تحسين جودة الاستقبال والخدمات في النزل وفي المطارات وتحسين الوضع البيئي ونوعية الحرفاء.
وأعلن الطرابلسي أنه انهى مهمته كوزير سياحة باسهامه في اعطاء خبرته محققا هدفا تم رسمه بالخصوص في بلوغ رقم 9 ملايين و429 الف سائح، مضيفا القول إنه سيوظف ما اكتسبه من خبرة على راس وزارة السياحة والنقل بالنيابة لدعم السياحة بتونس عموما وبجزيرة جربة على وجه الخصوص وانه سيعود الى عمله في وكالته للاسفار بين تونس وفرنسا.


وردا على تصريح اذاعي لأحد نواب حركة الشعب حول تمسك الحركة بعدم ادراج روني الطرابلسي في الحكومة قائلا انه يحترم كل النواب وانه يجهل استهداف هذا النائب لشخصه والدعوة إلى إقصائه من الحكومة وهو لم يطلب الدخول فيها.
وقال انه يتمنى لهذا النائب النجاح و"ان له علاقات صداقة مع نواب من حركة الشعب".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198407