خلل إجرائي وراء إرجاء النظر في عقد دورة برلمانية إستثنائية (نزار عمامي)

Lundi 11 Septembre 2017



Lundi 11 Septembre 2017
بــاب نــات - أكد النائب نزار عمامي عضو مكتب مجلس نواب الشعب، أن المكتب المنعقد عشية اليوم الإثنين، لم يتوصل إلى أي إتفاق بشأن عقد دورة برلمانية استثنائية، بسبب خلل إجرائي، وأرجأ النظر في عقدها.

وأوضح عمامي (عن الجبهة الشعبية)، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن هذا الخلل الإجرائي يتمثل في ورود طلبات لعقد الدورة الإستثنائية من كتل مختلفة، ووجود إمضاءات مكررة وغير صحيحة منسوبة لبعض النواب.


وقال إن مكتب المجلس، مازال في إنتظار مده بطلب لعقد دورة برلمانية إستثنائية، يضبط فيه جدول أعمال واضح وممضى من طرف 73 نائبا، مشيرا إلى إمكانية أن يتم الإتفاق على عقد دورة إستثنائية تنطلق غدا الثلاثاء، لمواصلة النظر في سد الشغور في الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات.
وبين أن كتلة الجبهة الشعبية، معترضة على إدراج مشروع قانون المصالحة الإقتصادية في جدول أعمال الدورة البرلمانية الاستثنائية، باعتباره "مازال محل خلاف عميق بين مختلف كتل البرلمان، ومازال يحمل في طياته إشكالات كبيرة يجب الاتفاق حولها، فضلا عن أنه مشروع غير مستعجل"، وفق تقديره.


  
  
  
  
cadre-bbd9d7dbf0bffd1c2c138103a48c49fb-2017-09-11 17:56:01






1 de 1 commentaires pour l'article 147563

Mandhouj  (France)  |Lundi 11 Septembre 2017 à 18h 09m |           
معنى هذا كله ، أن هناك انقلابيين يريدون أن يضعوا كل ما يمكن من حيلة و إفساد ، حتى لا تقع الإنتخابات البلدية في وقتها المعلن ، 17 ديسمبر 2017 !!

يا ناس ليس هناك إستقرار سياسي إذا يقع إنقلاب على هذا الاستحقاق الدستوري ... يا ناس راهو وزير الداخلية بوليسي ، ردوا بالكم دخلوش البلاد في حيط ..

يا ناس راهو الشعب باش يطرشق عليكم ..

بن علي هرب





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires