النائبان الفرجاني وبوذينة يتبادلان التهم بتعرض كل منهما للاعتداء من طرف الآخر



وات - أفاد النائب عن كتلة حركة النهضة السيد الفرجاني، ظهر اليوم الثلاثاء، بأنه تعرض إلى العنف من قبل النائب عن كتلة الحزب الدستوري الحر مجدي بوذينة، مما انجر عنه حصول رضوض له على مستوى الكتف الأيسر والحوض، وفق تعبيره.

وأضاف الفرجاني، في ندوة صحفية عقدها ببهو المبنى الفرعي لمجلس نواب الشعب بباردو، أنه حاول منع النائب بوذينة من الجلوس على المقعد المخصص لرئاسة المجلس فقام الأخير بدفعه ليسقط أرضا، مشيرا إلى أنه توجّه لأحد المستشفيات العمومية لتلقي العلاج وهو بصدد انتظار الشهادة الطبية ليتوجه للقضاء.
وقام الفرجاني رفقة عدد من النواب من كتلة حزبه بعرض مقاطع فيديو حول الحادثة، وصورة أشعة مقطعية لكتفه قال إنها تبين معاناته من إصابة سابقة على مستوى كتفه الأيسر جراء تعرضه للتعذيب في العهد السابق، وفق قوله.


ونفى ما عبر عنه ب "الادعاءات الباطلة" من رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، التي صرحت في وقت سابق من صباح اليوم بأن نواب حركة النهضة اعتدوا على النائب مجدي بوذينة بكرسي مما أدى إلى كسر ساقه.

في المقابل، قال النائب عن كتلة الحزب الدستوري الحر مجدي بوذينة في تصريح اعلامي، إن عددا كبيرا من نواب حركة النهضة (يناهز العشرين شخصا)، بادروا بالاعتداء على نواب كتلة حزبه بعد اقتحامهم قاعة الجلسات العامة بالمبنى الفرعي للبرلمان وصعودهم الى المنصة قصد اخراجهم بالقوة متلفضين بعبارات بذيئة، مبينا أن النائب السيد الفرجاني اقترب منه واعتدى عليه بالمقعد المخصص لرئاسة المجلس على مستوى الساق قبل ان يقوم بدفعه مع بقية نواب الحركة مما تسبب في سقوطه والتواء ساقه.

وأضاف أن الفرجاني افتك منه هاتفه وألقاه على الأرض لمنعه من توثيق حادثة التهجم والاعتداء على نواب كتلة الدستوري الحر، مشيرا الى أن نواب حركة النهضة تمكنوا من اخراجهم من القاعة من خلال القيام بدفعهم، وتعمدوا الاعتداء عليهم قبل فتح القاعة أمام الصحفيين حتى لا يكون هنالك شهود عيان يوثقون الحادثة، "بما يؤكد حجم الجريمة المخطط لها من طرف نواب النهضة ونزعتهم العدائية"، على حد تعبيره.

وأكد أن نواب كتلته خيروا التحلي بالهدوء وضبط النفس وعدم رد الفعل ومواجهة العنف بالعنف، وأن حزبه سيقوم برفع قضية ضد نواب كتلة حركة النهضة من أجل تكوين وفاق للإعتداء عليهم مع سبق الاصرار في مقر مؤسسة دستورية، وسيعمل على كشف مزيد من الحقائق التي تدين حركة "الاخوان" حسب توصيفه، مشيرا الى أن حالته الصحية أفضل بعد تلقيه الاسعافات الضرورية.

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 207572

Radhiradhouan  (Tunisia)  |Mercredi 22 Juillet 2020 à 09h 04m |           
صعاليك ومليشيات التجمع تستعرض عضلاتها

Essoltan  (France)  |Mardi 21 Juillet 2020 à 19h 33m |           
Moi à ta place je ne le lâcherai pas , en dehors du parlement je lui casserai la "g u e u l l e" et après la justice tranchera .