فرنسا: فتح تحقيق قضائي بحق رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي بتهمة "المشاركة في أعمال تعذيب"

اللواء الإماراتي أحمد ناصر الريسي رئيس الإنتربول.



فرانس 24 - أفادت وكالة الأنباء الفرنسية الأربعاء، نقلا عن مصدر وصفته بالمطلع، أن السلطات الفرنسية فتحت تحقيقا بحق رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي بتهمة "المشاركة في أعمال تعذيب". وترتبط القضية باحتمال تورط المسؤول الإماراتي في عمليات تعذيب واعتقال تعسفي، إثر شكوى تقدم بها بريطانيان.


ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية الأربعاء، نقلا عن مصدر مطلع، أن السلطات الفرنسية فتحت تحقيقا ضد رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي بتهمة "المشاركة في أعمال تعذيب" بعد شكوى تقدم بها بريطانيان، كانا قد اعتقلا في الدولة الخليجية.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب سلمت القضية المرتبطة باحتمال تورط المسؤول الإماراتي في عمليات تعذيب واعتقال تعسفي في 2018 و2019 إلى قاض للتحقيق. ويخضع المسؤول الإماراتي لتحقيق أولي آخر في شكوى تتعلق باتهامات أخرى بالتعذيب.




فرانس24/ أ ف ب

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 246029