الأكسجين من الجزائر لا يستغرب



مرتجى محجوب

أعترف أني أحب الجزائر حبا جما و أعتبر بكل بساطة أن تونس و الجزائر شعب واحد في دولتين لا بد أن يأتي اليوم الذي تفسخ فيه الحدود بينهما بلا رجعة .


يسعدني كثيرا و يفرحني جدا ما تكنه جزائر المليون شهيد قيادة و شعبا على مر التاريخ من مشاعر الحب و التضامن و العطف تجاه تونس الخضراء التي يعتبرونها بمثابة الشقيق الأصغر الوفي و الموثوق به في كل الظروف و الأحوال .

الجزائر التي تعاني مثل سائر بلدان العالم من وباء الكورونا متعددة السلالات لم تنسى جارتها تونس عبر إرسال ثلاث شاحنات محملة بالأكسيجين في ظرف تتعامل فيه الدول بمنطق :" نفسي نفسي ..."

لا غرابة من نبل و عطف الجزائر الحبيب و كما كتبت سابقا : " عندما تكون جارتك هي الجزائر فتلك نعمة من الله " .


Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 225010

Almokh  ()  |Samedi 01 Mai 2021 à 15h 23m |           
جرعة الأكسيجين الجزائري أنعشت الدم التونسي وأنقضت عديد الأرواح فشكرا للشقيقة الكبرى