سعيد و عواء الذئاب الجريحة

Mercredi 22 Janvier 2020



Mercredi 22 Janvier 2020
قراءة: 1 د, 38 ث

قيس بن مفتاح
يبدو أن الخط الذي ينتهجه رئيس الجمهورية في ممارسته لمهامه والمتميز بالصلابة و طول النفس و مواجهة الضغوطات وعدم الرضوخ لها أقلق كثيرا عددا مهما من منتسبي الطبقة السياسية ممن إستهانوا بقدرة الرئيس على مواجهة تحديات المرحلة الراهنة و مسكه بزمام المبادرة و مدى تحكمه في توجيه المسار السياسي فتتالت عليهم المفاجآت بإعلانه مواقف صارمة خارجيا مثل رفض دعوة ألمانيا لحضور مؤتمر برلين ومسارعة الرئيس الفرنسي ماكرون لمخاطبة رئيس الدولة تداركا للأمر ثم قيام المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في ما يمكن تشبيهه بتقديم الإعتذار إثر تعبيرها عن أسفها لرئيس الجمهورية عن وصول الدعوة متأخرة بالإضافة لتجديد الدولتين الأوروبيتين دعوة قيس سعيد لزيارتهما في أقرب الآجال..و داخليا بطريقته في التعامل مع الأحزاب في مشاورات تكليف رئيس الحكومة والتي يمكن وصفها بالإجرائية الفائقة الرسمية ثم تمسكه بإختياره لرئيس الحكومة المكلف السيد إلياس الفخفاخ وتجاوزه مناورات الأحزاب والضغوطات التي مورست كامل يوم الثلاثاء والتي بلغت قيام النائب عن حزب قلب تونس أسامة الخليفي على قناة التاسعة قبيل الإعلان عن الإسم المقترح بوصف إختيار الرئيس بالعبث و تلميحه بصفة غير مباشرة للسعي لإعادة الإنتخابات الرئاسية إذا سارت الرياح بغير ما يشتهيه
..


الهجوم المعاكس على الرئيس لم يتأخر كثيرا بعد صدمة اللحظات الأولى فإشتغلت الآلة الإعلامية للتشكيك في إختيار سعيد لكن سرعان ما توجهت لشخص الرئيس نفسه حفاظا على عدم قطع الحبل مع الياس فخفاخ طمعا في التفاوض معه لتنهال القصص و الإشاعات في أقل من أربع وعشرين ساعة في أخبار و منشورات غير موقعة مستندة لتقارير إعلامية مجهولة المصدر حول أقرباء متنفذين في باريس و تصريحات سياسية لأخ الرئيس و عن إقالة لعبد الرؤوف بالطبيب الوزير المستشار لدى رئيس الجمهورية وعن عودة طارق بالطيب مدير الديوان الرئاسي للعمل سفيرا بإيران ..

طفق القوم يخبطون خبط عشواء هنا وهناك وكثر العويل خاصة وأن الدائرة محكمة الغلق بين منح الثقة و حل البرلمان وعلا الصراخ في الصفحات والمواقع تحسينا لشروط التفاوض فهل يأبه الإخشيدي بعواء الذئاب الجريحة أم يواصل نهجه الذي سار عليه حتى الآن ؟


  
  
  

festival-496f3417a7348bdc21f7ae1cd9732726-2020-01-22 21:52:53






2 de 2 commentaires pour l'article 196660

BenMoussa  (Tunisia)  |Jeudi 23 Janvier 2020 à 09h 32m |           
المقال يظهر صورة ملكين كريمين نزلا من السماء رحمة لتونس فالتفت حولهما الذئاب العاوية وكشرت عن انيابها
اولا لا وجود لملائكة على الارض ثم لماذا الصمت عن حقائق الفخفاخ العلماني المتطرف والمترشح الفاشل للانتخابات الرئاسية والذي رفضه الشعب بنسبة 99.66 بالمائة بناء على برنامجه الانتخابي المشجع للموبقات والمعادي للاسلام ومبادئه

Mnasser57  (Austria)  |Jeudi 23 Janvier 2020 à 09h 20m |           
سيواصل نهجه وبكل ثبات ان شاء الله
هدا رئيس الشعب وليس رئيس الاحزاب






لمحة عن وزراء الحكومة الجديدة
En continu


الجمعة 21 فيفري 2020 | 27 جمادي الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:34 18:07 15:38 12:40 07:01 05:35

18°
17° % 52 :الرطــوبة
تونــس
5.7 كم/س
:الــرياح

الجمعةالسبتالأحدالاثنينالثلاثاء
18°-1017°-818°-820°-722°-8









Derniers Commentaires