رئيس الدولة خلال لقائه وزير الداخلية: تأكيد على التمسك بتطبيق القانون ورفض مظاهر العنف والتجاوزات




استقبل رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، اليوم الخميس بقصر قرطاج، وزير الداخلية، توفيق شرف الدين.
وجاء في بلاغ إعلامي للرئاسة، أن رئيس الدولة أكد، بالمناسبة، أن "الحريات مضمونة في تونس أكثر من أي وقت مضى"، مذكرا بـ"تمسّكه بتطبيق القانون على الجميع، وبرفض مظاهر العنف والتجاوزات من أي طرف كان، خاصة ممّن يريدون ضرب الدولة"،حسب نص البلاغ.

وبيّن رئيس الجمهورية، في جانب آخر، أنه "لا نية لتركيع القضاء أو التدخل فيه، ولكن لن يتم ترك الشعب التونسي أمام كل من يتاجر بحقوقهم".
يذكر أن عددا من الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني عبرت مؤخرا عن رفضها للتعامل الأمني مع المظاهرة التي شهدتها العاصمة الجمعة الماضي 14 جانفي الجاري، وإيقاف عدد من المشاركين فيها.
من جهتها، اعتبرت وزارة الداخلية يومها أن مجموعات متفرقّة من الأشخاص تعمدوا التظاهر بالأنهج المحيطة بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، متحجّجين بالاحتفال بيوم 14 جانفي، وتعمّدوا مخالفة القرار الوزاري القاضي بمنع كافّة التّظاهرات بالفضاءات المفتوحة والمغلقة خلال هذه الفترة توقّيا من تسارع انتشار فيروس "كورونا"، كما تعمّدوا محاولة اقتحام الحواجز الأمنيّة ومهاجمة الأمنيّين المتمركزين لحفظ النّظام والأمن، مشددة على أن الوحدات الأمنيّة تحلت بأقصى درجات ضبط النفس، في التعامل معهم واستعملت المياه لتفريقهم.




Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 239836

Sarih  (Tunisia)  |Jeudi 20 Janvier 2022 à 19h 11m |           
يقولون ما لا يفعلون ارتع فيها تو واسعة وعريضة ، أن المنافقين في الدرج الاسفل من النار

Samylak  (Canada)  |Jeudi 20 Janvier 2022 à 18h 42m |           
قلو : تو قتلك اعمل هكا شبيك تجي طبها تعميها يضهرلي نبعثك للسيسي تعمل صطاج هو ذكرى الثورة متاعهم جايا برا شوف كيفاش مش يعمل.