صفاقس: تسجيل حالتي وفاة جديدتين بفيروس "كورونا" لامرأتين كانتا تقيمان بقسم القلب بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر



وات - سجّلت، ولاية صفاقس عشية اليوم الثلاثاء، حالتي وفاة لامرأتين كانتا تقيمان بقسم القلب بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر، وتم نقلهما الى وحدة الانعاش "كوفيد-19" بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة، بعد التأكد من إصابتهما بفيروس "كورونا"، وفق ما أكده رئيس قسم الانعاش بمستشفى الحبيب بورقيبة، الدكتور منير بوعزيز.
وذكر ذات المصدر، في تصريح لـ(وات)، أن احدى الفقيدتين تبلغ من العمر 64 سنة وهي أصيلة منطقة الحنشة من ولاية صفاقس، في حين أن المتوفاة الثانية والبالغة من العمر 89 سنة هي اصيلة مدينة صفاقس وتشكو من امراض مزمنة، ليبلغ بذلك عدد الوفيات بالجهة الناجمة عن الاصابة بفيروس "كورونا" الى 9 حالات .
يذكر أنه وفق آخر تحيين للحالة الوبائية بالجهة، سجلت ولاية صفاقس، 36 حالة إيجابية بفيروس "كوفيد-19" من بينها 4 حالات قديمة لا تزال حاملة للفيروس، و32 حالة جديدة، من ضمنها عدد من الإطارات الطبية وشبه الطبية، مقابل تسجيل حالة شفاء واحدة، وفق ما أفاد به (وات) المدير الجهوي للصحة، جوهر المكني.
وارتفع عدد الحالات الحاملة للفيروس بصفاقس، بعد تسجيل الاصابات الجديدة، إلى 268 حالة من مجموع 370 حالة إصابة مؤكدة مخبريا منذ بداية الوباء، في حين ارتفع عدد المتعافين إلى 96 شخصا.

وبخصوص التحاليل التي أجريت على الطالبات المقيمات بالمبيت الجامعي سيدي منصور والمخالطات للطالبة التي تم اكتشاف إصابتها بالفيروس يوم الخميس الماضي، أكد المكني أن نتائج هذه التحاليل لم تصدر بعد ومن المنتظر أن تكون جاهزة مساء اليوم.
ولاحظ ذات المصدر، أن طاقة الإيواء الطبي الخاص بمرضى "كوفيد19" في صفاقس بلغت الى حد الآن نسبة 50 بالمائة، مبرزا أنه يجري إيواء 18 حالة في "وحدة الاكسيجين" الخاصة بالكوفيد بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر، و3 حالات بوحدة "الإنعاش كوفيد-19" بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة لإخضاعهم للتنفس الاصطناعي.
وأشارن في هذا الصدد، الى ان السلط الصحية والجهوية بصدد العمل على توسيع طاقة الاستيعاب تحسبا لتطور الحالة الوبائية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 210951