الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بسيدي بوزيد يعلن الاضراب بيوم، الخميس القادم ، بالمؤسسات التربوية الاعدادية والثانوية بالجهة



وات - قرر الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بسيدي بوزيد الاضراب بيوم واحد، الخميس القادم، في كل المؤسسات التربوية الإعدادية والثانوية بالجهة احتجاجا على تكرر حالات الاعتداء بالعنف الشديد على عدد من المربين، وفق ما أعلنه اليوم السبت الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي.

وقال اليعقوبي أن هذا الاضراب " سيكون رسالة لتنبيه الرأي العام إلى المنحدر الخطير الذي بلغته المؤسسات التربوية تكرر الاعتداءات منذ بداية السنة" لافتا إلى أن حادثة الاعتداء التي شهدها معهد ابن خلدون هذا الاسبوع تعتبر القطرة التي أفاضت الكأس.
وأكد على ضرورة أن تتحمل كل الأطراف مسؤولياتها وواجبها في ارساء استراتيجية لحماية المؤسسات التربوية والمربين من الاعتداءات وخاصة للمطالبة بتطبيق القانون على كل من يعتدي على حرمة المؤسسات التربوية والاطار العامل بها.

واتخذ الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بسيدي بوزيد قرار الاضراب بيوم إثر انعقاد المجلس الجهوي القطاعي اليوم بدار الاتحاد الجهوي للشغل حيث تم تشخيص الظاهرة والتأكيد على الغياب الكلي للاجراءات الوقائية والمقاربات الأمنية والتربوية سواء على المستوى الجهوي أو على مستوى وطني لمعالجة ظاهرة الاعتداء بالعنف.
ويذكر أن الدروس تعطّلت، أول أمس الخميس، بالمدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية بسيدي بوزيد الغربية، وذلك اثر دخول الاساتذة في إضراب انذاري احتجاجا على اعتداء أحد التلاميذ بمعهد ابن خلدون بسيدي بوزيد الغربية، بالعنف الشديد على أستاذه داخل القسم، يوم الاربعاء الماضي، مما تسبب في فوضى شديدة وإيقاف الدروس بالمعهد.

وأشار الكاتب العام للفرع الجامعي للتعليم الثانوي، صلاح براهمي، في تصريح سابق لـ (وات)- إلى تكرر وارتفاع وتيرة ظاهرة الاعتداءات على الاطارات التربوية نتيجة تراخي السلط الامنية والجهوية في معالجتها وردع المخالفين، مما أفقد هيبة المدرس، وفق تعبيره.
وطالب، في السياق ذاته، بإيقاف المعتدي ومعاقبته، مهددا بالتصعيد في التحركات الاحتجاجية مستقبلا.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198081