ايمرود كونسيلتينغ:تراجع الرضا عن أداء رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة

Vendredi 12 Janvier 2018



Vendredi 12 Janvier 2018
بــاب نــات - نشرت جريدة (الصباح) نتائج مقياس الشأن السياسي في الفترة المتراوحة ما بين 2 و5 جانفي الجاري الذي تساهم في انجازه مع مؤسسة "ايمرود كونسيلتينغ" وكشف عن مخاوف التونسيين من سنة 2018 حيث توقع ثلث المستجوبين أن السنة الجديدة ستكون أسوأ من سنة 2017 الى جانب تواصل تدحرج نسبة الرضا عن أداء رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لتبلغ خلال شهر جانفي الجاري 5ر31 بالمائة بعد أن كانت في حدود 32 بالمائة خلال شهر نوفمبر المنقضي.
كما شهدت نسبة الرضا عن أداء رئيس الحكومة يوسف الشاهد تراجعا مقارنة بشهر نوفمبر الماضي حيث كانت في حدود 4ر49 بالمائة ولكن مع بداية شهر جانفي الجاري شهدت هذه النسبة تدحرجا طفيفا لتستقر في حدود 6ر48 بالمائة.

وجاء في الاستطلاع أن 66.3 من التونسيين يعتقدون أن الأوضاع الاقتصادية في تونس في تدهور، وهي نسبة سجلت ارتفاعا مقارنة بشهر نوفمبر 2017، اذ كانت في حدود 65.7 بالمائة.

في حين يعتقد 22.2 بالمائة فقط من التونسيين أن الأوضاع الاقتصادية في تحسن.


  
  
  
  
cadre-ae844565753d3bf30689eeee1cbd2867-2018-01-12 11:09:22






2 de 2 commentaires pour l'article 154054

LEDOYEN  (Tunisia)  |Vendredi 12 Janvier 2018 à 16h 20m |           
On a répété 1000 fois que la Loi de Finances dans cette version mènera le Pays au chaos, et personne n'a voulu entendre cette prospective vision, les apprentis politiques n'ont pas compris que le peuple n'en peut plus, et que les revenus fiscaux supplémentaires doit venir des presque 1.000 milliardaires ( avec un impot plus juste), entre autre. Point barre.

Wahabi  (Tunisia)  |Vendredi 12 Janvier 2018 à 12h 02m |           
هل سيتغير الوضع بتحوير وزاري أو بتحوير رئاسي ، لا أظن. المهم الحل لن يكون إلا سياسيا، لأنه ليس هناك حلّ اقتصادي واضح ، وليس الحل الأمني هو ما سيحل الأزمة.





En continu

***






Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires