إقالة مسؤولين صينيين إثر ارتفاع حصيلة ضحايا كورونا



الأناضول - بكين - أقالت السلطات الصينية، الثلاثاء، عدد من المسؤولين، لاسيما في القطاع الطبي، على خلفية استمرار ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية، أنّ بين المسؤولين الذين تمت إقالتهم، تشانج جين، أمين الحزب الشيوعي في لجنة الصحة في هوبي، بؤرة الفيروس، وليو ينجزي، مدير اللجنة.


واتخذت اللجنة الدائمة للحزب الشيوعي في هوبي، قرار الإقالة لأسباب غير محددة، لكنها ناتجة عن استمرار ارتفاع عدد الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا، حسب المصدر ذاته.

ومن المقرر أن يتولى نائب مدير الجنة الصحة الوطنية الصينية وانغ هيشنغ، مهام مسؤولي اللجنة الاثنين اللذين تمت إقالتهما.

ووجهت انتقادات حادة لمسؤولي الصحة في مقاطعة هوباي، عقب تخطى حصيلة وفيات فيروس كورونا في المقاطعة الألف شخص.

والإثنين وحده، لقى 103 أشخاص مصرعهم بسب كورونا في المقاطعة، حسب المصدر ذاته.

وصباح الثلاثاء، أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية، ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد إلى ألف و17، والمصابين إلى 42 ألفا و638 شخصا.

وأوضح بيان صادر عن اللجنة، أن عدد الوفيات بفيروس كورونا خلال آخر 24 ساعة، بلغ 108 حالة وفاة.

وبحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، فإن عدد وفيات فيروس كورونا، فاق عدد الوفيات جراء متلازمة التهاب الجهاز التنفسي الحاد المعروف باسم "سارس" بين عامي 2002 و2003.

وقد توفي 774 شخصا من وباء سارس غالبيتهم في الصين، وفق منظمة الصحة العالمية، فيما أن عدد الوفيات من فيروس كورونا سجلت ألف و17 شخصا خلال شهر واحد.

و"كورونا" عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 197823