قبلي: الشروع في القيام بعمليات المداواة الوقائية ل"عنكبوتة الغبار" باستعمال البخارة المائية ورصد اصابات ببعض المستغلات







قبلي، 22 جوان (وات/مكتب قبلي)- شرع عدد هام من فلاحي ولاية قبلي في القيام بعملية المداواة الوقاية من افة "عنكبوتة الغبار" باستعمال البخارة المائية التي قام بتوفيرها المجمع المهني المشترك للتمور ووضعها على ذمة المجامع الفلاحية والفلاحين باسعار رمزية.

واوضح رئيس دائرة الانتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية ابراهيم الجلولي ل"وات" ان مصالح المندوبية تقوم بالتنسيق مع المركز الفني للتمور للقيام بمعاينات ميدانية دورية للواحات في اطار التوقي من افة "عنكبوتة الغبار" وذلك عبر احداث حوالي 40 محطة رصد موزعة على اغلب المعتمديات للمتابعة والتدخل السريع لمنع انتشارها بين اشجار النخيل


واضاف الجلولي انه تمت خلال الفترة الاخيرة، ملاحظة تزايد ملحوظ ل"عنكبوتة الغبار" على سعف النخيل وعلى الثمار التي بلغت مرحلة البزر "مرحلة ما قبل البلح" خاصة بالمستغلات الفلاحية التي لم يقم اصحابها الى حد الان بعملية المداواة الوقائية
..



واشار الى ان المجمع المهني المشترك للتمور وفر 42 طنا من مادة البخارة التي تستعمل في هذه العملية، وقد صادقت اللجنة الجهوية المعنية بمكافحة الافة، على توزيع 3ر36 طنا من هذه المادة على كافة مناطق الانتاج وذلك عن طريق المجامع المائية والشركات التعاونية والاتحادات المحلية للفلاحة والصيد البحري، علاوة على تمكين الفلاحين من اقتناء هذه المادة بانفسهم

واكد المصدر ذاته ان عملية المداواة تتقدم بشكل كبير بالواحات باستعمال مادة البخارة التي يتم خلطها بمعدل 300 غرام في كل 100 لتر من الماء لترش مباشرة على اشجار النخيل بما في ذلك العراجين والجريد، داعيا الى احترام المقادير المنصوح بها في استعمال مادة البخارة والى التقيد بالتوقيت المناسب لعملية المداواة حتى تحقق النتائج المرجوة

وفي ذات السياق، اشار الجلولي الى انه قد تم الترخيص لاستعمالل عدد من المبيدات في المداواة العلاجية للاصابة ب"عنكبوتة الغبار" والتي سيتم قريبا تحديدها في قائمة اسمية توضع على ذمة الفلاحين .

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 248637