مونديال قطر و نفاق الغرب




بقلم الأستاذ بولبابه سالم (*)



تتواصل الحملة الاعلامية في بعض الدوائر الغربية ضد استضافة قطر لكأس العالم .. انطلقت الحملة من بعض الصحف الفرنسية و البريطانية منذ اشهر و ازدادت ضراوة في الاسابيع الأخيرة .
..

.


انها تذكر بخطاب الاستشراق و التشكيك في جدارة هذه الدولة رغم انها فازت بأحقية تنظيم كأس العالم بناء على ملف تقني استجابت فيه للشروط المطلوبة .

..
...

لم تكن شعارات حقوق العمال و حقوق المثليين و الحريات الفردية سوى الأكمة التي تخفي عقلية استعمارية و استعلائية و تكبر على بلد عربي مسلم صغير استطاع ان يحقق قفزة نوعية في بناء التقدم و سطر ملحمة رائعة خلال عشر سنوات .. نعم لقد انجزت قطر خلال عشر سنوات ما أنجزته فرنسا خلال مائة و خمسون عاما ، و انفقت ما يفوق 200 مليار دولار لتشييد ملاعب كبيرة بمواصفات عالمية (مكيفة) و شبكة طرقات تختصر المسافات و فنادق فخمة و توسعة لمطار الدوحة حتى اصبح في ابهى حلة ... حتى الحدائق العمومية وقع تكييفها اضافة الى تطوير شبكة الاتصالات ..اضافة الى وصول ثلاثة فنادق عائمة الى ميناء الدوحة .

لقد أشاد رئيس الفيفا جيوفاني انفانتينو في مؤتمر صحفي يوم السبت 19 نوفمبر و قبل يوم واحد من انطلاق المونديال بقطر و اعتبر ان مونديال2022 سيكون الأفضل منذ انطلاق التظاهرة الأكبر في العالم ، كما رد على بعض الاصوات الغربية و دعاها الى التواضع و عدم القاء الدروس لأنها مارست العسف طيلة قرون طويلة و ان حقوق العمال في قطر افضل من وضعية المهاجرين في الدول الاوروبية ، و دافع عن منع تناول الخمور خلال المباريات قائلا ان عدم تناولها خلال ثلاث ساعات لن يهدد حياة من يلتزم بذلك و هناك اماكن لشربها .

الحقيقة ان قطر قدمت نموذجا مشرفا في ضرورة احترام ثقافة و دين البلد المضيف ، و من الأخلاق على الزوار و الضيوف احترام خصوصيات البلد المنظم ... لذلك قال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي قبل اسبوع ان العالم سيكتشف ثقافة جديدة خلال كأس العالم بقطر و دعا الى احترام خصوصيات هذا البلد ، و من المعلوم ان صحيفة الغادرين البريطانية ما انفكت تهاجم قطر لاستضافتها كاس العالم .
هذه الدوائر الغربية تمارس النفاق في ابهى تجلياته فهي ترحب بالاستثمارات القطرية والخليجية في اوروبا حيث تشتري الفرق الكبرى و تشيد الملاعب و تضخ مئات المليارات في الانتدابات ،،لكن استثمار هذه الأموال في موطنها يصبح مدانا و تثار حوله الشبهات و الحملات الاعلامية .
و حتى نكون منصفين فإن فوز قطر بتنظيم كأس العالم كان تحديا كبيرا امام هذه الدولة الخليجية و التي عاشت اعواما من الحصار من ذوي القربى لكنها كسبت الرهان قبل ان ينطلق المونديال ، كما حظيت بدعم القمة العربية التي احتضنتها الجزائر مؤخرا .
نجاح قطر المنتظر في استضافة المونديال سيكون ردا راقيا على المشككين و سيكتشف العالم ان دولة عربية مسلمة صغيرة بمساحتها و كبيرة بطموحاتها استطاعت منافسة الدول الكبرى و وضعت سقفا عاليا لمنظمي هذه التظاهرة في المستقبل .
* كاتب و محلل سياسي

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 257285