بشرى رئيس الجمهورية



مرتجى محجوب


و أنا أتابع أخبار الثامنة على قناتنا الوطنية ، صدمت و ذهلت من تصريح رئيس الجمهورية الذي يبشرنا فيه بقبول أمير قطر الذي وصفه بالشقيق الساعي لسعادة أشقائه ، تمويل المدينة الصحية بالقيروان لتنضاف للمستشفى المتعدد الاختصاصات في نفس المدينة و الممول من طرف المملكة العربية السعودية !
إضافة أيضا لتمويل قطري لمشروع سوق خضر و غلال بسيدي بوزيد و ما يحمله من رمزية و احالة لبرويطة البوعزيزي .


علينا بطبيعة الحال أن ننتظر حتى نعلم صيغة التمويل ان كانت في شكل هبة أم قرض ...و لكن الصادم و المذهل بالنسبة لي هو شكل و مضمون كلمة رئيس الجمهورية و الفرحة العارمة تعلو محياه بدون أي حرج مما وصلنا اليه من ذل و هوان عبر تبشير شعبنا بهبة أو مساعدة أو صدقة أو قرض أو لا أدري ماذا ...

فبربكم ، هل سمعتم يوما بمتسول يصرخ في الناس ليعلمهم بحصوله على صدقة !!!

ثم هل سيكون هذا العطف القطري بلا مقابل و لوجه الله و هو ما لا يمكن أن يصدقه حتى الأغبياء ، أم متعلق بمواقف تونسية مطلوبة لدى المحور القطري التركي حول ما يجري في ليبيا الشقيقة !

أني أسف و حزين على ما الت إليه الأمور في وطني العزيز .

Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 198611

Ajanoub  (France)  |Mardi 25 Février 2020 à 12h 55m |           
بهذا العنوان اللاخلاقي فضلا عن كونه يثير القرف والقي والشفقة من صاحبه ..
بل ان صاحب المقال بتنمره السخيف على على قيس سعيد يظن انه جاء بالاسد من اذنه .
بتفاهات مثل هذه قد نفهم كيف لا تنهض هذه البلاد المنكوبة ..

Nouri  (Switzerland)  |Mardi 25 Février 2020 à 11h 52m |           
ايا، مبروك عليكم يا بابنات على هذا المحلل السياسي الجديد الذي يحلل على طريقة طبيب نفس وهو يسمع ويشاهد ولا يشفي.
أريده ان يحلل عبير موسي وحزبها والمال الذي تقبلها من الايمارات بخفية واما قيس سعيد فهو فرح ويبشر للمساكين الذين نسيهم بورقيبة وبن علي منذ عقود دون دواء ولا مستشفى وفرحة الحر الصادق لسنا متعاودين عليها في تونس بل نفرح للفاسد الذي يستثمر إلا في المقاهي والملاهي

Kamelnet  (Tunisia)  |Mardi 25 Février 2020 à 10h 35m |           
فبربكم هل سمعتم بمتسول يسب المحسن؟.....بري ارقد الفلوس متاع الامارات خذاوهم الصحاح من المرتزقة😎