''كورونا''.. إنهاء الحجر الصحي بالجزائر لـ43 من 3 دول مغاربية



الأناضول - الجزائر/ حسان جبريل-

لم تُسجل أية إصابة بالفيروس بين 36 جزائريا و3 ليبيين و4 موريتانيين تم نقلهم من "ووهان" قبل أسبوعين وفق وزير الصحة الجزائري


أعلنت الجزائر، مساء الأحد، إنهاء الحجر الصحي لـ43 شخصًا من 3 دول مغاربية تم إجلاؤهم، قبل أسبوعين، من مدينة ووهان الصينية، بسبب انتشار فيروس "كورونا الجديد".

وقال وزير الصحة الجزائري، عبد الرحمن بن بوزيد، في مؤتمر صحفي، إن 36 مواطنًا جزائريًا، من العائدين من ووهان، تم إخلاء سبيلهم، بعد قضاء فترة الحجر الصحي التحفظي، في فندق المرسى بالضاحية الشرقية للجزائر العاصمة.

كما أفاد الوزير بإنهاء الحجر الصحي لثلاثة رعايا من ليبيا، و4 من موريتانيا، ولم تُسجل إصابات بالفيروس بين الـ43 شخصًا.

ولفت إلى أن السلطات الليبية والموريتانية ستتكفل بنقل رعاياها إلى بلديهما، دون تقديم تفاصيل عن كيفية إجلائهم.

وقبل أسبوعين، أجلت طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية رعايا جزائريين وتونسيين وليبيين وموريتانيين من ووهان.

ونقلت تونس 10 من رعاياها على متن طائرة عسكرية فور هبوط طائرتهم في مطار هوارين بومدين في الجزائر العاصمة.

ونصبت الجزائر، في يناير/ كانون الثاني الماضي، أجهزة حرارية في مطاراتها للكشف عن فيروس "كورونا الجديد".

وأعلنت الخطوط الجوية الجزائرية، مطلع فبراير/ شباط الجاري، تعليقًا مؤقتًا لرحلاتها المنتظمة إلى العاصمة الصينية بكين (رحلتان أسبوعيًا)؛ بسبب انتشار الفيروس.

وينتقل "كورونا" عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، ويتحول في المراحل المتقدمة إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالوفاة.

وكشفت الصين، لأول مرة، عن هذا الفيروس في ووهان، يوم 12 ديسمبر/كانون أول 2019.

وأفادت بكين، الأحد، بارتفاع حالات الوفاة جراء الفيروس داخل الصين إلى ألف و666 شخصًا، وأكثر من 68 ألفًا و500 مصاب.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198152