ندوة علمية لجمعية قدماء جامع الزيتونة بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية




نظمت جمعية قدماء جامع الزيتونة وأحبّائه، صباح اليوم السبت بقصر بلدية تونس بالقصبة، ندوة علمية بمناسبة الذكرى 1400 للهجرة النبويّة (بالتقويم الشمسي)، حضرها عدد من أئمة ومشايخ الجامع المعمور وثلة من الجامعيين والأكاديميين التونسيين وطلبة العلم.


وقد تضمّن برنامج الندوة، عدة مداخلات علمية، تناولت بالبحث مجموعة من الرؤى حول أبعاد ومعاني هذا الحدث (هجرة الرسول محمد) والتي "غيّرت وجه الإنسانية قاطبة لعقود لاحقة وأسست لمشروع حضاري وثقافي ومجتمعي وإنساني وصلت تداعياته كل بقاع العالم".

..

.

وفي هذا الصدد قال الأستاذ هشام بن محمود، الإمام الخطيب بجامع الزيتونة إن ذكرى هجرة الرسول "تبقى مناسبة عبقة تتجدد معها مشاعر التعلق بالسُنة النبوية والوقوف عند أبرز معانيها والتشبع بها وتجديدها، نُصرة للدين الإسلامي الحنيف، في مشارق الأرض ومغاربها". كما تطرّق إلى موضوع "الأشعرية وتأثيرها في المذهب المالكي في تونس".

وأثار المشاركون الجلسة العلمية الأولى، من أكاديمين وأيمة وشخضيات دينية، "الدور الحقيقي للأشعرية في تقوية مقومات الهوية الإسلامية في تونس وتماسك قيمها المجتمعية والروحية والدينية، باعتبار أن تونس كانت منطلقا لتعزيز إشعاع الدين الإسلامي الحنيف نحو مناطق أخرى في المغرب العربي والقارة الإفريقية عموما.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 253565