صفاقس: وفاة المصاب بفيروس "كورونا" المقيم بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة



وات - توفّي مساء اليوم الجمعة، المصاب بفيروس "كورونا" والمقيم بجناح العزل الطبي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة، وهي حالة الوفاة الثانية في الجهة، بعد الحالة الأولى المتعلقة بالمصاب منذ أيام، أصيل جهة المحرس، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للصحة بصفاقس، علي العيادي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وبخصوص حالة الوفاة التي سجلت في وقت سابق من اليوم، بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة كذلك، وهي لامرأة من ولاية القصرين وتبلغ من العمر 57 سنة، أكّد المصدر أن التحاليل المخبرية المجراة لها، بينت خلوها من فيروس "كورونا".


يُذكر أن العدد الجملي للإصابات المؤكدة في ولاية صفاقس، بلغ 11 حالة، بمن فيهم المتوفيان الإثنان (من جملة 119 تحليلا وقع إجراؤها منذ انطلاق عملية التقصي في الجهة، في حين انخفض عدد الأشخاص الخاضعين للحجر الصحي إلى 237، بعد استيفاء 85 شخصا اليوم الجمعة مدة الحجر المقدرة ب14 يوما، علما وأنه تم اليوم الجمعة كذلك، إرسال حوالي 30 تحليلا إلى المخبر المرجعي بشارل نيكول لم تجهز نتائجها بعد.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 200586