وزير النقل: الارتقاء بمنظومة السلامة المهنية والتوقي من المخاطر بالموانئ إلى مستوى المعايير الدولية هو مسؤولية الجميع

Jeudi 21 Mars 2019



Jeudi 21 Mars 2019
وات - أقر وزير النقل، هشام بن احمد، الخميس، أن الارتقاء بمنظومة السلامة المهنية والتوقي من المخاطر بالموانئ التونسية إلى مستوى المعايير الدولية هو مسؤولية مشتركة بين الادارة والعاملين في القطاع.
واعتبر بن أحمد في تصريح ل(وات) ان المنظومة ما تزال في حاجة الى مزيد العمل وتظافر جهود مختلف المتدخلين في القطاع.

وأشار، على هامش افتتاح اعمال الندوة الوطنية بخصوص "السلامة والصحة المهنية في الموانئ البحرية التجارية بتونس"، الى ان تنظيم هذا اللقاء يشكل فرصة هامة للحوار وتشخيص حقيقة وواقع المنظومة بهدف التوصل الى وضع برامج والاتفاق على آليات للارتقاء بها وتعزيز دورها.

واكد اقتناع سلطة الاشراف بان الاستثمار في الموارد البشرية وخاصة في الصحة والسلامة المهنية هو استثمار مجد وعنصر اساسي في تطوير مردودية الموانئ التجارية وتعزيز دورها المحوري في دفع التنمية الاقتصادية لتونس.

وبين ان الموانئ التجارية تؤمن 98 بالمائة من المبادلات الخارجية للبلاد مع تطور عدد المؤسسات، التي تشغلها منظومة الموانئ، الى 500 مؤسسة.
كما تقوم هذه المرافق وانىء بتوفير خدمات النقل البحري لأكثرمن 3 الاف مؤسسة موردة ومصدرة. وتبرهن المؤشرات الرئيسية على الاهمية المحورية للمنظومة ومكانتها الكبيرة في الاقتصاد الوطني.

واشار وزير النقل الى انه تم، في السياق ذاته، في باب دعم سلامة الموانئ وأمنها الشروع في تركيز منظومة الكترونية بالمداخل البرية والبحرية للموانئ التجارية.
وبين بخصوص مشروع الميناء بالمياه العميقة بالنفيضة الى بلوغ المراحل الاخيرة لتقديم العروض مؤكدا الحرص على ان تنطلق اشغال المشروع قبل موفى 2019.
وأبرز الكاتب العام للجامعة العامة للنقل بالاتحاد العام التونسي للشغل، المنصف بن رمضان، الى ان الندوة الوطنية جاءت بمبادرة من الجامعة العامة للنقل وبدعم من الاتحاد الدولي لنقابات النقل لتؤكد السعي الى وضع برنامج عمل فعلي في اطار لجان مشتركة للصحة والسلامة المهنية ولجان متابعة تركيز منظومة متكاملة للصحة والسلامة المهنية بالموانئ التجارية التونسية. وتحدث عن "غياب مقومات الصحة والسلامة المهنية بالموانئ التونسية، التي يعمل بها قرابة 10 الاف من العمال" وخاصة بميناء رادس، الذي يفوق عدد العاملين به 1200 شخص".
وبين ان مكامن الضعف تبرز خاصة في غياب البنية الاساسية التي تراعي شروط السلامة و عدم احترام مقومات السلامة في العمل من قبل كل المتدخلين وعدم توفير الازياء والاحذية التي تراعي متطلبات السلامة بالنسبة للعمال بالموانئ.
وشدد على الحاجة العاجلة لتوفير مستلزمات بناء منظومة حقيقية للصحة والسلامة المهنية ان على مستوى تعزيز البنية الاساسية واحترام شروط السلامة او بخصوص توفير الازياء، التي تقي العمال من كل انواع المخاطر.
يذكر ان الندوة الوطنية حول "السلامة والصحة المهنية في الموانئ البحرية التجارية بتونس" انتظمت ببادرة من وزارة النقل الندوة بالشراكة مع الجامعة العامة للنقل بالاتحاد العام التونسي للشغل.


  
  
     
  
cadre-2e04be8b5ebf542925ffbe5c4321de81-2019-03-21 18:06:48






0 de 0 commentaires pour l'article 179127





En continu


الأحد 21 جويلية 2019 | 18 ذو القعدة 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
21:20 19:37 16:16 12:33 05:16 03:30

33°
33° % 31 :الرطــوبة
تونــس 23°
5.7 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
33°-2334°-2336°-2437°-2537°-25







Derniers Commentaires