قبلي: عودة الهدوء بمحيط مقر الولاية اثر التحركات الاحتجاجية التي نفذها عملة شركة البستنة يوم امس

قبلي: عودة الهدوء بمحيط مقر الولاية اثر التحركات الاحتجاجية التي نفذها عملة شركة البستنة يوم امس



عاد الهدوء، صباح اليوم الثلاثاء، بمحيط مقر ولاية قبلي، اثر الوقفة الاحتجاجية التي نفذها يوم امس عملة شركة البيئة والغراسات والبستنة امام مداخل المقر والتي عمدوا خلالها الى اشعال العجلات المطاطية ومنع والي الجهة من مغادرة المقر، الى حين التوصل الى اتفاق يضمن سداد اجور العملة المتخلدة لدى الشركة، للشهر الخامس على التوالي، وايجاد حل للاشكالية المالية التي تعانيها الشركة والتي تتسبب في تكرر عجزها عن سداد اجور عملتها

واوضح كاتب عام النقابة الاساسية لاطارات واعوان شركة البستنة الهادي لحمر ل"وات" انه وعلى اثر الجلسة التي جمعت عشية امس ممثلين عن الطرف النقابي للشركة بوالي الجهة وبحضور المعتمد الاول للولاية وممثلين عن الاطارات الامنية، تقرر تعليق التحركات الاحتجاجية بمحيط الولاية الى موفى الاسبوع الجاري، في انتظار مخرجات السة من المنتظر ان تعقد خلال هذا الاسبوع، والتي ستجمع والي الجهة بممثلي الشركات البترولية والاطراف المساهمة في راسمال شركة البستنة من اجل التوصل الى بعض الحلول السريعة لتجاوز حالة الاحتقان في صفوف العملة

وفي المقابل لحمر تواصل الاعتصام بالخيام الثلاث التي تم نصبها منذ مطلع الشهر الجاري قبالة شركة "سيرنيز" بالفوار وبمفترق استفطيمي من معتمدية قبلي الشمالية وبالمدخل الشرقي لمدينة دوز عبر طريق مطماطة ، وذلك في اشارة الى تمسك العملة بمطالبهم الرئيسية والمتعلقة خاصة بصرف اجورهم المتخلدة لدى شركة البستنة مع العمل على ايجاد تسوية نهائية لملف الشركة تجنبها الصعوبات المالية المتكررة التي تعترضها

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 260512