الرئيس قيس سعيّد: الحماية استعمار ..وما يقوم به البعض اليوم أكثر مما قام به البعض الآخر في عهد الحماية

Publié le Vendredi 22 Octobre 2021 - 10:53
قراءة: 0 د, 42 ث
      
هاجم الخميس 21 أكتوبر، رئيس الجمهورية قيس سعيد من قال انهم يذهبون للعواصم الغربية ويتسولون امام السفارات ويألبون على بلادهم لأجل اغراضهم الشخصية.

وتابع رئيس الجمهورية بأن "هؤلاء" ارتكبوا ويرتكبون جرائم ترتقي الي مرتبة الخيانة العظمى مشددا على أن من وضع وطنه في سوق يقايض به الدعم والتأييد لا يمكن أن يكون ممثلا للشعب التونسي.


وأضاف في نفس السياق قائلا " ما يقوم به البعض اليوم أكثر مما قام به البعض الآخر في عهد الحماية والحماية هي في الحقيقة استعمار".

يذكر أن الرئيس قيس سعيد وفي حوار على قناة فرانس 24 بمناسبة زيارته الي فرنسا منذ أكثر من سنة، صرّح بأن تونس كانت تحت الحماية وليس الاستعمار.

الفيديو : بداية من الدقيقة 22


  9 Réactions
---------------------

Par:  sarramba  (Russian Federation)  |22-10-2021 17:33|
والي يبعث في نسائنا الى بؤر فساد آل تعوس ، آش يسميوه : قواد (بالمغربي) والا صمصار بحريم السلطان؟؟؟

Par:  sarramba  (Russian Federation)  |22-10-2021 17:29|
بالله ركبتلي "ميغران" فهموني شوية ، وسايسوا عليا
يا هل تري "موش استعمار، حماية" ، والا " الحماية استعمار" ؟؟؟؟
يامّي راسي يوجع؟؟؟

Par:  radhiradhouan  (Tunisia)  |22-10-2021 16:58|
أتعس من الإستعمار أصبحنا تحت وصاية مصر والإمارات والسعودية

Par:  rommen  (Tunisia)  |22-10-2021 15:22|
أيا ثبت روحك
هك راهي باش دخل للوليدات في حيط كيما عملت مع الطلبة
في اللغة ما فماش كلمة تساوي كلمة أخرى الاستعمار استعمار و الحماية حماية
فمة شكون يلزمو يرجع لكتب الجغرافيا و فمة شكون يلزموا يرجع لدروس محو الأمية

Par:  Biladi2012  (Tunisia)  |22-10-2021 14:41|
دائما كلامه متقلب وحسب الضروف

Par:  MedTunisie  (Tunisia)  |22-10-2021 13:13|
الخائن الخدار المنافق

Par:  Observateur  (Canada)  |22-10-2021 11:44|
مخيب صنعتي عند غيري

Par:  Observateur  (Canada)  |22-10-2021 11:44|
و ماذا أنت بخصوص تقبيل كتفي مكرون و يد أبو منشار و الإستنجاد بهم أليس هذا إستقواء بالخارج يا هذا؟

Par:  BenMoussa  (Tunisia)  |22-10-2021 11:14|
تراجع في كلامه ... أكيد لاسباب يراها وجيهة
فالحماية ليست استعمار، ولكنها ... "في الحقيقة استعمار"
وماذا عن الانحناء وتقبيل كتف ماكرون ... هل سيقع التراجع فيه؟ متى؟ وكيف؟