هيئة الأمم المتحدة للمرأة تنظم يوم الأحد المقبل بصفاقس مسابقة في الرسم حول مناهضة العنف المسلط على المرأة

Publié le Vendredi 22 Octobre 2021 - 23:03
قراءة: 1 د, 37 ث
      
تنظم هيئة الامم المتحدة للمرأة بالشراكة مع منظمة الكشافة التونسية، بداية من يوم الأحد المقبل مسابقة في الرسم محورها "العنف ضد المرأة" موجهة للشباب الكشفي الذين تتراوح اعمارهم بين 12 و17 سنة من ولايات تونس الكبرى وصفاقس والقيروان وبنزرت.

وسيتم إعطاء إشارة انطلاق هذه المسابقة يوم الأحد، بداية من الساعة العاشرة صباحا، قبالة المسرح البلدي بمدينة صفاقس وذلك بمشاركة 50 شاب وشابة من أبناء الكشافة التونسية وبحضور عدد من القيادات الكشفية وممثلين عن هيئة الامم المتحدة للمرأة و سفارة كندا بتونس وعن وزارة المرأة والاتحاد الوطني للمرأة.


وتهدف المسابقة الى تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة للمساواة بين الجنسين من خلال خلق الوعي وتطوير المعايير والممارسات والمواقف الاجتماعية والثقافية والإيجابية، التي تعزز المساواة بين الجنسين، وهي تندرج في اطار مشروع مناهضه العنف ضد المرأة والذي يتم انجازه على امتداد سنتين بتمويل من سفارة كندا بتونس.

وتأتي التظاهرة لرفع الوعي بمناهضة العنف ضد المرأة في تونس التي رغم انها صادقت على قانون ثوري يتعلق بالقضاء على العنف ضد المراة منذ سنة 2017، الا ان نسبة العنف المسلط على النساء بقيت مرتفعة.

وتفيد الأرقام الرسمية، الى ان هذه النسبة ارتفعت خلال سنة 2020، على النساء المتزوجات إلى حدود 80 بالمائة وقدرت هذه النسبة بـنسبة 36 بالمائة في صفوف هذه الفئة المتراوحة أعمارهم بين 30 و39 سنة، وفق التقرير السنوي الثالث حول مناهضة العنف ضد المرأة المخصص لمتابعة مدى تطبيق مقتضيات القانون الأساسي عدد 58 لسنة 2017 المتعلق بالقضاء على العنف ضد المرأة.

وقد ذكر التقرير الذي أصدرته الوزارة أن 90 بالمائة من المكالمات الواردة على الخط الأخضر من قبل نساء ضحايا العنف اللفظي و84 بالمائة تعرضن للعنف المعنوي، فيما كانت نسبة 74 بالمائة منهن ضحية العنف المادي و36 بالمائة منهن ضحية العنف الاقتصادي. وتعرضت حوالي 18 بالمائة منهن للعنف الجنسي.

ووفرت وزارة المرأة، خلال سنة 2020، خدمة الإصغاء والإرشاد القانوني لقرابة 87.8 بالمائة من النساء المتصلات على الرقم الأخضر 1899 و6.25 بالمائة للإحاطة النفسية.