محمد الرابحي : 80 بالمائة من الخاضعين الى الحجر الصحي الاجباري استكملوا الفترة المفروضة للحجر

Publié le Lundi 18 Octobre 2021 - 18:44
قراءة: 1 د, 27 ث
      
وات - بلغ عدد الوافدين الخاضعين للحجر الصحي الاجباري 4500 شخص أتم 80 بالمائة منهم مدة الحجر بمراكز العزل الصحي الاجباري منذ 25 أوت 2021 ، وفق ما أفاد به رئيس لجنة الحجر الصحي بوزارة الصحة محمد الرابحي.

وقال الرابحي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الاثنين، أن معدل الوافدين الخاضعين للحجر الصحي، يوميا، تقلص ليترواح من 60 إلى 70 شخصا بعدما كان أكثر من 100 شخص مع نهاية أوت.


وشدّد على أن التخفيف في مدة الحجر الاجباري إلى 7 أيام عوضا عن 10 أيام يأتي منسجما مع تقييم اللجنة العلمية لمكافحة كورونا التي خلصت الى أن السلالات المنتشرة المتواجدة حاليا بالعالم يقع رصدها في ظرف لا يتجاوز الأسبوع الواحد وهي مدة كافية لتقصي الحالات الحاملة للفيروس من بين الوافدين.
وفي المقابل اعتبر رئيس لجنة الحجر الصحي، أن تقلص حدّة المخاطر المرتبطة بعودة انتشار كورونا يدعو إلى مزيد الحذر على مستوى فرض تدابير الوقاية بمناطق العبور الحدودية، لافتا إلى أن فرضية ظهور متحوّرات أخرى لكوفيد-19 توجب إحكام التعامل مع الحالات الوافدة من الخارج بالنظر إلى أن الوضع الصحي داخليا شهد تحسنا كبيرا.
وبيّن أن بلوغ البلدان الاوروبية مستويات عالية للمناعة الجماعية يدعم تخفيف المخاطر في انتقال الفيروس الى تونس المرتبطة بأنشطة السفر مع الحوض الشمالي للبحر الأبيض المتوسط، مؤكدا، في المقابل، أن المحاذير في التعامل مع متغيرات الوضع ترتبط بالأساس باحتمال ظهور متحورات جديدة للفيروس.
ويأتي تراجع عدد الخاضعين للحجر الصحي الاجباري من الأشخاص الوافدين غير الملقحين في وقت حققت فيه تونس نسبة مناعة جماعية مطمئنة، بتحصين أكثر من 45 بالمائة من الملقحين ضد كورونا .
ويذكر أن وزارة الصحة قد خفّفت مؤخرا، من الاجراءات المفروضة على المسافرين الوافدين، واستثنت المسافرين القادمين دون سن 18عاما من تطبيق الحجر الاجباري، كما اعفت الوافدين الملقحين من الاستظهار بنتيجة تحليل PCR سلبية .