سنية الدهماني: ما تقوم به عبير موسي أمر مقرف ونحن في المحاماة نعرفها جيّدا فهي وقحة وعنيفة

Publié le Vendredi 06 Decembre 2019 - 08:36
قراءة: 0 د, 38 ث

باب نات - هاجمت الجمعة 6 ديسمبر، كرونيكور إذاعة أي أف أم، سنية الدهماني رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي على خلفية الفوضى التي أحدثتها في مجلس النواب.

وقالت الدهماني ان عبير موسي عندما دخلت إلى البرلمان كانت تعرف جيّدا ماذا ستفعل في إشارة إلى التشويش واثارة الفوضى والمناوشات وتعطيل أشغال مجلس النواب.



ووصفت ما تقوم به عبير موسي من اعتصام واحتجاز للمجلس والنواب بالأمر المقرف وندّدت بما اعتبرتها وقاحة من عبير موسي بإعلانها أنه لن يتم مناقشة قانون المالية الي حين الاعتذار لها.

وعلّقت سنية الدهماني مستنكرة "هذم ناس ما تهمهمش مصلحة البلاد ويمكن الناس ما تعرفش عبير موسي آما أحنا في المحاماة نعرفها جيّدة فهي امرأة وقحة وعنيفة وصدامية".


  6 Réactions
---------------------

Par:  mnasser57  (Austria)  |06-12-2019 13:06|
لا اعرف لمادا لم يقع زجرها والزج بها في السجن ؟
اين انتم يااهل السلطة اين القانونوتطبيقه؟ بففففففف

Par:  karimyousef  (France)  |06-12-2019 11:51|
ماذا يفعل الامن.لابد من التدخل و بسرعة .التونسيون يريدون تطبيق القانون دون تراخي.هذا ضعف من الدولة خصوصا ان هذه الفردة تبحث منذ البداية على تعطيل كل شى بايعاز من بعض الدول الخائفة من الديمقرطية

Par:  MedTunisie  (Tunisia)  |06-12-2019 10:36|
يعني ان لمس بعير موسى الا بادات حادة من بعيد

Par:  Nouri  (Switzerland)  |06-12-2019 09:45|
بوضوح وبكل بساطة لو كان هذا المشهد فبلد غربي لدخل الامن واخرجها ومن معها من البرلمان وتعاقب عليه لانها هي التي خالفت القانون بإحتجازها قبة البرلمان ومنعت دخول البرلمانيين للعمل من اجل الوطن.
وهو ما يسمى بالفرنسية : "la force majeure" اي "العنف الاعلى وهي حالات غير متوقعة وعنيفة فيه خطر للبلاد واضن في هذه الحالة يجوز القبض عليها في البلدان المتحضرة

Par:  belfahem  (Tunisia)  |06-12-2019 09:44|
للأسف أعضاء مجلس النواب هم رهائن بين يدي هاته المجموعة عليهم التحرك والدفاع عن المجلس وحقهم في ممارسة عملهم -لم يحصل مثل هذا سابقا في تاريخ تونس ولا في بقية البرلمانات--مهزلة بأتم معنى الكلمة ---من يريد ألأحتجاج ليكن ذلك خارج مبنى المجلس --

Par:  aziz75  (France)  |06-12-2019 09:42|
ينبغي تطبيق القانون حالا ضد كل من تحدثه نفسه بتلاعب بالقانون و اضاعة الوقت مثل ما تقوم به هذه الوقاحة من عربدة و قلة إحترام لمبادئ العمل في المجلس.



En poursuivant votre navigation vous acceptez les CGU et par conséquent l'utilisation de cookies... Plus de details...