استلام دفعة ثانية من صفقة القطارات السريعة لمشروع الRFR

Publié le Mardi 19 Novembre 2019 - 09:53
قراءة: 0 د, 41 ث

باب نات - إستلمت الشّركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية يوم 18 أمس بميناء رادس الدّفعة الثّانية من صفقة القطارات الكهربائيّة الجديدة حيث وصلت الميناء 12 عربة من مجموع العربات الكهربائيّة التي سيتمّ استغلالها على خطوط الشّبكة الحديديّة السّريعة.

وكانت الدفعة الاولى من القطارات الكهربائية لمشروع الشبكة الحديدية السريعة وصلت في شهر أوت 2019 تتمثل في



2 قطارات من جملة 28 وحدة ذاتية الدفع تعمل بالكهرباء 2X25Kv - 50 Hz وقع تصنيعهم من قبل شركة Hyundai Rotem من كوريا الجنوية



وستدخل القطارات الجديدة حيز الاستغلال عبر الخطوط E (النجاح، الطيران- الزهور1، الزهور 2، الحرايرية، بوقطفة- سيدي حسين) وD (السيدة المنوبية، الملاسين، الروضة، باردو، البرطال، منوبة، حي البرتقال، القباعة)مما سيمكن اكثر من 350 الف مسافر من التنقل يوميا و باستثمارات تقدر ب 500 مليون دينار.


  5 Réactions
---------------------

Par:  belfahem  ()  |19-11-2019 10:45|
شيء جميل أن نطور ألأسطول لكن المؤسف أن ألأهتمام يبقى الا في تونس الكبرى يعني التفكير فقط في العاصمة وأحوازها على حساب بقية المدن التي تحلم بتمكينها من فرصة للتمتع بنقل مريح ---سؤال -متى يصبح هذا معمما في بقية البلاد التونسية ؟؟؟

Par:  Nouri  (Switzerland)  |19-11-2019 08:32|
@Nour Mohamed
يا أخي نفهم الاولويات منذ 60 سنة والاوليات للعاصمة وقد كان يسكنها 500 الف ساكن والباقي عايش الى الليوم في إنتضار حتى في طريق معبد او يسكنون في الاكواخ.
هل تعلم يا اخي ان كل مواطن له الحق في العيش ككل مواطن آخر، حتى ولو تسكن مدينة ب20 مليون ساكن والآخر يسكن في بلدة ب2000 ساكن، هنا في سويسرى او بلدان غربية أخرى قليل ما تشعر بالفرق بين العيش في القرية وبين المدينة في مجال البنية التحتية وابعد من ذلك العديد اليوم من يفضل السكن في القرى ويشغل في المدن أولا للهدوء والهوى النقي ثم لا ينقصه شيئا كل ما يحتاجه ويجد كل وسائل النقل للذهاب الى شغله.

Par:  mandhouj  (France)  |18-11-2019 22:02|
يا سيدي مبروك . و إن شاء الله حسن الاستعمال، و الإعتناء.

Par:  Nouri  (Switzerland)  |18-11-2019 21:19|
ان شاء الله يستيقضوا ان هنالك مدن اخرى في تونس ومواطنين تونسيين كذلك لهم الحق في العيش كأبناء العاصمة

Par:  essoltan  (France)  |18-11-2019 20:26|
Mabrouk pour la Tunisie et les Tunisiens ...



En poursuivant votre navigation vous acceptez les CGU et par conséquent l'utilisation de cookies... Plus de details...