توزر: انطلاق برنامج تونسنا للإحاطة بالعائدين من أوروبا بعد عملية هجرة غير شرعية

Publié le Jeudi 21 Octobre 2021 - 22:40
قراءة: 1 د, 30 ث
      
وات - انطلقت المندوبية الجهوية لديوان التونسيين بالخارج في ولاية توزر الأسابيع الماضية في تنفيذ برنامج "تونسنا " المنفّذ بالشراكة بين الجمهورية التونسية والجمهورية الفرنسية بهدف الإحاطة وإعادة ادماج الشبان المتراوحة أعمارهم من 18 الى 30 سنة والذين كانوا يقيمون بصفة غير شرعية في فرنسا أو أحد بلدان اروبا وتم ترحيلهم، وفق ما صرّح به اليوم لــ(وات) المندوب الجهوي لديوان التونسيين بالخارج زكريا فرحات.

ويمكّن البرنامج العائدين من هذه البلدان من التكوين المهني في أحد المراكز عبر تراب الجمهورية وتمكينهم من شهائد منظّرة علاوة على مرافقتهم لإنجاز مشروع خاص حتى يكونوا قادرين على المساهمة في مجهود التنمية والحد من الهجرة غير الشرعية.

وأوضح في هذا السياق أنه تم اعداد خطة عمل بولاية توزر تتضمن في مرحلتها الأولى الاتصال برؤساء البلديات والمعتمدين لضبط قائمة في الشباب المرحّل نحو تونس والاتصال به، وتم الى غاية الآن وفق ذات المصدر قبول عدد من الشبان منهم من هو في وضعية اجتماعية صعبة وتم التدخل لتمكينهم من التغطية الاجتماعية بالتنسيق مع الإدارة الجهوية للشؤون الاجتماعية.
وذكر ذات المصدر الشروع في عقد جلسات مع مصالح بلدية توزر فيما يتعلق بالبرنامج الخاص بتعزيز فرص الشراكة والتعاون بين البلديات التونسية وتونسيون في المهجر أعضاء مجالس جهوية ومجالس بلدية في بلدان اقامتهم، مبيّنا أن البرنامج الطموح الذي يقع تنفيذه عن طريق ديوان التونسيين بالخارج بالشراكة مع كفاءات تونسية عاملة بالخارج جاء بعد تنظيم الملتقى السنوي للديوان أواخر شهر سبتمبر بعنوان "نحو مقاربة جديدة لانخراط الجالية التونسية بالخارج في المجهود التنموي" حيث يعتبر هذا البرنامج من بين توصياته.
وأضاف زكرياء فرحات أن جلسة العمل التي عقدت أمس الأربعاء ببلدية توزر للتعريف بالبرنامج نظرت في فرص الدعم الممكنة في عدة مجالات الاجتماعية والتنموية وفي مجال الشباب والطفولة وتم إعداد برنامج مشروع في المجال التنموي بالاستفادة من المخزون الهام للجهة خصوصا في المجال السياحي مع إمكانية الاستفادة من عودة نشاط الملاحة الجوية لمطار توزر نفطة والتسويق له في الخارج.