Economie

عبد الوهاب معطر : العاطلون عن العمل من حاملى الشهادات ليسوا مواطنين متميّزين عن غيرهم



Mercredi 21 Novembre 2012
بــاب نــات - في تصريح لإذاعة شمس أف أم قال وزير التشغيل عبد الوهاب معطر أن الوزارة تعمل بجد من أجل مواجهة معضلة البطالة .
و أفاد بأن الوزارة استطاعت أن تخفض نسبة البطالة في صفوف العاطلين عن العمل من حاملى الشهادات العليا بنسبة 6 بالمائة .



Credits Shems FM

و صرّح معطر بأنه على العاطلين من حاملى الشهادات أن يعرفوا أنهم ليسوا مواطنين متميزين عن غيرهم مشيرا إلى أن أزمة البطالة شاملة و عامة .

و أكّد معطر أن تصريحاته بخصوص جني الزيتون وقع تحريفها و تشويهها و توظيفها سياسيا و قال " القول بأن جني الزيتون هو العمل الوحيد الذي وفرّته الوزارة للعاطلين عن العمل من حاملى الشهادات العليا إفتراء " .
و أوضح معطر أن صابة زيتون مهددة بالتلف و لابد على حد تعبيره من مجهود وطني لإنقاذها و الدعوة موجهة للجميع حتى الموظفين .
تجدر الإشارة إلى أن إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل أصدروا بيانا انتقدوا فيه تصريحات عبد الوهاب معطر المتعلقة بمنح امتيازات للعاطلين عن العمل من حاملى الشهادات إذا شاركوا في جني الزيتون و وصفوها بالمهزلة


          Partager  Share on Google+      





12 de 12 commentaires pour l'article 56975

Taoufik  (Tunisia)  |Vendredi 23 Novembre 2012 à 08h 03m||           
Je connais pas mal de maitrisards qui ont participé à la récolte des olives avec leur famille avant le 14 janvier. le travail est un honneur pour tous ( à propos je suis anti nahda)

Riadhbenhassine  (Tunisia)  |Jeudi 22 Novembre 2012 à 09h 31m||           
للتذكير : جمعية المعطلين عن العمل هي جمعية يسارية ستالينية تأتمر بأوامر الجبهة الشعبية الستالينبة، لذلك نجد أغلب الشعارات المرفوعة في تظاهراتهم هي شعارات لإسقاط الحكومة و السب و الشتم لها

Ammar  (Tunisia)  |Jeudi 22 Novembre 2012 à 08h 57m||           
قطاع الزيتون في بلادنا هو ذهب أخضر. لو نستطيع أن نسوق زيتنا دون الرجوع إلى الإسبان أو الطليان، سنغنم الكثير. لابد من التحكم في كل مراحل الإنتاج من الجني إلى التسويق. أقول لشبابنا الفلاحة هي الحل، أنظروا إلى المثال الإسباني أو الأيرلندي...

Nabiltunisien  (Tunisia)  |Jeudi 22 Novembre 2012 à 08h 52m||           
جني الزيتون ما هوش عيب وفيه برشا فلوس

Rzouga  (Tunisia)  |Jeudi 22 Novembre 2012 à 08h 51m||           
يا سي الوزير إيجاني غدوة كان عشنا للمكتب توّة ندبرلك وظيفة تتناسب مع الكفائة متاعك..

تبارك الله عليك عندك حاسة السمع حاجة ليكس ليكس...


Ammouna  (United Arab Emirates)  |Jeudi 22 Novembre 2012 à 08h 36m||           
للاسف , شيّابنا اليوم (عفوا شبابنا!) يستنّى في استدعاء للعمل...على خاطر مازالو يعتقدو في: اذا ولد فلان لقى خدمة باهية ...أعلاش موش أنا زادة..ويقعد يغرّل على روحو ويربّي في العقد والحقد حتّي يولّيو مرضى!!! ناسين وأنّو لو كلّ واحد شمّر على ساعديه وخدّم المادّة الشّخمة اللّي في مخّو أو تو يولّي حالو أخسن حتّى من الوزير!!!

TheMirror  (Tunisia)  |Mercredi 21 Novembre 2012 à 23h 05m||           
L’homme et le sous-homme

le premier, abdelawahab maatar :
• universitaire,
• ministre,
• rejoint son bureau à 7.00 du matin pour le quitter à minuit,
• parle très peu et travaille énormément,

le second, ibrahim gassas :
• illettré,
• député pour el aridha puis nida tounes,
• rejoint l’anc quand il n’a rien à faire et la quitte quand il a à faire,
• parle trop et empêche les autres de travailler.
gassas, c’est du néant, c’est une honte pour les tunisiens. maatar, c’est le savoir, c’est la fierté des tunisiens.

Hammmmma  (Tunisia)  |Mercredi 21 Novembre 2012 à 21h 30m||           
أنا واحد من الناس نخدم و الحمد لله،لكن قاعد نشوف في برشة تنوفيق،بالله الناس إلي عجبتهم الفكرة متع سي معطر يبداو يجمعو خلي نشوفوهم و نشوفو هالوطنية المفرطة إلي عندهم
حاجة مناش حابين نفهمومها إلي البطالة هذوما موش قاعدين لشر ولا عراية،واكلين و شاربين ولاباس عليهم
لكن يحبو خدمة كيفك و كيفي باش يبنيو مستقبلهم بعد ماعداو عمارهم في القراية
السيد الوزير لازم يفهم نفسية الناس هذوما إلي عدو عمارهم في القراية و تعبو والديهم معاهم و في المقابل يشوفو في ولد سي فلان و لد سي فلتان يخدم موش على خاطرو خير منهم لكن مع الأسف عندو أشكون وهمالا

David  (Tunisia)  |Mercredi 21 Novembre 2012 à 19h 40m||           
سامحني...انت تتكلم بالارقام وانا نتكلم بالبيه...جني الزيتون ميش لعب...هي صناعة ودربة وفكر وصبر...العملة عازفين على جني الزيتون فقط على خاطر صاحب الضيعة ما يحبش يخلصهم...ناس في شهر ديسمبر وجانفي وفيفري يلمو الزيتون السقاطة باصابع متجمدة تكاد تتحجر ويطلعو للشجرة وهوما عرضة للسقوط تحت جبهة الرياح الثالجة...مانيش نجيب في ها لحديث من المريخ...هذا واقعنا...نخدمو لبنات والنساء ونعطوهم سته لاف في النهار...علاش خدمة لحرام؟؟؟عباد توانسة درجة خمصطاش تحت
الصفر نخدموهم بلاش؟؟؟خلصو لعباد تو يجو الخدامة...اما حكاية الطلبة ينحو الصابة هاذا حديث كانو يقولو فيه في العشرينات والستينات...شباب اليوم ها الحديث يضحكو...واتحدى الوزارة ان تجد من بين حاملي الشهادات من سيجني الزيتون ها السنا او السنوات القابلة...من فضلك سيدي كونو واقعيين ومتفهمين

Foramaisback  (Tunisia)  |Mercredi 21 Novembre 2012 à 18h 00m||           
عبد الوهاب معطر في موزاييك: " بالنّسبة ليلي العمل عندو نفس القيمة سواء كان ماسح الأحذية أو الدّكتور"....
ثمّ في ردّه على مداخلة ابراهيم القصّاص يقول معطر: " الشّخص هذا يقول الّي هو مثقّف وهو كان يسوق في اللّواج لذلك ما نجاوبش عليه"...

وزير منفصم الشّخصيّة

MOUSALIM  (Tunisia)  |Mercredi 21 Novembre 2012 à 17h 46m||           
كلام جميل.لأن الوزير وبقية فريق الحكومة من ذوي الخبرة في الاشتغال بكل شيء أثناء الدراسة وبعد التخرج وأغلبنا -تمرمط وتبهذل وتنيل بستين نيلة -لأن الجال لم يصنع بعد وكان الجميع في أوج نشاطهم وبدون ادراج الجال في قائمة الممنوعات فلن يعمل أصحاب الشهائد العليا لأن الجال هو المكبل الأول عن العمل ...

Met3eddi  (France)  |Mercredi 21 Novembre 2012 à 17h 36m||           
إتحاد أصحاب الشهادات إلي يحبو رواحهم معطلين على العمل ما يعجبهمش العجب. إلا منحه أمل



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4663.93
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires