Economie

رضا السعيدي: التمديد في فترة العمل بنظام الحصة الواحدة الى غاية 15 سبتمبر يدخل في اطار الاصلاح الاداري



Vendredi 17 Août 2012
بــاب نــات - قال المستشار الاقتصادي لدى رئيس الحكومة رضا السعيدي في تصريح لإذاعة ''اكسبرس أف أم'' أن التمديد في فترة العمل بنظام الحصة الواحدة الى غاية 15 سبتمبر جاء كنتيجة لاقتراحات اصلاح منظومة العمل الادارية.



وقال السعيدي أن قرار التمديد جاء كنتيجة للاستشارة الوطنية حول اصلاح الادارة التونسية, مضيفا " توجه الحكومة يهدف الى تركيز نظام الحصة المسترسلة كنظام للعمل الاداري وهذا ما سيوفر عديد الأموال والمصاريف الادارية لفائدة ميزانية الدولة".

وأكد السعيدي أن التمديد الحالي سيكون بمثابة تجرية فعلى أساسها سيتم اقرار نظام الحصة المسترسلة أو مراجعة الخيار.





          Partager  Share on Google+      
Om Kalthoum   Alphi lilaa




Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés

3 de 3 commentaires pour l'article 53245

Samialkhena  (Tunisia)  |Lundi 20 Août 2012 à 10h 38m||           
La séance continue tant souhaitée et même réclamée par les travailleurs et surtout les femmes sera maintenant critiquée par certains rien que parce qu’elle sera instaurée par ce gouvernement. drôle ce monde !

Manou  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 03h 03m||           
Drôle de réforme travailler moins serait plus rentable.
la réforme administrative doit commencer par une augmentation de la rentabilité en commençant par une réduction de la paperasse et un encouragement de l'esprit d'initiative des fonctionnaires au lieu de limiter leur travail par une multitudes de contraintes rigides.
la réforme doit commencer par une meilleure appréciation du service public et reconnaitre réellement que le fonctionnaire est au service du tunisien.
bien sur la formation continue est toujour nécessaire.
j'ai fait cette expérience.

MEHDII  (Tunisia)  |Samedi 18 Août 2012 à 10h 00m||           
على الأقل حسنات الحكومة القليلة تبدلونا التوقيت الإداري وخاصة إلى نظام الحصة المسترسلة طول السنة مما سينعكس إيجابا على الاقتصاد التونسي/ بالله شنوة المشكل إذا خدمنا بمجموع 36 ساعة في فرنسا يخدمو 35 فقط بالشكل التالي:
من الإثنين إلى السبت وكامل السّنة من السّاعة س 8 --> س14
ملاحظة: يستثني هذا التوقيت المنشآت العموميّة والإدارات والمؤسّسات ذات الصبغة الخصوصيّة مثل البنوك مراكز البريد...
ميزات هذا التوقيت
1- الحفاظ على توازن بين توقيت العمل من جهة وطاقة الموظف وحقه في وقت للراحة والترفيه من جهة ثانية.
2- مراعاة لحسن سير المرافق الإداريّة يكون العمل بنظام ستّة أيام بالأسبوع تضمن تواصل الادارة وسير مرافقها ذلك أن إقرار يوم عطلة خلال السبت يحرم المواطنين من 50 يوم عمل تضاف إليها 15 يوم عطلة بعنوان أعياد وطنية ودينية وأحداث عالمية... مجموع أيام دون عمل بنظام راحة سبت وأحد أكثر من 104 يوم 15 يوم عطلة على المستوى الجماعي أما على المستوى الفردي إضافة عطلة سنوية ب 30 يوم عطل مرض /وكل قدير وقدرو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟/
3- ستّة 6 ساعات يوميّا فترة كافية لحسن سير العمل وقضاء شؤون المواطنين والجهات المتقدّمة للمرفق فهو لا يثقل كاهل الموظّف كما لا يهضم حق المواطن في فترة لازمة لفتح الإدارات العموميّة
4- نفس التوقيت اليومي يسهل تأقلم الموظف بسرعة
5- تعزيز الحركة الاقتصادية للبلاد (أسواق ،محلات، مطاعم، قاعات رياضية، نوادي ...)
6- تعزيز الحركة السياحية والثقافية للبلاد (مسارح، قاعات سينما، نوادي، تضاهرات رياضية ...)
7- تعزيز البعد الاجتماعي والأسري من خلال وقت كاف للآباء وخاصّة للأمّهات للاهتمام بالأبناء وشؤون المنزل.
8- مراعاة لمقتضيات إقتصاديّة ملحّة :
• حسن سير النقل العمومي
• الاقتصاد في الطاقة: وقت أقل = استهلاك أقل للإنارة / تكييف...



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4541.56
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires