Ariana | Beja | Ben Arous | Bizerte | Gabes | Gafsa | Jendouba | Kasserine | Kairouan | Kef | Kebili | Mahdia | Manouba | Medenine | Monastir | Nabeul1 | Nabeul2 | Sfax1 | Sfax2 | Siliana | Sousse | Sidi Bouzid | Tataouine | Tunis 1 | Tunis2 | Tozeur | Zaghouan | Allemagne | France1 | France2 | Italie | USA | Pays Arabe |
Partis

زياد الهاني : النهضة وتوابعها عبارة عن ذئاب جائعة

Vendredi 22 Juin 2012
بــاب نــات - قال عضو نقابة الصحفيين التونسيين زياد الهاني أن حركة النهضة وتوابعها المؤتمر والتكتل هم عبارة عن ذئاب جائعة تعمل على حماية فريستها المتمثلة في مقاعد الحكم ممن يريد أن يفتكها منهم .



Credits Shems fM

وأضاف الهاني "احذر النهضة من مواصلة هذه السياسية لأنها ستصل بنا في النهاية إلى استبداد من نوع آخر" مشيرا إلى أن التونسيين يرفضون سياسة إقصاء التجمعيين لان ذلك سيوصلنا إلى حرب أهلية شاملة
وقال زياد الهاني "مبادرة الباجي قائد السبسي ستحدث توازنا في الحياة السياسية"







          Partager  Share on Google+      





72 de 72 commentaires pour l'article 51044

Dabss  (France)  |Mercredi 24 Octobre 2012 à 21h 23m||           
Ennahdha ne sont pas des loups mais plutôt des hyènes affamées qui profitent du courage des lions pour se servir ,et tous le monde sais que les lions sont les martyres qui sont tombés sous les balles de zaba ,pendant que les nahdhaouis étaient attendaient que le fruit soit bien mûre pour en profiter .et voila voila voila

Amal2001  (Tunisia)  |Lundi 25 Juin 2012 à 11h 17m||           
وانت ماذا تسمي نفسك ثم اننا شاهدناك الكثير من المرات على شاشات التلفزة وكانت مداخلاتك فراغ في فراغ ليس لك موقف شخصي لا تستطيع ان تركب جملة مفيدة بالرغم من انك صحافي كثير البهتة والتنوميس تعيد كل ما يتم تلقينك اياه من طرف اسيادك والاهم من ذلك انك لا تستطيع ان تلعب دور البطولة لانك كومبارس

   (France)  |Lundi 25 Juin 2012 à 11h 15m||           
@walid abed annar tkhalef arramad

Almansur  (Germany)  |Dimanche 24 Juin 2012 à 15h 37m||           
ماكان لله دام و اتصل وما كان لغيرالله انقطع و انفصل و نداؤكم لغير الله و السبسي كذاب و العبيد يحتاجون سيدا و أبا خرفا مثل السبسي, و قد قدر عليكم أن تبقو عبيدا و أبوكم الحنين هرب عليكم لا أبا لكم

Sliti  (Tunisia)  |Dimanche 24 Juin 2012 à 10h 28m||           
Parmi les malheurs de la révolution:plusieurs journalistes tels que toi,bin ticha,zied krichen,haithem de mozaiquen fm,omar shabou, qui ont été des chiens et des adorateurs des trabilsis et du régime déchu sont devenu trés révolutionnaires,dégages sale con rcidiste

Beyashanghai  (China)  |Dimanche 24 Juin 2012 à 08h 41m||           
Bravo vous avez raison ziad car al nahda est un parti politique extremiste comme les jihadistes .ils veulent tous partager le cheese cake alors je vous dis de rester tranquilles .laissez les intelo travailler c mieux.

Manoubisalah  (Tunisia)  |Dimanche 24 Juin 2012 à 00h 04m||           
لقد صدقت سيدي بل بالاحرى هم كالذاب

Moi17  (Tunisia)  |Samedi 23 Juin 2012 à 19h 27m||           
On attend toujours la liste noire des journalistes,cemr doit etre en tete.

Vieux960  (France)  |Samedi 23 Juin 2012 à 16h 54m||           
@biomen(t)
excellant analyse (intéressant).

Bingo  (Tunisia)  |Samedi 23 Juin 2012 à 16h 26m||           
La première priorité du tunisien est de liquider le rcd

Abderrazak  (Tunisia)  |Samedi 23 Juin 2012 à 13h 42m||           
Les grands voleurs parlent

Media_HACK  (Tunisia)  |Samedi 23 Juin 2012 à 10h 57m||           
وإنت يا سي الهاني وجماعتك ضباع متربصة

MSHben1  (Tunisia)  |Samedi 23 Juin 2012 à 09h 55m||           
Toi et najiba hamrouni . vous etes tous les deux les voyoux et les illétrés du journalisme . l'intelligent des intelligents et le stratégien des stratégiens , vous dit vous etes rien de rien toi et tous les syndicalistes , vous etes des super-menteurs quant à la défence des travailleurs , on vous connait , tous vous etes des oppotunistes et des arrivistes , vous etes tous des collaborateurs de "
ettajammoo " depuis des decennies . je jure que c'est une réalité : syndicalistes echooba ettajammoo = coalition

   (Tunisia)  |Samedi 23 Juin 2012 à 09h 50m||           
ذاك الشّبل من ذاك الأسد... زياد الهاني هذا الصّحفي هو ابن أشجع وأرجل محامي عرفته تونس. عبد الرّحمان الهاني (صديق صدّام حسين) الّذي قدّم ترشّحه للإنتخابات الرّئاسيّة ضدّ بن علي . فاختلق له التّجمّعيّون حكاية وقضيّة "ملحيط" كي عادتهم قامت على إثرها الشّعب التّجمعيّة أنذاك بمضاهرة جابت شوارع قرطاج تندّد به وأحرقو سيّارته لكنّ عبد الرّحمان الهاني رفض سحب ترشّحه رغم كلّ الضّغوطات الّتي مورست عليه. فلم يجد بن علي حلّا معه إلّا بسجنه. رجولة عبد
الرّحمان الهاني تكمن في أنّه قاوم بن علي وحده "راجل ضدّ راجل" ولم يستغث ولم يستعن بأيّ معارض أو حقوقي أو منظّمة أو حزب. أنتم لا تعرفون الشّرفاء... وكيف لكم أن تعرفوهم وأنتم في بريطانيا تنعمون بأموال شيوخ البترودولار وجواريهم.

Freesoul  (Oman)  |Samedi 23 Juin 2012 à 05h 49m||           
الهاني طبعا لم يسمع به أحد قبل الثورة في أي مجال لكن هو من الضباع المتعودين على التقميم و التقاط ما يتبقى من جيف الفرائس و هو طبعا هنا لم يظفر بشي و قد خال نفسه صحفيا حقيقيا بعدما فتحت له البنفسجية وأخواتها ليسوق افكاره الهابطة لكن أقول له ان تركتك قنوات المجاري تمر فاءن الشعب لك و لأمثالك بالمرصاد و الأيام بيننا...

Citizen  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 23h 31m||           
@saleh ayoubi
si ton seul argument est de dire que ce gouvernement est légitime.
ce ne fait que prouver que rien de ce qu'a entrepris la troike ne mérite d'être cité.

Citizen  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 23h 29m||           
@nassim
tu es à l'image de ce gouvernement que tu défends. bête et méchant.
on peut quand même ne pas être d'accord avec le gouvernement sans être traité de rcdiste.

   (Saudi Arabia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 21h 59m||           
نذل حقير من يسيئ الى حكومتنا الشعبية الديمقراطية

Oceanus  (Spain)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 21h 57m||           
Au lieu d attaquer annahda tres separes,il vaut mieux que ces partis s unissent pour creer un certain equilibre politique.les regles de jeu de la democratie sont claires le petit restera toujours petit et c est une lutte entre les grands,malheureusement les chefs de ces partis eparpilles veulent tous devenir presidents sans s unir a d autres associes concurents.car ils croient qu ils ont ainsi plus de chance.l egoisme de ces gens fera que annahda
gagnera une autre fois facilement.

Romdhanf  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 21h 46m||           
@ biomen
هل أصبح للنهضة منظرين...
الحمد لله هذا البيو أصبح منظرا...لكنه يسب و يلعن و يكذب كاخوانه النهضويين المفلسين...لا شيئ عندهم الا السب

TheMirror  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 21h 38m||           
Zied el héni et le journal essahafa : ohlala c’est dégueulasse.
un journaliste violet, donc dégueulasse, qui écrit dans un journal violet, c’est encore plus dégueulasse et qui vient donner des leçons à ennahdha, cela devient dégueulasse et ridicule.
le rcdiste zied el héni cherche à se faire une nouvelle virginité en jouant le petit héro : quoi que tu fasses, tu resteras rcd à vie.

Tarek  (Canada)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 21h 27m||           
Bizarre, a chaque fois que quelqu’un critique ennahdha, certaines personnes qui n’ont aucune éducation sauf bien sure l’éducation des cafés et de la rue repliquent de la même façon; rcdiste, chlaka ……. hey reveillez vous, il s’agit d’un disque rayer, loubana kdima, essayez d’utilser votre cervelle pour trouver autre chose moins stupide, faut-il avoir une cervelle dans ce cas! ces ignares ont oublié une chose, c’est toujours le peuple qui créer
et encourage la dictature par le culte de le personnalité, « kafafa, tbandir …), donc essayer de reflechir avant d’agir, un cerveau ca doit servir à quelque chose!


Romdhanf  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 21h 06m||           
يا أتباع النهضة هل أنتم مسلمون حقا...
كيف تسبون بهذه الطريقة كل من يخالفكم الرأي
غريب أمركم ...أهذا هو الاسلام سب و شتم و تجاوز لكل الأخلاقيات المسموح بها في التعامل حسب تعاليم ديننا الحنيف...
لكن تلك هي حقيقتكم...منافقين و كفى
لقد أقصيتم حسن الغضباني بتهمة أستحي من ذكرها الان...
و كل اناء بما فيه يرشح.

لذلك نقول ان حزب نداء تونس اشرف من حزب النهضة بغلمانها و شيوخها...

Makramm  (France)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 21h 04m||           
Personnellement 'ai voté ennahdha mais ce que dit ce monsieur est vrai

Kairouan  (Qatar)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 20h 29m||           
Ziad ...... un rcdistes n'a pas le droit de parler au non du peuple qui a sacrifie le sang de ses enfants pour faire tomber ben ali et ses alies les rcdistes, alors degaaaage.

Tunisia  (France)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 20h 16m||           
التونسيون الذين يرفضون إقصاء التجمع منهم فيهم ومبادرة الأموات خير دليل علي ذالك

الذين يدافعون عن مصالحهم الشخصية وعن امتيازاتهم التي تحصلوا عليها في العهد البائد

ورجال ألاعمال الفاسدين الذين يخافون المحاسبة
واحزاب العبدلية و جمعيات عنقني الذين رتعوا في البلاد فسقا وفساد وتسلقوا المناصب

علي حساب الطبقة الكادحة التي هي أغلب الشعب

Mohamedwalid  (Saudi Arabia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 19h 50m||           
C'est etonnant qu'une partie du peuple veut le retour a la commande de gens qui nous ont gouverner pendant 57 ans !et le resultat est bien visible un peuple impoli , peu civilise et habitue a l'assisstance .
aujourd'hui , on a un gouvernement honnete travailleur . tout le monde parle librement la preuve ce belaid qui insulte tous les jours le chef du gouvernement et le ministre de l'interieur (des gens polis qui ne se rabaissent pas a son niveau), la mediocre tv7 qui ne parle que des perdants des elections et de sebsi ,et crient sur tout les toits que ces gouvernement est une menace pour les libertes!!!.soyez sur que ces gens seront pires que
zabale jour ou ils seront (lakadarallah) au pouvoir.

Moi17  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 19h 39m||           
Et dire que nous avons des journalistes , plutôt on a des .........(des gens comme ce type font vomir)

David gaullier  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 19h 19m||           
Voilà les... rcd sont sortis et sont démasqués
ce ..... ziad rejoint ta grotte sinon la nouvelle révolution ne va épargner aucun traitre like you dégaaaaaaaaage

   (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 19h 14m||           
من يحافظ على الامانة يصفوه بالذئب الجائع نعم فاليكن كذلك ما دام قد كلفتهم اغلبية الشعب على حماية غنائم الثورة التي تريدون سرقتها كالغربان فاليحموها باي وصف احببت المهم ان تحفظ امانة الاحرار

Safari  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 18h 54m||           
Tu averti ennahdha et pourquoi t'a pas fait de même avec zaba ...tu es un pure sangs rcdiste(c'est à dire un salop)...

Seinsei  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 18h 44m||           
Goldabdo

Goldabdo  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 18h 23m||           
و الله هذه المبادرة للسبسي جاءت في وقتها لأنها ببساطة أخرجت كل الذئاب من جحورها و أصبحنا نعرف من معنا و من ضدنا. رب ضارة نافعة.

Wlidha  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 18h 07m||           

maintenant les rcdstes sortent de leurs fiefs et parlent a haute voix menaçeant les tunisiens d'une guerre civile donnant la preuve de leur accusation dans les actes criminels et les violences ....ce type il faut le condamner il menace franchement d'une guerre civile..

Washwash  (France)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 18h 01m||           

il a raison ce journaliste
ils sont pire que les loups affamés .c'est une meute de dictateurs. il ne faut pas oublier que hitler avait gagné les élections et puis les urnes l'ont permis de devenir dictateur. c'est ce qui va se passer en tunisie si on laisse ces loups nous manger comme des moutons.
moi ,je me transforme en slougui pour chasser ces loups ,démocratiquement bien sûr.

   (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 17h 54m||           
L’entretien télévisé de j7a hier nous replonge dans les années lugubres du destour : un discours confus ,vague ,ambigu entrecoupé de versets coraniques ou d’expressions populaires plutôt "beldis et "aristocratiques " et qui n'apporte pas des réponses claires mais plutôt des jongleries verbales à dominance démagogique qui s’apparente plutôt aux mensonges . en plus ,j7a par son âge confond les choses : le peuple ne demande pas l’exclusion des
r cd de la tunisie ,le peuple ne veut pas une " vendetta" mais ce qu'il demande c'est leur retrait de la scène politique pour un moment .par ailleurs j7a pour une fois il a avoué sa lâcheté ,il dit qu'il n'avait pas combattu le "zabisme"et qu'il avait préféré la politique d'autruche .quand au dossier youssefiste ,j7a ,embarrassé ,il a joué de ses lèvres ,il a caressé ses narines ,il a frotté son oerieille pour nous déverser enffi, de
compte des histoires qui ne tiennent pas debour .bref j7a est en démence mais reste suspect sur certains dossiers

Saalih  (Canada)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 17h 48m||           
بل أنتم الذئاب الجائعة و أنتم تعلمون ومن الشعب تسخرون

Hammouda  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 17h 45m||           
يا سي زياد أنت نقابي تمثل الصحافيين وليس لك الحق في الكلام في الأمور السياسية
يا زياد المثل الشعبي يقول الطمع وقطع الرقبة امس قابلت وزير املاك الدولة وطلبت منه قطعة ارض دولية بدون مقابل لبناء مساكن للصحافيين هل ان الصحافيين لهم ريشة على رؤوسهم او خير من المواطنين لياخذوا ارض بلا مقابل
الظاهر ان مرض الطمع الذي اصابكم من الزعبع مازال مؤثرا فيكم و اصبحتم تصفقون للبجبوج الذي بيده سبالة المال الفاسد

Ajmi2012  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 17h 36m||           
من أنتم ؟

Le_paon  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 17h 20m||           
هذي حكاية ثورة سلمية ماعندها حتى معنى، خدمة نصّ لبسة.
واحد كي يجرّ يكمّل الدورة الكلّ و كي يبزق ما يعاودش يَلْحس

Mehdi_benzarti  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 17h 07m||           
جزار يعظم على مراقزي

Simple  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 17h 06m||           
La justice doit faire son travail toute punition collective va provoquer certainement quelque part une injustice et l'injustice même petite ne peut avoir que des mauvaises conséquences

je pense que tous bon musulman devrais réfléchir comme ça il se peux que je me trompe mai mon coeure me dis c'est comme ca

Azizzz  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 58m||           
أصبحت الأن أؤمن أن الثورات السلمية لا تكتمل كما ينبغي...

فما دمنا لم نفعل مثل الفرنسيين في القرن الثامن عشر حين اطاحوا برقبة الملك وزوجته وازلامه ومثل الإيرانيين في سبعينات القرن المنصرم حين سحلوا أذناب الشاه في الشوارع، فثورتنا تبقى مجرد إنتفاضة مشوهة و غير مكتملة يجترئ عليها من هب و دب من الحشرات الانسانية الحقيرة...

الذي يجعل مثل هذا التافه والبائس يقول هذا الكلام الخطير هو اننا لم نقم بتنظيف البلاد كما ينبغي من فواضل نفايات التجمع المتراكمة منذ عقود...

فهاهم يعودون متسترين بثوب البورقيبية المنقرضة والحداثة المزعومة يقودهم شيخٌ هالك يدعى الباجي يمولهم رجال أعمال مصاصو دماء و رأس حربتهم إتحاد العهر أو الشغل و إعلام العار البودورو...

لكن هيهات نحن لهم بالمرصاد ومزبلة التاريخ هي مكانهم الطبيعي الذي إشتاق لأمثالهم من الأوغاد والأشرار الذين فاحت رائحتهم في الأفاق....

Tounssi2040  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 58m||           
@nassim (france)maintenant le pouvoir est musulman. et les autes c'est des kofar pauvre france qu'est ce qu'elle suporte des ignards de ton espece toi reste la ou tu es et les gauchiste comme tu les appels sont en tunisie depuis belle lurette et ils vont y rester

Nabiltunisien  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 58m||           
اقصاء التجمعيين لا يمثل اي خطر على تونس لانهم لايمثلون الى قلة على عكس ما يروج له البعض و السيد الهاني عليه ان يقول حسنا او فليصمت

Aster1968  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 48m||           
Je me demande pourquoi on donne la parole a des gens comme ce monsieur pour parler de la volonté du peuple c'est ridicule

BioMen  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 44m||           
لعلّ من أكبر الحجج «السفسطائية» المعتمدة في تسويق «نداء تونس» هو وجود طائفة من المناضلين «اليساريين» ضمن هيئته التأسيسية، وهو ما يراد له أن يعني «بالضرورة» أنّ حزب السيد قائد السبسي الجديد ليس حزبا «دستوريا» خالصا، ولا موئلا للنسخ التجمعية المعدّلة إسميا، وإنما هو ائتلاف «ما بعد إيديولوجي» يجمع شتاتا من الإنتماءات «اليسارية» السابقة والليبرالية «الراهنة» المتّحدة حول «مشروع مجتمعي» مشترك يمكن تعريفه بالتقابل مع «نواة» الترويكا النهضوية (وليس مع
الترويكا «كلها» باعتبارها تجاوزا جدليا للحقل السياسي اليعقوبي). وقد حاول السيد محسن مرزوق «اليساري السابق» (وهو ما يُصرّح به هو نفسه قائلا بجملة «تجارية» براغماتية لا يخفى الأثر الخفي للسبسي فيها: «أنا كنت في شبابي مناديا بديكتاتورية البروليتاريا وبالعنف الثوري… إلخ. ولست الآن في هذا «القلم» من التفكير)، أن يتوجّه إلى«رفاق الأمس» باعتبارهم أحد مكوّنات المجتمع التونسي حسب تقسيمه الثلاثي الوارد في رسالته الفايسبوكية المسّماة «رسالة لأصدقائي
الثوريين».



طبقا لتلك القسمة الثلاثية، فإنّ ردود الأفعال تجاه نداء تونس لم تخرج من دائرة «المتوقّع»، أي من أفق الانتظار لدى القائمين على هذه المبادرة، ممّا يُعطي انطباعا لدى المتلقّي بـ«عقلانية». ولعلّ أوّل ما يصدم المتلقّي الافتراضي لهذه الرسالة (وهي «القوى التقدمية» المعروفة بنزعتها العلمية ورفضها للخطابة وآليات إنتاج المعنى «الشعبوي»)، هو مسارعة السيد مرزوق إلى ترك «تحفّظ» عالم الاجتماع وتواضع «الخبير في التحوّلات الديمقراطية» ليندفع في «جمل دعائية» لا
سند لها من الناحية الإحصائية أو حتى من جهة النظرة «العفوية» في مجموع ردود الأفعال تجاه مبادرة السيد قائد السبسي. ففضلا عن التداعيات اللاواعية المرتبطة بـ«الجمل الاستبدادية» لنظام بن علي، تلك الجمل التي يُذكّر بها منطق «المصادرة على المطلوب» المعتمد في بناء القسمة الثلاثية المرزوقية، فإنه لا شيء في الواقع السياسي يمكن أن يعطي مصداقية لها –اللهم إلا مبدأ الرغبة و منطق الدعاية-. فمن أين للسيد محسن مرزوق (وهو الذي درس علم الاجتماع ومعه الإحصاء في
الجامعة التونسية) أنّ «تيارا قويّا وجارفا من الرأي العام» كان ينتظر هذا النداء، وأين كان هذا «التيار القوي والجارف» عندما كان السيد مرزوق يدافع عن المعارضة في أشكالها وتنظيماتها ما قبل السبسيّة ويعتبرها البديل «الأوحد» للترويكا؟



ولم يكن التسويق لهذا «التيار» أن يكتمل من غير آلية دفاعية معروفة في علم النفس، ألا وهي آلية «الإسقاط» projection وما يرتبط بها من «إنكار» négation. فإذا كانت أغلب مكوّنات الشعب ترى في نداء تونس «بارقة أمل حقيقية» و «ضمانة» و «وعدا صادقا»، فإنّ ممثّلي «التجمّع الثلاثي الحاكم» لم يكن لهم أن يروا في هذا النداء إلا «تهديدا لسعيهم لوضع اليد على البلاد». وبصرف النظر عن التناقض الإحصائي بين أغلبية الشعب المشجعة لنداء تونس (افتراضيا) وبين نفس تلك
الأغلبية الداعمة للترويكا (انتخابيا وواقعيا)، فإنّ استعمال لفظة «تجمّع» في الحديث عن الترويكا لا يُخفي ما وراءه من رغبة في «استباق» الأحكام والتوصيفات التي قد تُطلق على نداءٍ أغلب من فيه من التجمعيين أو من حلفائهم، كما أنّ هذا «الاستبدال» يسعى من جهة أخرى إلى ربط «الترويكا» بطريقة «إيحائية» بالحزب الحاكم قبل 14 جانفي (وهو الحزب الذي لا يُذكر للسيد محسن مرزوق موقف «نقدي» منه إلا في الفترة الثورية التي «تبرّأ» منها بوضوح لا لبس فيه).



وبالإضافة إلى أغلبيةٍ مساندة لنداء تونس، و «تجمّع» اللأحزاب الحاكمة لم يكن له إلا مقاومة هذا «النداء الديمقراطي» المؤذن بتحقيق التداول السلمي على السلطة، توجد فئة ثالثة هي التي تتوجّه إليها الرسالة بالقصد الأوّل. إنها كل تلك القوى التقدمية واليسارية التي تدخل في «الغيريّة» الملغزة تنظيميا وعدديا. وهم حسب السيد محسن مرزوق «آخرون تخصّصوا في إضاعة الفرص وخدمة منافسيهم من خلال اعتمادهم الجملة الثورية ومعاناتهم من التشوش السياسي في تحديد الأولويات وفق
موازين القوى، رأوا فيها حدثا غير مفهوم لهم وفق شبكة قراءتهم المعطلة». لو أردنا تفكيك هذا التوصيف للمخاطَب «الجمع» الذي يتوجّه إلى النقد الصادر من موقع «اليساري السابق» وعضو الهيئة التأسيسية لنداء تونس، لحصرناها في السمات التالية: إضاعة الفرص، خدمة المنافسين، اعتماد الجملة الثورية، التشوش السياسي، شبكات قراءة معطّلة. ويمكننا أن نذهب إلى أنّ «تعطّل» شبكات القراءة للواقع السياسي التونسي من طرف أصدقاء السيد محسن مرزوق «الثوريين» هو ما يجعلهم
«متوقّفين» في أمر نداء تونس أو معادين لها. ولكن ما الذي جعل السيد مرزوق يتجاوز هذه «العطالة» ليلتحق بمبادرة السيد السبسي دون غيرها من المبادرات المعارِضة للترويكا (وما أكثرها)؟



توجد مفردة مفصلية لا يمكن قراءة «الرسالة» المرزوقية من غير الانتباه إلى أهميتها في تحديد «علّة» العطالة التي يراها صاحب «المجلس التأسيسي المدني» سببا في الاصطفاف «الموضوعي» للقوى التقدمية في خدمة منافسيهم (أي الترويكا تحديدا وليس القوى الدستورية أو التجمعية رغم ليبراليتها ومعاداتها التاريخية لكل نفس ثوري). لنتأمّل في هذا الاعتراف الذاتي المصاغ في شكلٍ يوحي بأنه كان ضربا من «المراجعة الفكرية» العميقة لأدبيات الماركسية الكلاسيكية : «أنا كنت في
شبابي مناديا بديكتاتورية البروليتاريا وبالعنف الثوري…إلخ. ولست الآن في هذا «القلم» من التفكير».



على عكس كارل ماركس الذي كانت كهولته تطويرا لأفكار الشباب وصياغة علميةً لها، تهدف إلى خدمة الطبقات المستضعفة وتمكينها من آليات فعالة لإدارة الصراع ضد القوى «البرجوازية» الرجعية (في حدود الأفق الذهني والتراكم المعرفي لعصره)، فإنّ «كهولة» السيد مرزوق تأتي مؤذنة بتغيّر جذري في «قلم» التفكير لديه. ولن أطيل كثيرا في الدلالات السفسطائية لحصر المنظومة التقدمية في «دكتاتورية البروليتاريا» أو«العنف الثوري» (باعتبارهما بعدين أصبح لهما «سمعةٌ سيّئة» في ظلّ
تحوّل أغلب القوى اليسارية إلى الديمقراطية الليبرالية مع المحافظة على خطاب اجتماعي إشتراكي أو ثوري في المستوى الاقتصادي)، كما أنني لن أركّز على التغييب المتعمّد لكل قيم اليسار الانسانية (إعادة توزيع الثروة، رفض هيمنة الرأسمال الكمبرادوري التابع، الاصطفاف إلى جانب القوى المهمّشة والمقموعة، القطع مع قوى الاستبداد التي يعبّر عنها شعار «يسقط حزب الدستور، يسقط جلاد الشعب» وغيره من شعارات الحركة الوطنية التقدمية)، ولكنني سأركّز على مفردة واحدة تختزل
-بطريقة لاواعية- كل المسار الفكري للسيد محسن مرزوق، ألا وهي مفردة «قلم».



لا يجهل أيّ متحدّث باللهجة التونسية ارتباط مفردة «قلم» بالاختصاصات «المهنيّة» التي يختار الانسان أو يُضطرّ إلى أن يؤدّيَها في مستوى «الأدوار الاجتماعية». ولعلّ ما يثير التساؤل -في استعمال السيد مرزوق لها في الحديث عن «قطيعته» مع ماضيه الثوري- هو تمثّل صاحب «الاستفتاء» والمجلس المدني ونداء تونس لنضاله باعتباره «قلما» غيرَ وظيفي disfonctionnel، أي «وظيفةً» متجاوزَة لم يعد لها ما يُيرّرها من منظور «براغماتي» (باعتبار أنها لم تكن «أصلا» دورا اجتماعيا
مرتبطا بأخلاقيات النضال ورهاناته التي تُدار خارج مفاهيم «الربح والخسارة» بمعناهما السائد في الوعي الشعبي أو في الخطاب البرجوازي، بل مجرّد «مهنة» مثل سائر المهن الأخرى ومدرجا من مدارج الارتقاء الاجتماعي). ولو أردنا صياغة الاعتراض الجوهري والأساسي الذي يحكم نقد السيد مرزوق لعطالة «الجملة الثورية» التقدمية لجاء على الشكل التالي: «إنّ «قلم» الثورية والمبادئ لا معنى له من منظور براغماتي لا يمكن المحافظة عليه بعيدا عن المصالح الشخصية المرتبطة
بالبرجوازية الدستورية التجمعية، ولذلك فإنّ على الأصدقاء «الثوريين» تجاوز «وهم» الثورة في بعديه النظري (الخلفية الماركسية) والواقعي (ما تلا 14 جانفي)، فهذا «القلم» ليس له أي موقع في موازين القوى المتحكّمة في توزيع الرساميل الرمزية والمادية داخل السياق التأسيسي للجمهورية الثانية».



تأتي رسالة «عالم السبيسيات» sébsiologue محسن مرزوق لأصدقائه «الثوريين» لتذكّرنا بخطابات تلك القوى «التقدمية» التي انخرطت في التجمع الدستوري الديمقراطي (لتنضاف إلى «نواته» الدستورية حيث كان السيد قائد السبسي عضوا في لجنته المركزية ورئيسا لمجلس نوابه). ولعلّ ما يجعل من «موقع التلفظ» المرزوقي ضربا من السلوك «العبثي» رغم نبرته العقلانية الواهمة، هو ذهوله عن الاختلاف الجوهري بين السياق التأسيسي للجمهورية الثانية والسياق التأسيسي للاستبداد الدستوري في
صيغته التجمعية المعدّلة والموسّعة بكل الانتهازيين من مختلف الإيدلولوجيات. فالظاهر أنّ السيد محسن مرزوق لم يغادر «قلم» النضال والثورية فحسب، بل هو قد غادر قبل ذلك آليات التفكير المنطقي غير الخاضع لمبدأ الرغبة. وليس أدلّ على ذلك من تغافله عن «الكلفة» الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي أوصلنا إليها تفكير «أسلافه» ممّن رأوا في «التجمع» فرصة للقضاء على القوى الرجعية الدينية فإذا بهم يًصبحون جزءا بنيويا ووظيفيا من آلة الاستبداد «الرجعية» في صيغتها
«الحداثوية» الزائفة. فهل ينبغي للسيد مرزوق أن ينتظر أكثر من عشرين سنة أخرى ليفهم أنّ السيد قائد السبسي ومن معه في نداء تونس هم «النسخة المعدّلة» من التجمع، وأنّ ادّعاء التصدّي لهيمنة «الترويكا» على السلطة هو تأصيل سفسطائي- انتهازي للتموضع ضمن القوى المهيمنة حقيقةً على «المجتمع»، والرافضة لأيّ إعادة توزيع للثروات المادية من منظور ثوري. وأخيرا، فإنّ رفض السيد محسن مرزوق الاعتراف بأولوية/أوّلية البعد الاقتصادي في تحديد «الموقف» الثوري في المستوى
السياسي العام، ينكسر أمام الإقرار «العملي» بهيمنة هذا البعد «الاقتصادي»، وهو إقرار «ضمني» لا يوجد دليل عليه أوضح من التموضع ضمن هيئة تأسيسية لحزب «برجوازي» لا همّ له إلا تثبيت الاختلالات البنيوية في توزيع الثروات المادية والرمزية داخل المجال العام.

Toonsi  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 43m||           
كشف المستور و تبين فعلا ان النقابات تجمعية و فاسدة و اصبحت احزاب سياسية يجب ردعهم و محاسبتهم

Portugal  (Portugal)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 43m|Par |           
و انت وامثالك التبسي و من لف لفكم ضباع تريد نبش الجيفة و زبلة بن علي من اعلام تافه وصحافة حبرها يتبرأ من افكارها و كلماتها فلا تريد الا إن تلتصق بالاصابع
يا قطعيين يا انذال
لا بارك الله في هلوستكم

Nassim  (France)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 43m||           
Maintenant le pouvoir est musulman si la tunisie ne vous plait pas messieurs les gauchistes ,la porte est grande ouverte ,vous pouvez vous en aller.

Biladi2012  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 37m||           
جميع المنافقين والمتطاولين على رغبة الشعب يدافعون عن مبادرة ذلك الثعلب العجوز بشتى أنواع الأساليب الخسيسة.
تبا لكم وللتجمع

Ajmi2012  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 35m||           
هذا من حسن أخلاقك يا.......

Swigiill  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 35m||           
الجوع كافر

Independant14janvier  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 33m||           
جرذان التًجمًع

Swigiill  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 33m||           
إذا سمعت الرجل يقول فيك من الخير ما ليس فيك فلا تأمن أن يقول فيك من الشر ما ليس فيك

   (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 32m||           
نطلب من وزير الفلاحة توفير مبيد حشري من نوع ضربة ضربة للقضاء على كل القوارض من فئران و جرذان و جرابع ولي اصبحت تهدد الحصاد الثوري

BELAID  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 31m||           
اذا كان ذلك كذلك فأمثالك "ضباع ضارية" يجب على الشعب الحذر منها و الإنتباه لها


David  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 30m||           
قالو حرب اهلية...والله نكتة تقتل بالضحك...حرب اهلية...يهلكهم قداش يستخفو بعقول لعباد...زياد الهاني رئيس مليشية التجمع...والله ها المخنث لوكان قال عشر ها الكلام وقت بن علي اقسم بالله راهم حطوه هو وامو على دبوزة قريزاي...صحة لربـ...

   (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 30m||           
Cest la fin de ce monde ,qui est ce mediocre journaliste qui parle au nom du peuple ,peut etre il etait en plein someil cet idiot quand les tunisiens ont leves en haut que les rcds se degagent ,normalent doivent etres liquides tout ces rcds quel honte ,le peuple les degoutent comment voulez vous comprendre

Elwatane  (France)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 26m||           
Il s'est avéré que ce monsieur n'est pas journaliste mais un opposant a annahda

Ajmi2012  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 25m||           
من هذا؟

   (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 25m||           
اش بيه الوزير ما حبش يعطيك الارض الي حبيت عليها ..؟؟؟ ايا اختار وحدة اخرى اتو يعطيهالك......

Sa7li  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 24m||           
Yelzem yekoun fi balek ya sa7afi el 3ar ennou el cha3b tawa houwa elli ya3ti el 7okm lelli ye7eb bel intikhabet we nzid n9ollek elli chi3ar "rcd degage" mizel yemchi donc kol mahou tajamo3i yelzem yefhem rou7ou we ye9leb mandherou mel 7ayet siassia ama hak el bal3out elli 3andekom fih amal bech yewalli boukom el 7nin fi blasset zaba n9ollek ya 7outhalet sa7affa ta3ya wenti ta9bedh

David  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 22m||           
قال المتنبي ماكنت احسبني اعيش الى زمن يسيؤني فيه عبد وهو محمود.....اش ها الغريبة في بلادي الجميلة؟طحانة عيني عينك يحبو يفكو الحكم؟ما فهمتش...ياخي الترويكا فكت مقاليد الحكم؟عملت كيف بورقيبة كيف زيف زيف الانتخابات او كيف بن علي كيف تقلب على بورقيبة والطيارة حاضرة باش يقطع؟توة اذا كان زعمة زعمة الكبار متاع الصحافة الي ما عندهمش ابسيلون تمثيلية في المجلس ويقول الي التوانسة يرفضو اقصاء التجمعيين...توة هاذي آخر ما صدر؟ها السيد التجمعي يتكلم باسم الشهب
التونسي؟؟والحكومة تسمع فيه وساكتة؟الحاجي يدعو الى قتل السلفيين و زياد الهاني غايضو حال التجمعيين؟مالة علاش صارت ثورة؟علاش ماتو عباد؟علاش الاقتصاد صار فيه زلزال؟علاش؟نرجعو كيما قال بورقيبة وين كنا وما صار شي؟آخر قرار؟والحاكم يسمع ويشوف؟يطهرلي الي الشعب التونسي زكيم ياسر وهاذي حوايج يفهموها الكبار...مالة هاو باش نقعدو تحت الحيط ونتفرجو...ودار الخلا تبيع اللفت

Sly  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 20m||           
Zied heni

get lost you and najibaaaaa

Swigiill  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 18m||           
بذات فمه يفتضح الكذوب

TOUNSI2050  (Saudi Arabia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 16m||           
و أخيرا نقابة جديدة ... نقابة التجمّعيين

GUESMI  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 15m||           
كم اتمنى ان يكون هذا الصحفي صادقا ونزيها

Radhouane  (France)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 10m||           
Voila un autre masque est tombé
ce syndicat a fait preuve qu’il défend bien les intérêts du défunt rcd
arrêtez svp de parler au nom des tunisiens
n.b : je ne suis pas nahdhaoui

Wlidha  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 10m||           

maintenant les rcdstes sortent de leurs fiefs et parlent a haute voix menaçeant les tunisiens d'une guerre civile donnant la preuve de leur accusation dans les actes criminels et les violences ....ce type il faut le condamner il menace franchement d'une guerre civile..

   (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 09m||           
Il a amplement raison .

MOUSALIM  (Tunisia)  |Vendredi 22 Juin 2012 à 16h 08m||           
دليل على رفض الحكومة لطلبه في تخصيص أرض للصحفيين



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4903.1
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires