Tribune

أقـــولها و لا أخجل : لن تعـــــــودوا‎



Lundi 24 Septembre 2012
الناصر الرقيق

إن التسامح صفة من أنبل الصفات التي يتسم بها الإنسان فهي من أهم القيم التي قام عليها ديننا الإسلامي الحنيف و تكون هذه الصفة أكثر نبلا خاصة حين يتصف بها شعب بأكمله فشعبنا التونسي العظيم الذي دكّ عرش الطاغية و حرر باقي الشعوب و علمها معنى أن تعيش حرّا في وطنك أظهر من الحكمة و الرصانة ما جعل أغلب المحليين و الدارسين لفكر الشعوب في حيرة من أمرهم فهم أمام حالة فريدة ثورية فريدة من نوعها فرغم هروب الطاغية و تركه لكل أزلامه وراءه و رغم أن هؤلاء و خاصة الجلادة منهم كانوا معروفين لضحاياهم بالإسم و العنوان فإنه لم تسجل حالة إنتقام واحدة في كامل أنحاء الوطن.
فكم أنت عظيم أيها الشعب التونسي.

إذن أثرت الجماهير الهادرة عدم الإنتقام و سعت أن لا تجعل ثورتها حمراء بل أرادت لها أن تكون ثورة خضراء مثلها كمثل هذا البلد, ثورة تتجه نحو الإصلاح و البناء و التعمير و هي ثورة تشبه إلى حد كبير أبناء هذا الشعب الذي رغم الجراح الغائرة التي لازالت جميعها مفتوحا بلا لململة إلا أنه بدأ بنسيان الماضي شيئا فشيئا ثم بعد كل المشاهد الملحمية التي عشناها جاءت ملحمة الإنتخابات لتزيد الأمل في مستقبل أفضل و رغم كل ما قيل و يقال حول الوضع العام في البلاد إلا أني أبقى متأكد بان التونسي يبقى متفائلا بغد أفضل.
فكم أنت عظيمة يا تونس.



لكن رغم التسامح الذي ميز الشعب التونسي إلا أن عديد الأطراف لم تفهم الرسالة بعد و هاهي تحاول بين الفينة و الأخرى رفع الرأس بعد أن غمسته الثورة في وحل الخزي و العار و الظهور بمظهر القوي الذي يريد العودة بكل الأثمان و نسيت هذه الأطراف أن بينها و بين الشعب التونسي ماضيا أسود كله قتل و تعذيب و تشريد و فساد و سرقة للأموال و إغتصاب للمتلكات و خاصة دماء شهداء و إذ نستذكر هذه العناوين الكبرى من التاريخ المظلم لتلك العصابات التي كانت تحكمنا فإننا نذكر بها كل حر شريف في هذا الوطن حتى لا ينسى مسلسل القهر و نذكر بها أيضا كل الأنفس المريضة التي تحاول جاهدة هذه الأيام أن تتوهم أنه بإمكانها العودة للتموقع من جديد.
أبدا لن يعودوا و إلا فلماذا قمنا بالثورة.

فالثوار بمختلف إنتماءاتهم لازالت لديهم جاهزية عالية لحماية الثورة إن قررت الأحزاب السياسية خذلانهم في ذلك فمهمة التصدي لأزلام النظام تبقى فرض عين على جميع المؤمنين بالمشروع الثوري و هي ليست إستحقاق سياسي بل هي إستحقاق وطني و شعبي فرضته الثورة و بالله عليكم لتتتصوروا أن هؤلاء الأزلام عادوا من جديد و صادف أن مات أحدنا بعد ذلك و ألتقى بأحد شهداء الثورة و سأله عن حال الثورة و الثوار فكيف سيجيبه.
سأترك كل واحد منكم يتخيل الإجابة.
نعم لقد أمنّا بالثورة و لازلنا و لن تخلّى عنها مهما كلفنا ذلك و سنبقى حرّاس أوفياء لها و هذا شرف عظيم و لا يهمنا من يربح الإنتخابات و يحكم يمين , وسط أو يسار المهم أن لا يعود صنّاع الديكتاتورية لأنه لم يعد لديهم ما يقدموه لهذا الوطن لقد أخذوا فرصتهم و فشلوا في ذلك و لهذا لم يعد مسموحا لهم بحكم هذه البلاد فهذا مطلب رئيسي من مطالب الثورة و حتى لا نطيل في الكلام نرجو من جميع الأحزاب أن تبين لنا و بشكل واضح موقفها من هؤلاء الذين يحاولون العودة و تدنيس الدماء الزكية التي سالت حتى يتبين الثائر من غيره.

خلاصة القول علامة ممنوع المرور سنرفعها في وجه هؤلاء و لن نسمح لهم بالعودة كلفنا ذلك ما كلفنا فأرواحنا ليست أغلى من أرواح الذين سقطوا لنحييا اليوم على ما نحن عليه و هذه أمانة لن فرط فيها حتى نسلمها لأصحابها من الأجيال القادمة و لن نكون ممن سيكتب التاريخ عنهم أنهم خانوا دماء الشهداء فرحم الله جميع شهدائنا و نعاهدكم أننا على العهد باقون و على الدرب سائرون فلن ننحني مهما كانت العواصف هوجاء.



          Partager  Share on Google+      
Om Kalthoum   Aqol-Eeh





66 de 66 commentaires pour l'article 54577

Adnene  (United States)  |Vendredi 28 Septembre 2012 à 14h 57m||           
Mais si, tu dois avoir honte!
que du blabla!

Youssef_1  (United States)  |Mardi 25 Septembre 2012 à 16h 49m||           
Quand on dit que c'est eux qui vous ont remonté au pouvoir en organisant des élections transparentes et démocratiques, vous dites non c'est le peuple qui nous a remonté au pouvoir. alors, laissez le peuple les écarter ou les remonter comme il a fait pour vous. arrêtez chacun de parler au nom du peuple !!! quel niveau et quelle démocratie !!! bellahi essayez de faire une petite auto-critique et une petite réflexion et vous aller vous évaluer
vous même...

Youssef_1  (United States)  |Mardi 25 Septembre 2012 à 16h 46m||           
//Commentaire en arabe avec caractères latins a été supprimé par Admin //

Befairplz  (Tunisia)  |Mardi 25 Septembre 2012 à 13h 39m||           
Je ne sais pas si ce pauvre rédacteur de cet article lèche bottes d'ennahdha a récemment vu les sondages qui donnent un trop léger avantages pour ses sympathisants. le dernier sondage (20% pour nidaa tounes) montre la force remarquable de si béji qui en seulement deux mois est le grand concurrent d'ennahdha (wou mizzel il waqt pour si béji pour massacrer inchallah ennahdha). ce sondage montre aussi que le pauvre rédacteur de cet article ne
comprend rien de la politique. ca serait mieux pour lui d'écrire des articles sur autres chose car la politique ce n'est pas son truc. il est par contre bon fil 9offa!!!!! malla journaliste wou malla houwa......

Blaugrana  (Tunisia)  |Mardi 25 Septembre 2012 à 13h 16m||           
Barra tuuuuuuuuuuuuu

Tunisien_libre  (France)  |Mardi 25 Septembre 2012 à 11h 49m||           
On est vraiment gouverné par des cons supportès par des imbéciles heureux....point barre

Samro  (Tunisia)  |Lundi 24 Septembre 2012 à 08h 17m||           
Namoutou namoutou wa yahya watan.........hadha nida touwenssa . par contre nida tounes na3ichou na3ichou wa nahrkou touness

Toonsii  (Tunisia)  |Lundi 24 Septembre 2012 à 00h 11m||           
سبب فقرنا و خضوعنا للغرب بن علي و التجمع
روتشيلد و القبضة على البنك المركزي التونسي
https://www.facebook.com/photo.php?v=4321482951877
التاريخ لا يرحم

Observateur  (Canada)  |Dimanche 23 Septembre 2012 à 22h 14m||           
Ma plus grande crainte pour mon pays si les rcdistes représentés par le parti ''nidaa tounes''reprennent de nouveau le pouvoir, est qu'elle se transformera en une nouvelle syrie avec une guerre civile entre les salafistes (possiblement armés maintenant)et le régime qui, à l'opposé d'ennahda, se prépare pour une dure confrontation armée avec eux.c'est pour ça, et pour des raisons patriotiques, que je propose à ennahda, et sans plus tarder,
de couper toutes les sources de financement des rcdistes provenant des hommes d'affaires comme les mabrouk, letaief, jilani, etc. et de les interdire à faire de la politique pendant 10 ans.

Zainouba  (France)  |Dimanche 23 Septembre 2012 à 12h 47m||           
Oui, on ne pardonnera pas, mais on ne pardonnera jamais ceux qui ont fait les attantas des années 90 et la torture de l'acide chlorhydrique.

CitoyenS  (Tunisia)  |Dimanche 23 Septembre 2012 à 12h 05m||           
A eux seuls, le titre et les photos qui ornent l'article étaient largement suffisants pour que je je comprenne de qui il s'agit et qu'est ce qu'il veut transmettre comme message.
croyez moi que je ne l'ai pas lu et que je regrette de l'avoir commenté même de cette manière.

Wlidha  (Tunisia)  |Dimanche 23 Septembre 2012 à 09h 54m||           


لمحلل السياسي نبيل اللباسي يكشف للمؤامرة الكبرى التي يلعبها حزب نداء تونس بدعم من الكيان الصهيوني

http://www.facebook.com/photo.php?v=454980411218732





احمد بن صالح يتحدث عن السبسي و عصابة التجمع


http://www.facebook.com/photo.php?v=506190382742535




Maxula  (France)  |Dimanche 23 Septembre 2012 à 02h 45m||           
@citizen

http://www.ennahdha-info.com/index.php?id=44#49

merci pour le lien...très instructif...
ceux qui ont des oeillères sur babnet devraient aller faire un chti tour sur ce lien...comme ça...rien que pour voir...par saine curiosité...et de nos jours, toute curiosité est saine...hein ?

Almansur  (Germany)  |Dimanche 23 Septembre 2012 à 00h 18m||           
نعم يا ناصر لا فض فوك ,هو ذاك هو ذاك, إننا على العهد بإذن الله و لن يعودوا إلا على أشلائنا و لن نتركهم يصلوا إلى أشلائنا

Citizen  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 23h 05m||           
@coulisse, safari
en fait le jeu d'ennahdha est un peu plus subtil et hypocryte.
il consiste à nous faire croire qu'ils ne veulent surtout pas de leurs retours sur la scène politique mais n'ont aucun scrupule à les utiliser pour gouverner, d'ailleurs hamma hammami l'avais dis.

http://www.kapitalis.com/fokus/62-national/8465-tunisie-hamadi-jebali-recupere-les-ex-rcd-ldegagesr-par-la-revolution.html

http://nawaat.org/portail/2012/07/06/le-recyclage-de-lrcd-par-ennahdha/

http://www.ennahdha-info.com/index.php?id=44#49

bonne lecture.
sinon il y aussi la fameuse vidéo de gannouchou qui dis que la porte leur est grande ouverte s'ils veulent bien adhérer à ennahdha.
je peux vous la retrouver si vous voulez.

Abdallahtounsi  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 21h 32m||           
J7a agit pour le compte de certains milieux occidentaux ,j7a est commandité par l'argent de l'outre-mer : j7a sait qu'il est à deux pas de sa dernière demeure donc s'il s'acharne dans cette bataille électorale c'est pour gagner des sous pas plus pas moins .

Amir1  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 21h 19m||           
@laabed
أنا أشاطرك تقدير المناضل الزعيم التاريخي مانديلا.
لكن رغم أن أسلوبه في التعاطي السياسي مع الإرث العنصري نجح وجنب البلاد الدخول في
مرحلة دموية وقد يستفاد منها في أي بلد آخر، أي من فلسفتها السلمية لا نسخها كما هي، فالوضع يختلف بين نظام عنصري انتهى وإلى الأبد وبين حزب هرب رأسه وتم حله ولم
يبادر أي واحد ويتحلى بالشجاعة ويتبرأ من رئيسه الفار ومن العارحتى بعد كشف تلك الحقائق الصادمة في القصر وفي الوثائق. بل توارو عن الأنظار ثم -كالضباع اللئيمة- بدأوا يطلون برؤووسهم من هنا وهناك يتحسسون الأجواء إلى أن أعطاهم السبسي بارقة أمل العودة. أين هؤلاء من البيض الذين سلموا واستسلموا وطلبوا الصفح يا أخي؟
المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين

Torchkana  (France)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 21h 15m||           
"أقـــولها و لا أخجل"...من وقتاش وليت تخجل بابا ؟؟؟؟
أكبر **** رقعة في مجموعة دول عدم الإنحياز وجنوب شرق اسيا والعالم الثالث والرابع والربع الخالي مروراً بربع سليانة
فحدث ولا حرج: فبحيث في الصبة... لا يأتيك الخجل لا من قدام ولا من تالي

Maxula  (France)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 21h 03m||           
@kebboulha

"dans les pays démocratiques , de tels activités seraient sévèrement sanctionnés"

vous voulez donc dire que la tunisie n'est pas un pays démocratique...
remarquez, avec les barbus au pouvoir le contraire m'aurait étonné...

Maxula  (France)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 20h 55m||           
يا سي النصر الغليض...تقولها و لا تستحي...
و اذا "رجعو"...بتعمل ايه يا استاذ...؟
تعتذر...ام...تنتحر...؟

Tunisia  (France)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 20h 45m||           
اخواني اخواتي ادخلوا إلي هذا الرابط

http:www.tunisway.net/ram2012/كشف -موامرة -حزب -نداء -تونس -video-e1452c487.hlm
بصوت السيد نبيل اللباسي متخصص في العلوم القانونية الأساسية ومهتم بقضايا التنمية والدمقرطية وحقوق الأنسان في العالم العربي والمشاركة الفعالة في النضال ضد الدكتاتورية

Observateur  (Canada)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 20h 44m||           
@zenati (tunisia): ce ne sont que des mensonges comme plusieurs d'autres propagés par les cyber- mercenaires des partis jaloux aspirant au pouvoir pour finir de nous prendre le peu que ben ali a laissé, qui ne visent qu'à salir un parti élu démocratiquement par le peuple et capable de mettre le pays sur la bonne voie. personne ne peut et ne pourra ébranler ma confiance sur la propreté et l'honnêteté d'ennahda .

Zenati  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 20h 23m||           
@ observateur (canada) : mais que vaut la fortune de ceux que tu as nommés devant les millions de pétrodollars versés par qatar à ennahdha ?

Befairplz  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 20h 18m||           
@saalih

je donne des cours d'éducation pour les déliquents comme toi. c'est gratuit t'inquiètes....

Observateur  (Canada)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 19h 57m||           
Si nous voulons vraiment anéantir ce qui reste de l'ancien régime, il faut , sans tarder, assécher leurs sources de financement et de survie provenant essentiellement d'hommes d'affaires comme letaief, jilani, aziz miled, essebssi, tarak ben ammar, etc.

Gauche  (France)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 19h 52m|Par |           
شي ابجل من شي يا رقيق

Abounizar  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 19h 28m||           
@khamaies:
مسكين أنت يا أخي ، تتباها بوزير لم يقم بواجبه منذ أكثر من ثمانية أشهر لٱسترجاع أمر ما، ٱأتمنته عليه المجموعة الوطنية ! أنت فرحان و راض على ذلك ، هذا إنجاز ، تبارك الله !

Ibnourochd  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 19h 16m||           
Si cet article fait allusion a tous les rcdistes,
je lui dis que peine perdue, les rcdistes , sont de retour , ils ont l'argent, la culture et, l'expérience, ces avantages manquent à ceux qui gouvernent en ce moment - personne n'a
le droit d'exclure les rcdistes propres et patriotes - si vous détenez quoi que ce soit
sur n'importe quel tunisien vous n'avez qu'à porter plainte la justice s'en chargera . une chose est sure , ceux qui gouvernent depuis
le 23 octobre ne sont pas meilleurs.

Abder50  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 18h 56m||           
لم يفلحوا منذ 60 سنة فلماذا العودة ؟ لمواصلة الفساد والرشوة والإجرام وتدمير البلاد والعباد

Abounizar  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 18h 55m||           
@passager57:

مغالطات وٱفترائات بالجملة الهدف منها تضليل الرأي العام،
أسوق بعض الأمثلة ، على سبيل الذكر ولا الحصر:
المغالطة الأولى: سامي الميلادي، لم يكن هذا الرجل في يوم من الأيام وزيرا ! بل الوزير الذي تقصدونه هو سالم الميلادي، مدير سابق بوزارة النقل ثم وزيرا للنقل.
المغالطة الثانية: العروسي الميزوري أصيل مدينة قربة، لم يتحمّل مسؤولية وزارية أيام حكم بن علي، بل عين وزيرا للشؤون الدينية بعد الثورة لكفائته و ليس لولائاته !
المغالطة الثالثة: قلت سلوى السماوي الأنها زوجة نبيل القروي، فما المانع أن تنخرط هذه السيدة أو زوجها في حزب نداء تونس! ألم تنخرط زوجات وزراء النهضة في حزب أزواجهم !
المغالطة الرابعة: قلت عايدة القليبي كانت تتحمل مسؤولية مديرة الإتصال بالوزارة الأولى، فهل كل من كانت له مسؤولية بوزارة ما ليس له الحق أن ينخرط بنداء تونس أو بحركة النهضة، ؟ كلام فارغ، "صبيانيات" !
المغالطة الخامسة : طارق الشعبوني و عادل الشاوش، مناضلين عن حركة التجديد ولم يكونوا في يوم من الأيام تجمعيين!
إلخ..............................................
لا فائدة من ذكر كل المغالطات !
في الأخير إن كنتم تخافون من إنخراط التجمّـعيين في الأحزاب بما فيهم حزب النهضة فٱعملوا على سنّ قانون يمنع ذلك ! لكن هذا مستحيل !

Coulisse  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 18h 38m||           
@citizen
croyez moi je ne suis pas un nahdaoui pour te dire que des vrais rcdiste adhérés à ennahdha est une hallucination et je pense que tu n'a aucune idé sur le systeme d'ennahdha pour pouvoir s'y adhéré ou s'infiltrer.

Safari  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 18h 08m||           
@ citizen
donne des noms de (grosses tètes du rcd) qui sont à ennahdha si tu en a...le reste des citoyens rcdist étaient victimes de harcèlement pour y être adhéré....
comme toi peut_être...ou moi aussi...

Passager57  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 17h 51m||           

أعضاء الهيئة التأسيسية الموسعة لحزب "نداء التجمع"٠٠ :

- العروسي الميزوري : وزير الشؤون الدينية في عهد بن علي
- فائزة الكافي : وزيرة البيئة والتهيئة الترابية في عهد بن علي
- سامي الميلادي، تجمعي، وزير النقل في عهد حكومة السبسي، تجمعي وتحوم حوله شبهات فساد كثيرة
- مصطفى المصمودي : نائب في برلمان بن علي بداية التسعينات عن خزب التجمع المنحلّ وكاتب دولة للاعلام في حكومة بورقيبة سنة 1978.
- محمد الطرودي : نائب في برلمان بن علي عن التجمع المنحلّ
- طارق الشعبوني : نائب عن حركة التجديد في برلمان بن علي سابقاً
- عادل الشاوش : نائب عن حركة التجديد في برلمان بن علي سابقاً
- فراس قرفاش : طالب تجمعي من الرعيل الأول
- زهير عبد الكافي : مدير مدرسة 7 نوفمبر بالسلطنية (صفاقس) سابقا، تجمعي
- توفيق بوعبشة : أستاذ جامعي بكلية الحقوق، من بين أقواله المأثروة (ﺑﻔﻀﻞ ﺇﺭﺍﺩﺓ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ ﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﻃﺎﺑﻊ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ
ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ
ﻓﻲ ﺗﻮﻧﺲ)
- صالح بالحاج عمر : تجمعي "اشهر من نار على علم" بمدينة ملولش
- صلاح الدين فرشيو، رجل أعمال تجمعي ومناشد (اسمه مذكور بقائمة المناشدين "نداء الألف")
- فوزي معاوية : أحد مؤسسي حزب المبادرة
- عبد الحميد الارقش : استاذ جامعي عُرف عنه زياراته الى اسرائيل تحت غطاء "التعاون الاكاديمي"
- عايدة القليبي، كانت مديرة الاتصال بالوزارة الأولى
- سلوى السماوي : زوجة نبيل القروي مدير قناة نسمة
ولازالت القائمة تطوووووووووووووووووووووووووووول

Citizen  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 17h 41m||           
@toonsi
je serais curieux de voir la liste des ex rcd qui ont adhéré à d'autres partis et ennahdha en particulier.
je suis sûr qu'ils sont aussi nombreux voir même plus.

Toonsi  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 17h 07m||           
قائمة بأسماء التجمعيين المتواجدين في حزب نداء تونس
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=364357006975274&set=a.364356990308609.87125.100002029334669&type=1&theater

Zenati  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 16h 30m||           
أعود لاشكر العابد و ابو نزار على تدخلهما لاني كتبت تعليقي قبل ان اقراهما - فوجدت فيهما اجابة اتمنى ان تكون مقنعة للمتشددين

Zenati  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 15h 59m||           
المقال فيه شيء من الغموض ... فاذا كان يقصد التجمعيين عن طريق "نداء تونس" فاني على يقين بانهم عائدون -وأقصد هنا الثجمعيين من غير الفاسدين أما الاخرون فانهم مقصيين قانونا - انهم عائدون من أجل غباء النهضة و حليفيها الذين تركوا المجال للسلفيين ليعيثوا فسادا في البلاد و يصولون و يجولون خارجين على القانون بدون عقاب - الشيء الذي جعل أكثر المواطنين يفكرون في بديل للنهضة يصوتون له في الانتخابات المقبلة

Bingo  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 15h 39m||           
Meskin bejbouj bech ymout mil 7asra

Abounizar  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 15h 39m||           
مغالطات للشعب التونسي ، مغالطات بالجملة،
ندا تونس لا علاقة له بالتجمع، ولم يأتِ لخلافة التجمع، بل هو حزب كبير مفتوح لكل أحرار تونس من أفراد و أحزاب و مجتمع مدني ، حزب لا يؤمن بالإقصاء، حزب يلتقي فيه كل من يؤمن بمدنيّـة الدولة و أن تونس للجميع و أن التديّـن مسألة شخصية لا دخل للدولة فيها سواء أكنت مسلما ، مسيحيا أو يهوديا فذلك شأنك قال تعالى " لا إكره في الدين "،
ٱنخرط في هذا الحزب إلى هذه الساعة أكثر من عشرة أحزاب، ومئات من خيرة إطارات تونس وذلك من أجل ترسيخ الجمهورية الثانية التي ستأمّن العيش الكريم و الأمن و الشغل لكل تونسي وتونسية دون تمييز وخصوصا ٱسترداد صورة تونس المهتزة اليوم في العالم جرّاء سوء تصرّف الحكومة الحالية !

Laabed  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 15h 19m||           

رسالة الزعيم نلسون مانديلا الى ثوار تونس و مصر
سامي البحيري ،مجلة يلاف21 جويلية 2011
نيلسون مانديلا واحدا من أعظم من أنجبت البشرية على مر العصور، وإليه يرجع الفضل للحفاظ على وحدة بلده جنوب أفريقيا لأنه وضع مصلحة بلده فوق رؤيته الشخصية الضيقة بإعتباره زعيم السود فى جنوب أفريقيا وأيضا وضع مصلحة وإستقرار جنوب أفريقيا فوق رغبة الإنتقام من عنصرية البيض تجاهه شخصيا وتجاه أغلبية شعبه من السود، والبعض يضع مانديلا فى نفس مستوى الزعامة مع غاندى، وكلاهما من عظماء البشرية ولكن يتميز مانديلا بأنه رغم معاناته فى السجن الظالم لمدة 27 عاما خرج
وقاوم أقرانه الذين كانوا يريدون الإنتقام من ظلم البيض (هل عمرك تخيلت أن تسجن ليلة واحدة ظلما؟؟) لكن مانديلا سجن حوالى عشرة آلاف ليلة ظلما، ورغم ذلك فتح قلبه وعقله ويديه لزملاء الوطن والذين ظلموه من البيض، وأسس ما أسماه بلجان الحقيقة والتسامح، وقال يجب أن نعرف حقيقة ما حدث وبعد ذلك نسامح من ظلم. وتميز مانديلا عن غاندى بأن غاندى لم يتول أى منصب سياسى ولكن مانديلا تولى سلطة رئيس جمهورية جنوب أفريقيا وإختبر السلطة ولم تلف رأسه بل سلم السلطة لمن بعده
وهو فى قمة المجد، وكان فى إستطاعته أن يظل فى السلطة حتى اليوم، وبسبب مانديلا حصلت جنوب أفريقيا على تنظيم كأس العالم الماضى، وبسبب مانديلا حصلت جنوب أفريقيا على وضعها فى أفريقيا والعالم، وبسبب نيلسون مانديلا لم تحدث حرب أهلية فى جنوب أفريقيا بين البيض والسود.
وأنا أود أن أنشر تلك الرسالة ليقرأها فى مصر كل الذين نسوا الكلام عن الدستور والإنتخابات والأحزاب والتنمية والمشاريع القومية وإلى كل الذين يطالبون بالإنتقام والقصاص فى مصر وكأن ثورة مصر كان الهدف منها الثأر وليس العدالة والحرية،

نص رسالة نشرها نيلسون مانديلا، وجهها إلى ثوار مصر وتونس خاصةً، وثوار العرب عامةً، يقول فيها:
أعتذر أولاً عن الخوض في شؤونكم الخاصة، وسامحوني إن كنت دسست أنفي فيما لا ينبغي أن تقحم فيه.
لكني أحسست أن واجب النصح أولاً، والوفاء ثانيًا لما أوليتمونا إياه من مساندة أيام قراع الفصل العنصري يحتمان علي رد الجميل وإن بإبداء رأي محّصته التجارب وعجمتْه الأيامُ وأنضجته السجون.
أحبتي ثوار العرب؛ لا زلت أذكر ذلك اليوم بوضوح. كان يومًا مشمسًا من أيام كيب تاون. خرجت من السجن بعد أن سلخت بين جدرانه عشرة آلاف عام.
خرجت إلى الدنيا بعدما وُورِيتُ عنها سبعًا وعشرين عامًا لأني حلمت أن أرى بلادي خالية من الظلم والقهر والاستبداد ورغم أن اللحظة أمام سجن فكتور فستر كانت كثيفة على المستوى الشخصي إذ سأرى وجوه أطفالي وأمهم بعد كل هذا الزمن، إلا أن السؤال الذي ملأ جوانحي حينها هو:
كيف سنتعامل مع إرث الظلم لنقيم مكانه عدلاً؟
أكاد أحس أن هذا السؤال هو ما يقلقكم اليوم. لقد خرجتم لتوكم من سجنكم الكبير وهو سؤال قد تحُدّد الإجابة عليه طبيعة الاتجاه الذي ستنتهي إليه ثوراتكم.
إن إقامة العدل أصعب بكثير من هدم الظلم.
فالهدم فعل سلبي والبناء فعل إيجابي.
أو على لغة أحد مفكريكم –حسن الترابي- فإن إحقاق الحق أصعب بكثير من إبطال الباطل.
أنا لا أتحدث العربية للأسف، لكن ما أفهمه من الترجمات التي تصلني عن تفاصيل الجدل السياسي اليومي في مصر وتونس تشي بأن معظم الوقت هناك مهدر في سب وشتم كل من كانت له صلة تعاون مع النظامين البائدين وكأن الثورة لا يمكن أن تكتمل إلا بالتشفي والإقصاء، كما يبدو لي أن الاتجاه العام عندكم يميل إلى استثناء وتبكيت كل من كانت له صلة قريبة أو بعيدة بالأنظمة السابقة.
ذاك أمر خاطئ في نظري.
أنا أتفهم الأسى الذي يعتصر قلوبكم وأعرف أن مرارات الظلم ماثلة، إلا أنني أرى أن استهداف هذا القطاع الواسع من مجتمعكم قد يسبب للثورة متاعب خطيرة، فمؤيدو النظام السابق كانوا يسيطرون على المال العام وعلى مفاصل الأمن والدولة وعلاقات البلد مع الخارج. فاستهدافهم قد يدفعهم إلى أن يكون إجهاض الثورة أهم هدف لهم في هذه المرحلة التي تتميز عادة بالهشاشة الأمينة وغياب التوازن. أنتم في غنى عن ذلك، أحبتي.
إن أنصار النظام السابق ممسكون بمعظم المؤسسات الاقتصادية التي قد يشكل استهدافها أو غيابها أو تحييدها كارثة اقتصادية أو عدم توازن أنتم في غنى عنه الآن
عليكم أن تتذكروا أن أتباع النظام السابق في النهاية مواطنون ينتمون لهذا البلد، فاحتواؤهم ومسامحتهم هي أكبر هدية للبلاد في هذه المرحلة، ثم إنه لا يمكن جمعهم ورميهم في البحر أو تحييدهم نهائياً، ثم إن لهم الحق في التعبير عن أنفسهم وهو حق ينبغي أن يكون احترامه من أبجديات ما بعد الثورة.
أعلم أن مما يزعجكم أن تروا ذات الوجوه التي كانت تنافق للنظام السابق تتحدث اليوم ممجدة الثورة، لكن الأسلم أن لا تواجهوهم بالتبكيت إذا مجدوا الثورة، بل شجعوهم على ذلك حتى تحيدوهم وثقوا أن المجتمع في النهاية لن ينتخب إلا من ساهم في ميلاد حريته
إن النظر إلى المستقبل والتعامل معه بواقعية أهم بكثير من الوقوف عند تفاصيل الماضي المرير.
أذكر جيدا أني عندما خرجت من السجن كان أكبر تحد واجهني هو أن قطاعا واسعا من السود كانوا يريدون أن يحاكموا كل من كانت له صلة بالنظام السابق، لكنني وقفت دون ذلك وبرهنت الأيام أن هذا كان الخيار الأمثل ولولاه لانجرفت جنوب إفريقيا إما إلى الحرب الأهلية أو إلى الديكتاتورية من جديد. لذلك شكلت “لجنة الحقيقة والمصالحة” التي جلس فيها المعتدي والمعتدى عليه وتصارحا وسامح كل منهما الآخر.
إنها سياسة مرة لكنها ناجحة.
أرى أنكم بهذه الطريقة– وأنتم أدرى في النهاية- سترسلون رسائل اطمئنان إلى المجتمع الملتف حول الديكتاتوريات الأخرى أن لا خوف على مستقبلهم في ظل الديمقراطية والثورة، مما قد يجعل الكثير من المنتفعين يميلون إلى التغيير، كما قد تحجمون خوف وهلع الدكتاتوريات القائمه من طبيعة وحجم ما ينتظرها.
تخيلوا أننا في جنوب إفريقيا ركزنا – كما تمنى الكثيرون- على السخرية من البيض وتبكيتهم واستثنائهم وتقليم أظافرهم؟ لو حصل ذلك لما كانت قصة جنوب إفريقيا واحدة من أروع قصص النجاح الإنساني اليوم.
أتمنى أن تستحضروا قولة نبيكم: “اذهبوا فأنتم الطلقاء”.
مانديلا ماندلا
هوانتون –جوهانزبيرغ

Khaldounia  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 14h 58m||           
أحسن جملة يجب على الاحزاب تحديد موقفها من التجمع الجديد للباجي السبسي

Zemzem  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 14h 35m||           
Rcd dégage,rcdistes,pro_rcdistes dégage,w nahdha zeda dégage ,w clubiste dégage ,w gargour dégage , w héla_29 el bhiima dégage ,w .............. dégage , w tout le monde dégage , tous les tunisiens dégagent ... n7ibb no93odd wa7di , ehhhhhhhhhhh! ma7lèha el wi7da ! 9addèch trètta7 la3saab .

ECHOUHADA  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 14h 32m||           
Qui nous garantira le non retour de la dictature. le vote, à lui seul dans un milieu culturel défavorisé, ne garantit jamais l'instauration d'un gouvernement démocrate et l'histoire en dit beaucoup.hitler est arrivé au pouvoir par les urnes de même que mussolini et pourtant, ils étaient de vrais dictateurs.

Hemida  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 14h 27m||           
عندما تتابع اي قناة تلفزية تونسية يركب القرف من مستوى السياسيين في بلادنا فهم يهتمون بالقشور على حساب المواضيع الحساسة التي تهم المواطن بالدرجة الاولى و قد طالعتنا في الاونة الاخيرة وجوه سئمناها و تذكرنا بعهد المخلوع فمتى يستفيق المجلس التاسيي و يصدر قانون منع التجمعيين من الترشح للانتخابات خلال 10 سنوات ؟

Clubiste  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 14h 21m||           
Rcd dégaaaaaaaaaaaaage w nahdha zeda


Gargour  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 14h 18m||           
Rcd, rcdistes, pro-rcdistes,.... degaaaaaaaaaaaaage.

Imed_  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 14h 16m||           
@ celtia tu peut trinquer tant tu pourras je sais que c'est une question d'endurance. mais le jour où tu te présentera devant ton créateur, personne ne trinquera avec toi. ça c'est un conseil le reste c'est des balivernes crois moi {فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِنْ كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا} [المزمل : 17]

Celtia  (France)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 14h 04m||           
Cet article mérite une bonne bière à la santé de nos amis les nahdaouis qui n'ont aucun sens de la tolérance.

Toonsi  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 13h 45m||           
لم يخجل الشعب مدة 23 سنة بل أعطى بن على فرص عدة لعله يفهم مطالب الشعب و لكنه في النهاية أخرجه من وكره المحصن و خرج لنا وهو يرجف بكلمة لطالما أغضبتنا و إلى الآن (غلطوني) و لكنه أبقى أزلامه تتمعش من خيراتنا و مؤسساتنا و إعلامنا و قضائنا و تحتكر و تحارب في من يريد محاسبتهم عبر التشويه و الكذب و الإستقواء بمكونات المجتمع المدني وإتحاد الشغل الذين كانا يدعمان في بن علي خاصة في القضاء على الإسلام و التضييق على حرية المعتقد و لكن الشعب لن يعيد للحكم لمن
عذبه و شرده و سرقه ,التجمع يريد العودة من الشباك و الشعب سيتصدى و لن يمروا ,إن عدتم عدنا

David gaullier  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 13h 40m||           
Bravo mr rekik
bien dit sont les pressentiments des tunisiens hnnetes mais pas les traitres

Hela_29  (France)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 13h 29m||           
Sinon pour ceux qui critique les journalistes qui ne sont pas neutres et ont pas mal critiquer haitham el makki! qu'en pensez vous des journlaistes de babnet , ce sont pour la majorité des militants nahdha comme naceur rekik et co

Hela_29  (France)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 13h 28m||           
Wissemnabeul
faut aller au bureau de nahdha a nabeul! les rcdist ne manques pas, aussi des menbres très actifs du rcd, je te rassure! mais eux il se sont convertis donc il sont propres et d’après ghannouchi ces rcd de nahdha travaillait pour le bien du pays meme sous ben ali, alors pourquoi pas les autres :)

Wlidha  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 13h 27m||           

ce que fait sebsi et sa bande est une violation de la légitimité , menace de la sécurité nationale et la stabilité du pays, ....en public, c'est un travail de hors-la-loi et en cachette c'est un travail de mafieux propageant le chaos et la violence .....

dans les pays démocratiques , de tels activités seraient sévèrement sanctionnés ...car c'est une violation des lois et menace de la souveraineté et la sécurité du pays ....






Zemzem  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 13h 26m||           
ولماذا الخجل ؟ قولها يا راجل وما تحشمش ، يخي شنوّة اللّي يحشّم هو في الكلام اللّي قلتو؟ قاعد تحكيلنا في فيلم إباحي ؟ تي الكلام هذايا النّاس الكلّ تعرفو ما جبتش جديد ،وما فيه ما يحشّم ، يخي تعملنّاشي كيف الجربي اللّي حشم من نسيبتو غطّى وجهو و عرّى ،،،،تو

Mongi1  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 13h 12m||           
مقالة محترمة...لنناضل ولو بالكلمة لنطفئ بقاي شمعة التجمع والحزب الاشتراكي الدستوري...حزبان كرههما الشعب التونسي ايما كره...فلنناضل لاخراجهما من الساحة...علما ان الشعب اخذ فيهما القرار يوم 17 ديسمبر و14 جانفي...وان عادوا عدنا

Saalih  (Canada)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 13h 05m||           
Befairplz,
tu sais quoi, va te faire f...

Befairplz  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 51m||           
Msken les nahdhouis. miskine si naceur rekik, msken ceux qui font des commentaires favorables à cet article (kairouan, khemais and co) : ça se voit que sidkom il beji et nida tounes vous font mal :)

dégagez avez xxxxx le pays. on n'a besoin ni de vos ministres echleyik ni vos esprits d'ignorants. tounis aghla min hedha il kol

Wissemnabeul  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 46m||           
A nabeul, le bureau représentatif de nidaa tounes est composé essentiellement par des anciens du rcd??!!! c hyper choquant, j'ai cru que les accusations à l'encontre de ce parti étais des mensonges!! mais que ma surprise était grande en découvrant que le vice président de la cellule de nidaa tounes à nabeul était un membre très actif au sein du rcd et était le président de la compagne électoral de zaba en 2009 au cap bon!! déception totale , je
n'irais pas voter lors des prochaines éléctions... kolha ki b3adhha, khsaraaaaaaaaa...

Kairouan  (Qatar)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 43m||           
إلى جميع الوطنيين من اليمين إلى اليسار ومن الشمال إلى الجنوب كونوا أوفياء لدماء الشهداء ولا تدعوا التجمعيين يعودوا من الشباك (نداء تونس) بعد أن أطردهم الشعب من الباب ولا بد من سنّ قانون ثوري يجرم الإنتماء او التمجيد للتجمع وأزلامه

Khemais  (Switzerland)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 36m||           
علي العريض لأزهر العكرمي: عليك أن تعيد ما أخذته من الوزارة قبل أن نطبق عليك القانون...هذا طلب ومثال واحد فما بالكم بالمسؤولين السابقين في الإدارات والوزارات الأخرى الذين سرقوا ونهبوا وأتلفوا الملفات الحساسة

MSHben1  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 28m||           
بالتأكيد ان الفلول و داعميهم لن يعودوا و هذا عندي يقين بما ان الواقع الذي نستشرف به المستقبل القريب يعطينا النتيجة الحتمية و الاستراتيجية انهم لم ولن يعودوا ابدا و هذا على جثتي .
انا خبير الاستراتيجيين
انا mshben1 .

Ridha  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 26m||           
النهضة و نداء تونس هما بمثابة الطاعون و الكوليرا فيا ويل تونس

Najibbik  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 25m||           
"on parle toujours mal quand on a rien a dire "
du bavardage et rien d'autre !!!que des promesses !!! rien de concret !!!

MOUSALIM  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 25m||           
الكاتب يقصد منع نداء البجبوج من الترشح للانتخابات .والسؤال كيف نمنعهم من الترشح وقد هددوا بالنزول الى الشارع .تبدو التحضيرات في الخفاء بعيدا عن الأعين من بعض الأحزاب في وضع خطة لقنصهم في غزوة يقودها أبو عياض. وتجاسر التجمع سيدفع لعسكرة الحياة السياسية لتنظيف المكان من آثار المخلوع في كل القطاعات وسط تردد التونسيين على طريقة التنظيف هل بالمنشة لابعادهم عن المدينة أم بالمبيد الحشري ...

Selefi  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 23m||           
مقالك أخي منمق، جميل، مجيش للعواطف، إلا أن منهجيته تفتقر للعدل المنشود الذي ناضل الناس من أجله. لا يجب أن ندعو للتسامح سيدي، بل يجب أن ندعو للمحاسبة و من أخطأ فليتحمل تبعات خطئه و من لم يخطأ فلنعتقه من التهم و التطاول عليه و ثلبه.
إن كنت تحكي عن الثورة سيدي، أقول الثورة صنعها من كان عاطلا عن العمل يومها، من كان لا يهاب الموت أو التعذيب لأنه أصبح متعة من فرط ما اكتوى به ( و استثني أصحاب الإيديوليجيات و الحركات الإسلامية- رغم ما أكنه لهم من احترام في هذا المجال - هنا لان الثابت أن حضورهم في المظاهرات لم يكن مميزا يومها)، أقول أن منافع هذه الثورة و للأسف قد طالت كل الإنتهازيين إلا مستحقيها...فعن أي أمل تتحدث في ظل حكومة الفشل...

Cheee  (Tunisia)  |Samedi 22 Septembre 2012 à 12h 23m||           
نعم كانت تحكمنا عصابات....لن ننسى....ولن يجكموننا مرة أخرى



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4684.04
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires