Monde

هيئة التعريف بالرسول: الفيلم المسيء عمل وضيع من أراذل الناس

Jeudi 13 Septembre 2012
وكالات - : أكدت الهيئة العالمية للتعريف بالرسول عليه الصلاة والسلام ونصرته، أن الفيلم المسيء للرسول الكريم، والذي أنتج في أمريكا، ما هو إلا عمل يائس ووضيع ابتدأه وتتابع عليه الأراذل من الناس في القديم والحديث، مشيرة إلى أنها تابعت محتوى الفيلم المفترى؛ فوجدته إفكاً شنيعاً وإثماً مبيناً.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أنها راسلت إدارة موقع "يوتيوب" وطالبت بحذف مقاطع هذا الفيلم؛ لأنه ليس من الحرية الإعلامية في شيء، بل إنه إساءة للمقدسات وتنقّص للرسول عليه الصلاة السلام، وهو محتوى مخالف لسياسة الاستخدام في الموقع المذكور، ومثير للأحقاد وداعٍ للكراهية.

وبينت أنه بإمكان كل مسلم غيور أن يقدم اعتراضه على هذا المحتوى وما شابهه، كما هو موضح في موقع الهيئة العالمية للتعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته: (www.mercyprophet.org).

ولفتت إلى أنها نسقت مع الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي لإقامة دعوى قضائية ضد المسؤولين عن الفيلم، تتولاها الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين، كما سعت لإقرار مبادرة الهيئة النوعية المتمثلة في الدعوة لميثاق دولي يجرِّم التطاول على الرّسل، عليهم الصلاة والسلام.


وقالت إنها تواصلت مع كبار العلماء والمنظمات العاملة في مجال النصرة النبوية وزودتهم بتصورٍ كامل عن القضية، للتشاور معهم بشأنها، وكان من أبرز ذلك التواصل مع سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس كبار العلماء ورئيس المجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي.

وحرصت الهيئة على تكثيف برامجها ضمن أهدافها وخططها السنوية والموسمية لتعريف غير المسلمين بالسيرة العطرة لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم والإجابة عن التساؤلات والشبهات.

وأوضحت أنها لاحظت أن بعض المسلمين ساهموا -عن غير قصد- في نشر هذا الفيلم المفترى، من خلال تداول روابطه أو عرضه في القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، وفي هذا تحقيق لأحد أهم مقاصد منتجيه وهو انتشاره وترويجه، إضافة إلى أنه خطأ واضح، وفيه إشاعة لقالة السوء والافتراء عن رسول الله، صلى الله عليه وسلم.

وأهابت الهيئة بعموم المسلمين بالامتناع عن مشاهدة هذا الفيلم وما شابهه، والكف عن تداوله نهائياً، مؤكدة على القاعدة الإسلامية الثابتة بأنه لا تَزِر وازرةٌ وزرَ أخرى؛ فلا يجوز تحميل أحد بريء مسؤولية إساءة غيره، لأيِّ دعوى كانت.

كما أكدت على ضرورة الحكمة والانضباط في ردود الأفعال، وأن تكون على نهج حكيم، بعيداً عن التهور والتصرفات غير المقدَّرة، معربة عن استنكارها لمحاولات الاعتداء على بعض السفارات بحرقها أو تخريبها والتي صدرت من بعض المسلمين، وقالت إن هذا ليس هذا من نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل هو مسيء لسمعة الإسلام ولرسالته عليه الصلاة والسلام.

وعبّرت الأمانة العامة للهيئة عن تقديرها للمواقف المشرفة من قبل المنظمات والقيادات القبطية بمصر وخارجها، والذين بادروا بإنكار ما تضمنه الفيلم المشار إليه من نوايا خبيثة ومقاصد سيئة، لا تخفى فيها المكائد الصهيونية الحاقدة، بحسب البيان.

          Partager  Share on Google+      





6 de 6 commentaires pour l'article 54182

Makramm  (France)  |Samedi 15 Septembre 2012 à 00h 42m||           
هل من الأجدى التعريف بالرسول ام بالله و رسالة الإسلام..الرسول نفسه كان يدعو المشركين للتوحيد أي ان لا إله الا اله..المشكل في تراثنا الدين ان الرسول له مكانة الإله و مشايخ الدين هم سبب هذا الخلط ( وإذا ذكر الله وحده اشمأزت قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة وإذا ذكر الذين من دونه إذا هم يستبشرون )

Torchkana  (France)  |Vendredi 14 Septembre 2012 à 14h 39m||           
تي وينو هاك العظمة بلاش فص البشير بن حسن
وينو هاك الخضار متع اش اسمو ....رامبوات الدفاع عن الفضيلة والأخلاق الحميدة
شلك شلك ...السلام عليكم !!!! .....
نحن أسفووون يا رسول الله،، فمعضمنآ جهلآء،، و البقيه جبناآاء....والبقية الباقية تجار روبافيكة

Honteux  (Germany)  |Jeudi 13 Septembre 2012 à 17h 23m||           
Le monde arabe en révolte
contre le film anti-islam
en images - À tunis, au caire ou à casablanca, des centaines de personnes sont descendues dans les rues pour protester contre le fim jugé antimusulman, à l'origine de l'attaque meurtrière de mardi à benghazi. au yémen, l'ambassade américaine a été prise d'assaut jeudi par des manifestants.

Toonsi  (Tunisia)  |Jeudi 13 Septembre 2012 à 15h 05m||           
مهما كانت المبررات و الوقت الذي تم فيه إنتاج الفيلم فلا يجب الرضوخ و إنكار الموضوع كأنه لا يعنينا شيء يجب وضع حد لمثل هذه الممارسات بجميع الطرق و مهما كانت النتائج ليعلموا أن المسلمين لن يرضوا و لن يتسامحوا على مثل هذه الأعمال الدنيئة التي تمس أشرف و أعضم خلق الله محمد صلى الله عليه و سلم

Adam1900  (Poland)  |Jeudi 13 Septembre 2012 à 15h 01m||           

لقد فقدت امريكا واوروبا مصداقيتهما مع المسلمين لمذا جعلا عقوبة شديدة على كل من بنكر المحرقه ويتكلم باي شيء على اليهود يتم تصنيفه بسرعة باللاساميه .
( المجتمع الدولي ) يحمي من هب ودب من الإرهابيين والمتطاولين على الاسلام والانبياء والمسلمين بحرية التعبير هذه أكذوبة لا يمكن ان تنطلي على أحد ، لأن السيدة انجيلا ميركل مستشارة المانيا التي كرمت صاحب الرسم الكاريكاتوري المسيء أوقفت رسما مماثلا مسيئا للمسيح . كما منعت القناة الرابعة البريطانية بث شريط وثائقي مماثل ، بل اكثر اساءة تحت دواع امنية وبعد احتجاجات وتهديدات .
تصعيد الكراهية وحملات الاستفزاز الموجهة للاسلام والمسلمين هي التي تخدم التشدد وجماعاته ، احتضان جماعات عنصرية طائفية قبطية مصرية من قبل الادارة الامريكية هو الذي سيؤدي الى تعرّض السفارات والمصالح الامريكية للمزيد من الهجمات ، فالتطاول على الرسول الكريم صلي الله عليه و سلم خط احمر، بل شديد الاحمرار لدى مليار ونصف المليار مسلم من اتباعه ، معتدلين كانوا ام متشددين .
الضجة التي أحدثتها عصابة صغيرة متصهينة من أمريكا بالإعتداء على الرسول الكريم من خلال هذا الفيلم المسيء ... هذا الشريط سيزيد من الإسلام انتشارا وحيث أنه في هذا الصدد " بذل ذليل أو بعز عزيز يلج الإسلام إلى كل بيت وبر ومدر".

Debile  (Tunisia)  |Jeudi 13 Septembre 2012 à 13h 11m||           
Musulmans du monde entier attention vous ètes manipulés!!!
ce film a été produit il y a 2 ans, il n'a été projeté qu'une seule fois en cinema. il était tellement mauvais qu'il n'a eu que quelques spectateurs. le producteur, un juif americain a mis en ligne les extraits depuis plus d'un an.... personne ne les a vus, personne n'a réagi... et voila que la semaine dernière, "quelqun" par magie s'en souvinne, sous titre les videos en arabe et cri au soulèvement populaire...
face à ce genre de provocations qui jouent sur nos sentiments une seule réponse: signaler le contenu à l'hebergeur (je salue l'initiative de l'association) mais surtout ne pas relayer l'information et participer à la diffudsion du contenu.
ce petit minable personne n'aura entendu son message ni vu son film si les musulmans n'avaient pas participés à sa promotion

http://www.lefigaro.fr/international/2012/09/12/01003-20120912artfig00630-diplomates-tues-a-benghazi-ce-film-qui-a-tout-declenche.php



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4607.16
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires