Tribune

عندما يقوم الظلاميون باستغلال المقدس لغرض مدنس..تونس انموذجا

Dimanche 19 Août 2012
د. صلاح عودة الله

القدس المحتلة



قرأنا وطالعنا النبأ التالي والذي كان واسع النتشار على صفحات التواصل الاجتماعي(سلفيون يهاجمون بالسيوف والهراوات مهرجانا في "بنزرت" حضره سمير القنطار). هاجم سلفيون مسلحون بالسيوف والهراوات والحجارة "مهرجان الأقصى" في مدينة بنزرت في شمال تونس، واعتدوا على عدد من الحاضرين إصابة بعضهم خطيرة، بحسب مسؤول بمكتب الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان في بنزرت, وتم تهريب ضيف شرف المهرجان سمير القنطار الذي احتج السلفيون على وجوده، من الباب الخلفي خلال هذا الهجوم. ويذكر بأن القنطار كان قد وصل إلى تونس يوم 13اب الحالي بدعوة من الرابطة التونسية للتسامح وهي رابطة غير حكومية التي تنظم يومي 15 و16 من الشهر ذاته الدورة الثانية من "مهرجان الأقصى" في مدينة بنزرت.


وقبل الرد لا بد من التعريف بشخصيتين: راشد الغنوشي: سياسي تونسي، وهو الزعيم التاريخي لحزب حركة النهضة الاسلامية، وقد حوكم أكثر من مرة بسبب نشاطه الدعوي والسياسي زمن الرئيسين الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي، لكنه عاد بعد نحو عقدين بالمنفى لتقود حركته التحولات السياسية بالبلاد بعد فوزها بانتخابات المجلس التأسيسي التي أعقبت الثورة التونسية عام 2011.

تلقى تعليمه الابتدائي بالقرية، ثم انتقل إلى مدينة قابس, ثم إلى تونس العاصمة حيث أتم تعليمه في جامع الزيتونة. انتقل بعد ذلك إلى مصر لمواصلة دراسته، خصوصا وأنه كان من المعجبين بتجربة عبد الناصر القومية، لكنه لم يستقر بها طويلا, وانتقل إلى دمشق في سوريا حيث درس بالجامعة, وحصل على الإجازة في الفلسفة, وهناك بدأت تتبلور المعالم الأولى لفكره الإسلامي.



سمير القنطار: ولد سمير القنطار"عميد الأسرى العرب" في المعتقلات الصهيونية, في بلدة عبيه لعائلة درزية عام 1962 وقد اعتقل لأول مرة في يناير 1978 على يد جهاز المخابرات الأردنية عندما حاول تجاوز الحدود الأردنية الصهيونية في مرج بيسان مع عضوين آخرين في جبهة التحرير الفلسطينية وفي نيتهم اختطاف حافلة صهيونية على الطريق الواصلة بين بيسان وطبريا ومطالبة إطلاق سراح سجناء لبنانيين مقابل المسافرين. قضى القنطار 11 شهرا في السجن الأردني، ثم أفرج عنه في أواخر عام 1978 بشرط أنه لن يدخل الأردن ثانية. في نيسان عام 1979 انطلق القنطار مع رفاق له من أفراد جبهة التحرير الفلسطينية، إلى الكيان الصهيوني عن طريق البحر بزروق مطاطي, وقاموا بعمليتهم"عملية جمال عبد الناصر". ونتيجة للعملية, استشهد أحد رفاق القنطار وتم اعتقاله هو ورفيق ثالث, وفي عام 1979 حكمت المحكمة الصهيونية على سمير القنطار بخمس مؤبدات مضافا إليها 47 عام (إذ اعتبرته مسؤولا عن موت 5 أشخاص وعن إصابة آخرين), تم إطلاق سراح رفيقه الثالث في عام 1985 في إطار صفقة تبادل الأسرى بين الصهاينة ومنظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة بينما تم الإفراج عن سمير قنطار في 16 تموز2008 في اطار صفقة تبادل الأسرى بين الصهاينة وحزب الله. وفي الندوة, هكذا إستهل عميد الأسرى سمير القنطار كلمته في يوم القدس العالمي من قصر المؤتمرات بتونس، لن آخذ من وقتكم كثيرا ولن أتكلم كثيرا حكم علي الإحتلال الصهيوني 530 عاما سجن لأني لا أتكلم كثيرا".

وفعلاً لم يتكلم طويلاً لكنه أرسل رسائل برقية كانت مثل السهام موجهة لمن إنخرط في سايكس بيكو وإستبدل المقاومة بالبترودولار,وجأت كلمة عميد الأسرى العرب مباشرة بعد كلمة ممثل حماس الذي ووجهت كلمته بالمقاطعة ولاقت إستهجان الحضور الذي طلب من ممثل حماس أن يغادر القاعة ورفعت شعارات معادية لقطر ومن ركب ركبها. "عملاء الإمبريالية هزوا يديكم على القضية"،" فلسطين عربية لا حلول استسلامية" "مقاومة مقاومة لا صلح ولا مساومة" "الشعب يريد تحرير فلسطين"... كما وقع تمزيق علم الإحتلال الفرنسي لسوريا وطرد الذين رفعه من القاعة. بينما رفعت أعلام تونس ولبنان وفلسطين وسورية وحزب الله وصور الرئيس الراحل جمال عبد الناصر. وقد طمأن عميد الأسرى الشعب التونسي على حال المقاومة وكانت رسائله أكثر من رائعة لأنها كانت في شكل تحدي. - رسالة إلى راشد الغنوشي قال فيها لن نهتف في يوم القدس سوى للقدس و اتحدى راشد الغنوشي أن يخرج في يوم القدس العالمي ليعلن أن تونس رأس حربة في مواجهة الكيان الصهيوني، وقال إن فعل ذلك سنكون جميعا وراءه. - كما قال أن سوريا ستخرج منتصرة على كل أعدائها في الداخل والخارج. - ثم وجه سهما قاتلا لممثل حماس حين قال له لا تنسى أن تذكر غزة بأن سلاحها كان من سورية. - وإختتم كلامه بالقول "أينما إشتممنا رائحة نتنة فإنها رائحة البترودولار وآل سعود".

**لا يوجد-حسب رأيي الشخصي- أي خطأ في كلمته المختصرة حدا ولكنها تحمل معاني كمساحة المحيطات.

أبدأ بما تقوله الحكمة القديمة الشهيرة:لنا صاحب مولع بالخلاف**كثير الخطاء قليل لصواب..ألجّ لجاجا من الخنفساء**وأزهى إذا ما مشى من غراب.تضرب هذه الحكمة في أولئك الذين ليست لديهم القدرة على الاعتراف بالخطأ، كما يصف معنى الحكمة أيضا ذلك الشخص الذي لا يمتلك مهارات عملية ومعرفية ليفيد بها المجتمع، ولذلك كله فإنه بدل من أن ينصت ويقرأ الواقع على نحو صحيح، ينشغل بما هو هامشي في جدل عقيم من أجل بهرجة الترويج. كما تؤكد هذه الحكمة, ان المشغول بالخلاف بسبب نرجسيته، شخص يسير كالغراب زاهيا بنفسه، لكن الغراب كما تحكي الحكاية القديمة حاول أن يقلد الحمامة في مشستها، فنسى مشيته، وفي الوقت نفسه أخفق في تقليد مشيتها, فلا هو يشبه بني قومه ولا هو يشبه الذين غرروا به، وإنما يستعمل من قبلهم وما أن ينتفعوا به حتى يرمونه جيفة هامدة.

كما أن هذه الحكمة تنطبق على واقعنا الحالي, فبرغم الخطأ الفادح الذي ارتكبه هذا الشخص في الحكمة, إلا أنه يلح إلحاحا شديدا على الآخرين بأنه يمشي في الطريق الصحيح، وكل بني جلدته يمشون في الطريق الخطأ، وتشبه الحكمة أيضا هؤلاء الذين يلحون على أخطائهم بالخنفساء، والخنفساء كما هو معروف، تقترب منك فتدفعها عنك، ثم تعود إليك من جديد فتدفعها، ثم تعود مرة ثالثة فتردها، حتى إذا دستها تنبهت واستفاقت.



وتنطبق هذه الحكمة على" الاخوان الظلاميين", حيث تقوم عقيدتهم الفاسدة على المبدأ نفسه, فهم مولعون بالخلاف وبث الفرقة في المجتمعات, ويتباهون بأخطائهم، ويؤمنون بأنهم على صواب والآخر على خطأ، وذلك لنرجسيتهم.ومن هنا نلاحظ بأن"الاخوان الظلاميين" وأينما تواجدوا فانهم يعملون على تشويه المجتمع الذين بعيشون فيه، وأجهزته بشكل سافر وواضح بلا مبرر، كما يسعون إلى تشويه الأمن الوطني تحديدا عن طريق إطلاق الأحكام الزائفة والإشاعات المغرضة، ويفعلون ذلك لأن هذا الأمن هو الضمانة الوحيدة لحماية مكتسابت المجتمع، وهو أيضا الذي يرصد من يعمل في الظلام ضدنا وضد مجتمعاتنا, فوظيفة الأمن ليست كما يصورها هؤلاء الظلاميون, فمن يعملون في هذا الجهاز هم أهلنا وأخواننا وأبناؤنا.وفدت سجايا الكراهية والعنف والتطرف والكذب والنفاق وتوظيف الدين في‮ ‬مقاصد سياسية ومصالح نفعية،‮ ‬عن طريق افكار وتعاليم وارشادات السلفية وجماعة الاخوان المسلمين‮.‬ ‮





‬ولم‮ ‬يعرف الإسلام السياسي‮ ‬لجماعة الاخوان المسلمين والسلفية والفرق الطائفية والمذهبية،‮ ‬الذين تورطوا في‮ ‬العمل السياسي‮ ‬وسخروا الدين لاهدافهم ومصالحهم السياسية والطائفية،‮ ‬صدقية الموقف ونزاهة الكلمة فشأنهم شأن المنافق‮ ‬الذي‮ ‬اذا تحدث كذب واذا وعد أخلف واذا أؤتمن خان‮.ومن هنا يتبين لنا بأن الاسلام السياسي تهنه مصلحته الذاتية فقط،‮ ‬لأنه‮ ‬يرى ان ذات مصلحته من ذات مصلحة دين الله وشرعه, ‬وهذا افتراء ما بعده افتراء على حقيقة دين الله وشرعه‮..وسوف لا يثير الغرابة لو سمعنا ان يقوم هؤلاء الظلاميون باصدار فتاويهم بعدم خلط الطماطم مع الخيار لأن الشيطان سيكون ثالثهما ، ففي شريعتهم لا يجوز اختلاط المذكر مع المؤنث.ولكن هيهات فيوم حسابهم من قبل شعبنا لابد وانه قادم ، وماهذه المحنة الا وزائلة وسوف يأتي يوم تكون من الذكريات ، فدوام الحال محال ، وكل ليل وبعده فجر آت.

ولنعرج قليلا على أمراء النفط, فقد تعودوا العيش في عمق التاريخ وفي ظلماته وأي تغيير في تلك البيئة لا يعني لهم إلا الهلاك, فتراهم كخفافيش الليل يتوجهون أسرابا إلى بؤر التغيير مصطحبين معهم كل أعداء التغيير من الخارج والداخل امبرياليين كانوا أم صهاينة..أهم أمراء نفط أم بدو حاقدين على المتحضرين من أبناء هذه الأمة؟, وأنظروا كيف افتعلوا ما يسمى بربيع مصر ومن قبله ربيع كل من ليبيا وتونس, ثم اغتالوا ما افتعلوا واضعين أيديهم بيد الناتو تارة وتارة أخرى بيد أعداء الأمة..هؤلاء الأمراء لا يهمهم من أمور هذه الأمة إلا نهب ثرواتها وتدمير مستقبلها والتحالف مع أعدائها.إن المتابع لما يجري في سوريا سوف يصاب بالهول من تلك الجرائم التي يرتكبها الظلاميون ضد الأبرياء من أبناء الشعب السوري الشقيق وقواه الحية من كوادر علمية وأقليات تعودت العيش باطمئنان وسلام فيما بينها . ونحن لا نبرئ النظام في سوريا من دكتاتوريته وهو لا يختلف عن باقي الأنظمة العربية في هذا الشأن, ولكن وبالقدر ذاته ندين تلك القوة الظلامية التي تريد أن تكون بديلا عن النظام الدكتاتوري بتحالفها مع الصهيونية والامبريالية الغربية وأمراء الجزيرة القطرية وقادة الجهل في المملكة الوهابية السعودية.ولذلك ولكي نفوت الفرصة على الظلاميين وغيرهم, فاننا نطالب كل القوى المتحاربة على السلطة في سوريا إلى التفاوض فيما بينها وبذلك نمنع الظلاميين من تحقيق رغبتهم في إسالة المزيد من الدماء السورية.

هناك مثل خليجي شعبي بدوي يقول: "الهرج واجد والقول عند الأفعال"، بمعني أن الأفعال هي التي يعتد بها، لا الأقوال. تذكرت هذا المثل الشعبي لأبناء الصحراء العربية الذين ينطقون بالفطرة، وأنا أقلب قراءة موجزة في كتاب وضعه الأستاذ راشد الغنوشي أيام "الجهاد الأصغر"، وعنوانه: "الحريات العامة في الدولة الإسلامية".ولهذا الكتاب أهمية قصوى، لأن صاحبه أصبح رئيس أكبر كتلة في الانتخابات التونسية التي جرت مؤخراً، وهو المرشح لأن يكون رئيس وزراء هذه الجمهورية العربية، التي انطلق منها "الربيع العربي", ولكن ليس هذا فحسب، بل إن المؤِلف قد انتقل من "الجهاد الأصغر" أيام وضعه هذا الكتاب عام 1993، ونعني به حياة الاعتقال والتعذيب ثم التشرد والنفي، إلى "الجهاد الأكبر" حيث إغراء الجاه والمال وبريق الأضواء والشهرة، وحيث المجاهدة الحقيقية لتحويل تلك الآراء القيمة وتلك النظرة المستنيرة "للحريات العامة في الدولة الإسلامية"، ووضعها موضع التنفيذ.

ليس موضوعنا اليوم التطرق الى ما جاء في كتابه وعذاباته ونفيه, لكنه يهديه الى الكثيرين من الشخصيات المحلية المرموقة والاقليمية والعالمية وينسى أو يتناسى أن يهديه الى معلميه الدمشقيين أو على الأقل الى البعض منهم, حيث أنه درس في جامعة دمشق, وحصل على الإجازة في الفلسفة, وهناك بدأت تتبلور المعالم الأولى لفكره الإسلامي..يبقى أن ننتظر لنرى كيف يطبق الرجل على أرض الواقع، آراءه تلك التي أودعها دفتي كتابه، دون أن ننسى ذلك المثل البدوي الحصيف الذي بدأنا به حديثنا.

ولرفيقنا القنطار خاصة والى كل الأحرار عامة نقول, ان هؤلاء الظلاميين متواجدون في كل مكان, ولكنهم عابرون في كلام عابر, فلا تأبهوا لهم, وهنا أريد أن أذكركم بما كتبه الظلامي محمد أسعد بيوض التميمي"فلسطيني" ويدعي بأنه علامة ومفكر اسلامي والاسلام منه براء, بعد رحيل القائد الفلسطيني القومي الأممي مؤسس حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور جورج حبش"جورج حبش مسيحي ماركسي لينيني عدو لله والعروبة والاسلام", ويتهمه بأنه لم يناضل لأجل فلسطين بل لأجل نشر الدين المسيحي, والجميع يعرف من هو جورج حبش, حكيم الثورة الفلسطينية وضميرها, فهل نأبه لأقوال ظلامي كهذا لم ولا ولن يعف قيمة النضال والمناضلين؟.

تحية اجلال واكبار الى كل أسرى الحرية في المعتقلات الصهيونية, والمجد والخلود لشهداء أمتنا العربية والاسلامية عامة والفلسطينية خاصة, والخزي والعار للمتخلفين الرجعييين وللظلاميين الذين يعيثون في الأرض فسادا, وما بعد الليل الا بزوغ الفجر.

          Partager  Share on Google+      





24 de 24 commentaires pour l'article 53289

Riadhbenhassine  (Tunisia)  |Mercredi 22 Août 2012 à 12h 57m||           
حكاية لابسة شورت إلي يحكي فيها ها ال"السحافي" و هو أول الناس إلي بدا في مقالتو بتكفير الإخوان الظلاميين و شكك في عقيدتهم ثم يلومهم بمنطق ززار يعظم على مراقزي، ناقصين توا أحنا واحد مناضل يجي يسبنا في عقر دارنا و يمدح في بشار الأسد و يسب في الناس ؟؟؟

Torchkana  (France)  |Mercredi 22 Août 2012 à 12h 55m||           
الدين أفيون الشعب المحتحت : الدنيا شعلت وهو يقولك هذم سنة وهاذم شيعة وهاذم ما نعرفش أنا ملة : حوثيين أحباش...أوباش يعطيكم وهف يهزكم

Makramm  (France)  |Mardi 21 Août 2012 à 01h 58m||           
الشعب يريد الثورة من جديد..شغل حرية كرامة وطنية..اعتصام اعتصام حتى يسقط النظام..لا سبسى لا جبالى ثورتنا ثورة زوالى

CONTRA  (Tunisia)  |Lundi 20 Août 2012 à 21h 41m||           
أحنا في تونس مش في حاجة لا للقنطار ولا للهكتار ولا للجماعة الي جايين من مصر ودول الخليج ونقدر نفسر كل ما يصير في البرور والبحور والتوانسة حبهم للقدس ولمقدساتنا كبير أكبر من تصورات قنطار وحسن وبشار نعجة وتاريخنا يقول ارضنا نظيفة من الشيعة والشيوعية

Djimili  (Tunisia)  |Lundi 20 Août 2012 à 18h 04m|Par |           
كلمة مقاومة والقنطار وسوريا تلمت الاحزاب البعثية وأكدت ان ما يفعله بشار مقاومة صحيح بشار يقتل شعبه بفن وزوجته تلعب التنس وان كان كل ابناء سوريا يهود وصهاينة يقتلهم بشار والشعب السوري خائن .قنطار لم يكن محايدا فهو يستعمل دون شعور الكلام الطائفي ولن يؤيد الشعب بشار المجرم وسوف يسقط البعث عن قريب

Djimili  (Tunisia)  |Lundi 20 Août 2012 à 18h 04m|Par |           
كلمة مقاومة والقنطار وسوريا تلمت الاحزاب البعثية وأكدت ان ما يفعله بشار مقاومة صحيح بشار يقتل شعبه بفن وزوجته تلعب التنس وان كان كل ابناء سوريا يهود وصهاينة يقتلهم بشار والشعب السوري خائن .قنطار لم يكن محايدا فهو يستعمل دون شعور الكلام الطائفي ولن يؤيد الشعب بشار المجرم وسوف يسقط البعث عن قريب

Djimili  (Tunisia)  |Lundi 20 Août 2012 à 18h 04m|Par |           
كلمة مقاومة والقنطار وسوريا تلمت الاحزاب البعثية وأكدت ان ما يفعله بشار مقاومة صحيح بشار يقتل شعبه بفن وزوجته تلعب التنس وان كان كل ابناء سوريا يهود وصهاينة يقتلهم بشار والشعب السوري خائن .قنطار لم يكن محايدا فهو يستعمل دون شعور الكلام الطائفي ولن يؤيد الشعب بشار المجرم وسوف يسقط البعث عن قريب

Legle74  (France)  |Lundi 20 Août 2012 à 17h 50m||           
Ghanouchi enahdha einchaa allah yentakem menhom car ils on mis la tunisie dans la merde totale

PEPERONCINO  (France)  |Lundi 20 Août 2012 à 11h 47m||           
لوغة "العلمانيين/ الملحدين/ اليسار/التجمعين/الكفار" ما عادش جايبة نتيجة : برشة عباد ماعادش تصدق كل ما يتقال على باجات النهضة، و زيد الحركة زلعتها في المدة الاخيرة بطريقة غير قابلة للدفاع عليها!
بمعنى ثمة "عدو إفتراضي" وفات مدة صلوحيتو ( وقتيا على الاقل)، وقيت باش نتعداو لعدو جديد (الشيعة و المذهب الشيعي), مجهول بالنسبة لبرشة ناس ( يعني ممكن يلفقوا كيما يحبوا), و فوق من هذا يهدد وحدة "الاسلام" من الداخل على خاطروا يدعي إنو "الاسلام الحق".
المهم في كل الحالات، لازم ثمة "خطر/مؤامرة/تهديد" ملحيط، باش "دون كيشوت" النهضة يجبد سيفو الإفتراضي، و يبدا يجاهد ضد "الطاحونة" الفايسبوكية.......

وأخطر عدوّ على الإسلام هم المنافقون و تجّار الدّين من المسلمين

Elghazali  (France)  |Lundi 20 Août 2012 à 11h 30m||           
C'est clair ayatouaalh ghanouchi a vendu son âme aux princes du golfe. il vient nous casser la tête avec ses idées religieuses pour accéder au pouvoir , il a réveillé des guerres de religion étrangères à notre beau pays où tous les tunisiens sont des musulmans simples sans contradictions et qui vivent dans le respect mutuel .
après tout, c'est allah le dernier juge.
moi, je crois en dieu et j'emmerde tout ces courants religieux.

PEPERONCINO  (France)  |Lundi 20 Août 2012 à 11h 22m||           
تو بالله الكلكم وليتو تحكيو على وجوب الحياد في كتابة المقالات٬ شبيكم ماتكلمتوش كيف يبدا الناصر الرقيق و أبو البابة السعفي يهزو في القفة لحكومة النهضة، وإ لاّ ما يظهرلكم محايد كان اللي يبندر للنهضة

Amir1  (Tunisia)  |Lundi 20 Août 2012 à 09h 56m||           

إذا الغنوشي وأتباعه و"الإخوان الضلاميين" بهذه الصفات الذي ذكر الكاتب لماذا قبل وفد من حزب الله الحضور في مؤتمر النهضة؟
وهل أن إحضار القنطار إلى تونس وهذه اللغة الحربية هي رد فعل متشنج على منع الوفد المستضاف "خظأ" من إلقاء كلمة بسبب موقفه من الثورة السورية، والإعتذار الموجه بعد ذلك من المؤتمر للتونسيين على هذا الخطأ؟
هل اللغة المستعملة من السب والشتم التي يتميز بها الخطاب الذي يدعي أنه على صواب هي طريقته في الإقناع أم في تعميق الخلاف.
أليس أمير قطر هم من سماه اللبنانيون أمير المقاومة وأخذوا منه الفلوس؟ ألم تكن فلوس البترول؟ أم حلال علينا حرام عليكم؟
ما لكم كيف تحكمون
ملاحظة: لست من حزب دينيلا النهضة ولا غيره

Toonsi  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 21h 08m||           
يا صحافي يا فتان و يا كذاب أغلبية الشعب تنفر الشيعة و أتباعهم يا ضلاميين يا حاقدين لن تضحكوا علينا بمقال كهذا الشعب التونسي سني و رغما عنكم

Jhd398  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 19h 32m||           
السعوديين و القطريين و اليمنيين و الليبيين و الجزائريين المسلمين السنة أقربلي من الشيعة و الدروز. و سمير القنطار جاي هنا و يتلكش على السعوديين و يقول روائح نتنة؟ ناقص كان يسمع التوانسة الكلام!! و مع طولة اللسان هاذية باهي كي ما عاداش الويكاند في الاستعجالي!
و المقال أولا يقول كلام من غير اثباتات و من بعد يبدأ يبني عليه و يكثر من الاستنتاجات. و ثانيا ما هواش محايد و هذايا ما تحتاجش لبرشا مجهود فكري بش واحد يستنتجو بعد ما يحلل و يناقش أصلا المفردات غير محايدة كيما ظلامي و خفافيش و بدو حاقدين.
و يقول من بعد --و يتباهون بأخطائهم ويرون أنهم صواب و غيرهم على خطأ و ذلك لنرجسيتهم-- ياخي ماو الغالبية متاع الناس تؤمن الي رأيها صواب و رأي غيرها خطأ و ثم انسان عاقل يرى رأي غالط و في جرتو الخسارة و يشد فيه صحيح؟ و الي تسميه إنت خطأ عندهم هوما صواب و رأيك أنت خطأ عندهم!! و في النهاية تستنتج --و هذا بسبب نرجسيتهم-- كيفاش استنتجتها هذية؟؟؟ هل إنت داخل في قلوبهم و عارف نياتهم؟ و هل هوما ناس متكبرين كي يغلطوا ما يقولوش رانا غلطنا؟؟ ما ينجموش يكونوا
فاهمين حاجة إنت ماكش فاهمها؟؟؟ و الا عارفين حكايات ما تعرفهاش؟؟ و الا حتى غالطين و ابن آدم خطاء و خير الخطائين التوابون؟؟

Nahinaho  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 19h 02m||           
A @ nadim =*
بما أنك تتحدث عن قطع التريسيتي هناك خبر في موقع الصحفيين بصفاقس يقول =
تخريب متعمد يِؤخر صلاة العيد بساعة كاملة في شاطئ سيدي منصور وهو أنه هناك يد آثمة خربت المولد الكهربائ المزوًد للمكروفونات والأبواق بصب الماء والمازوت في المولد أي القروب ايلاكتروجان . بعد إنهاء المشكل عبر اللإمام الخطيب
أن هذا العمل التخريبي يدخل في الحرب المعلنة والغير المعلنة على الإسلام . مارأي كاتب المقال في هذا ؟

Nadim  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 17h 37m|Par |           
كاتب من عصر الانوار انقطع عنه التريسيتي حديثا فأصبح بلا عقل ما هذه المجموعات المجرمة التي تسمحون لها بنشر الجهل و النفاق التونسي يمنع عليه الظهور في التلفزة التي يمولها و يأتي كلب مثل قنطار فيصبح نبيا يسبون قطر لو كان حاكم قطر من اتباع جماعة الايديولوجيا لقام بطرد التوانسة خاصة و ان هناك حملة على الرجل و على. زوجته تذكروا ما كان يفعله القذافي ان جماعة العمى الايديولوجي الذين يتحدثون عن التنوار و ينسبون انفسهم للمعتزلة لهم تعصبهم ان اول من سجن الناس و قتلهم لافكارهم كان المعتزلة ما فعلوه بأحمد بن حنبل يمثل نموذجا

Krifa  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 17h 30m|Par |           
يا ولدي رجعولنا بن علي!!! ما عاد فاهم شيء، قالو فلسطين و تفجير و صهاينة!! يا ولدي الشعب التونسي اخطا راسي و ضرب، و شوف و شوف يمنع!! الشعب التونسي يحب ياكل الخبزة و كهو!! يا صحافي متع الباب تات ، كان تحب تمشي تجاهد، برا هونو قدامك في فلسطين!! اما الكلام الزايد لا،ما تخوفش الناس! تي هاكل العام، في وقت بورقيبه، طلعو مظاهرات،يساندو في فلسطين، جابلهم بورقيبه 3 كميونات و قالهم الي يطلع في الكميون،نهزو تو يجاهد في فلسطين،ما طلع حد!!! التونسي ما عندو كان الكلام ،اما يحب ياكل خبزة، و الناس و الاحزاب تو ميش فاهمين هل الحاجة!! التونسي ماشي تحت العفس، النهضة من ناحية و الاحزاب الاخرا من جهة اخرا!! يا ولدي خبزة كيما في وقت بن علي ،اما من غير سرقة،تو تشوفو البلاد كيفاش تولي!! ملا حالة فيكم!

Nahinaho  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 17h 17m||           
أنا قرأت أن القنطار لم يتم تهريبه من باب خلفي كما ورد في هذا المقال إذ الحادث وقع قبل مجيئه لمكان التظاهرة لذا فيكفي من الكذب والتهويل .

Zekri  (France)  |Dimanche 19 Août 2012 à 17h 10m||           
Bien dit mousalim

Semsem  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 16h 21m||           
يعطيك الصحّة ،مقال ياسر طويل و عريض وباهي ، وكلّه موضوعيّة من أوّلو لآخرو، وما فيه حتّى تحيّز لأي ّطرف من الأطراف، ولا تحسّ فيه أيّ رائحة للطّائفيّة أو الانتماء الاديولوجي وهو يجمع ولا يفرّق ويحلل الامور بحرفيّة و موضوعيّة عالية قلّ وجودها في هذا الزمان الذي كثرت فيه التّطاحنات الاديولوجيّة و المذهبيّة
فقط ذكَّـرني بشيء غاب عن ذاكرتي لا أدري ماهو، وبعد طول تفكير تذكّرت ، إنّه يشبه ترمتك ،

Elwatane  (France)  |Dimanche 19 Août 2012 à 15h 51m||           
Article respectable mais contestable sur pas mal de points.

Zadma  (Libyan Arab Jamahiriya)  |Dimanche 19 Août 2012 à 15h 46m||           
Un tres bon article,
et je vais meme me permettre d'ajouter la celebre phrase"ya9oulouna mala yaf3alouna"

SOS12  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 15h 39m||           
M.el ouda

tous les tunisiens sont supporters de el kods et el aksa au sens large mais la révolution a couronné des conflits de tout ordre et de toute couleur entre eux :

il était plus logique de ne pas inviter :

amrou khaled/kardhaoui/wajdi ghnim/ismail hania/khaled mechal/zaki olp/des invités de tout genre de l'occident/samir elkantar.

*et sortir petit à petit de nos blessures
*construire les organes démocratiques de l’État
*harmoniser sans pression les relations avec l’Étranger
*s'ouvrir progressivement sur toutes les parties étrangères
*contribuer à rapprocher positivement sans sentiment les fronts palestiniens.

de quel droit tu inculpe le gvt en faisant allusion à l'islamisme .la tractation domine l'espace tunisien .
chaque tendance se positionne avec n'importe quelle manière même avec el aksa en ignorant son récit au coran.

52 % des tunisiens sont dépressifs ( ins )
21800 grèves et sit(in)s en 30 mois
2100 nouvelles associations
130 partis
retour sur les conflits depuis 1956

el aksa el moubarak est protégé par dieu , ce n'est pas la cérémonie triste de ml.b.qui va le libérer.
retirez votre parole.

MOUSALIM  (Tunisia)  |Dimanche 19 Août 2012 à 15h 00m||           
باقة ورد سوداء وعنصرية من باب نات يوم العيد عيد المحبة والسلام والتآخي ...



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
***
  TUNINDEX: 4581.09
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires