Culture

في حفل راغب علامة ونجوى كرم : فوضى وعنف وحالات إغماء وأعضاء التأسيسي ينعمون في الرخاء



Dimanche 05 Août 2012
وكالات - أحيت شمس الاغنية اللبنانية النجمة نجوى كرم بمشاركة مواطنها راغب علامة، حفلاً غنائياً ضخماً مساء الجمعة 3 أوت على مسرح قرطاج, ويأتى الحفل ضمن فعاليات حفلات وعروض مهرجان قرطاج الذى بدأت فعالياته بتاريخ 5 جويلية الماضى، وتستمر حتى 15 أوت القادم.
يذكر أن الحفل الذي احتشد فيه أكثر من 14000 ألف شخص من محبي نجوى كرم وراغب علامة, كانت جميع تذاكره قد نفذت قبل أيام من الحفل في مؤشر واضح لحفل إسطوري وخاصة في قرطاج مع الجمهور التونسي والعربي.
و كعادته كان الجمهور التونسي حاضر في الموعد ليغني معهم في أغلبية أغانيهم، على مدار أكثر من ثلاث ساعات ونصف تواصل بين النجمين وجمهورهم الرائع كما وصفوه.
وعقب انتهاء الحفل وجه السوبر ستار كلمة شكر وحب إلى جمهوره التونسي من خلال صفحته الرسمية بموقع تويتر قائلاً "شكراً لك تونس وشكراً لجمهورك المحب والمعطاء..هذه صفات مميزة عند الجمهور التونسى الرائع".

كما سارعت نجوى كرم و راغب علامة الى نشر صور الحفل على صفحاتهم الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك و تويتر".
ويجب الاشارة إلى أن مسئوله العلاقات العامة بمهرجان قرطاج قدمت للنجم "راغب علامة"، درع المهرجان لدي وصوله مطار تونس قادما من اسطنبول، وسط استقبال حاشد له من قبل جمهوره بالمطار.


الشروق التونسية : في حفل راغب علامة ونجوى كرم : فوضى وعنف وحالات إغماء وأعضاء التأسيسي ينعمون في الرخاء
لم تكن سهرة قرطاج في تلك الليلة عادية بل انها تعدّ الأولى من نوعها من حيث عدد الجمهور وسوء التنظيم.


الصحفيون غير مرحب بهم..!
الجمهور حضر بالآلاف حتى ان هناك من تناول وجبة إفطاره على مدارج المسرح، ومع اقتراب موعد انطلاق الحفل تدفقت الجماهير وتحولت الى جحافل من الناس الذين اكتظت بهم الطرق المؤدية الى المسرح حتى أنه يصعب المرور الى الباب الرئيسي ولم تسعف بطاقة الدخول المخصصة للصحفيين من التمتع بقليل من الاحترام والتبجيل بل تقاذفتهم أيادي الأمنيين وشتائمهم وتعرّضوا لهم في كل نقطة عبور الى ان تحول الامر الى عنف لفظي ومادي وطرد تعسفي حيث عمد بعض رجال الأمن الى دفع الصحفيين بالأيدي الى خارج أسوار المسرح في مشهد يذكّرنا بزمن بن علي عندما كان هؤلاء يعتقدون ان قرطاج من أملاكهم الخاصة.

...وحضر بوليس بن علي
رجال الامن ليلة الجمعة تصرّفوا بعقلية «بوليس» بن علي وأكدوا انهم لم يتغيروا بل زادوا سوءا. فالرقي لا يمكن ان يتعلمه المرء بل هو مبدأ مكتسب.
فبعض رجال الامن الذين أرادوا ان يؤمّنوا حفل أمس الاول تعلّموا ان لا يتخلوا أبدا عما ورثوه في عهد بن علي فعقلية العنف اللفظي والجسدي راسخة في أذهانهم ولن يغيرها الزمن...

مسؤولية يتحملها الوزير
إهانة الصحفيين ومنعهم من أداء واجبهم المهني والتعدي عليهم لفظيا وجسديا مسؤولية نحمّلها لوزير الثقافة والهيئة المشرفة على المهرجان التي لم تعط «تعليماتها» لتبجيل الصحفي وتسهيل عمله لكن ما حصل ليلة أمس هو أن الصحفي أهين وطرد في حين بجّل أعضاء التأسيسي ورحّب بهم. عضو المجلس التأسيسي رحّب به بمجرد كشفه عن بطاقة تحمل عضويته في التأسيسي في حين ان الصحفي طرد وهو يحمل بطاقة عليها طابع وزارة الثقافة وهي بطاقة رسمية تخوّل له الدخول الى المهرجان دون ان يتعرض له أحد.

فالدخول في تلك الليلة الى مسرح قرطاج أصبح بـ«الوجوه» على حد تعبير أحد أعوان الامن الذي أكد لنا أن زملاءه سمحوا لبعض الأشخاص بالدخول في حين انهم منعوا الصحفيين.



          Partager  Share on Google+      





11 de 11 commentaires pour l'article 52774

Rabbymaanaa  (United Arab Emirates)  |Mercredi 05 Septembre 2012 à 08h 49m||           
Il y a des gens qui ne comprennent qu'avec le bâton,
ethkey yefhem mil ghamza wel bhim milhaza, malheureusement fi tounes il y a encore des gens avec qui d'autres méthodes ne fonctionnent pas vraiment car ils ne connaissent pas leur limites quand l'occasion se présente pour eux alors il faut les rappeler a l'ordre parfois !!!

David gaullier  (Tunisia)  |Mardi 07 Août 2012 à 01h 19m||           
Les pseudos journalistes sont haies partout en tunisie parce qu’ils sont des menteurs et non jamais respecté le peuple

Titeuff  (Canada)  |Lundi 06 Août 2012 à 14h 39m||           
قلك بعبوس القلب...

Titeuf  (Switzerland)  |Lundi 06 Août 2012 à 14h 32m||           
C'est vrai la police n'a pas beaucoup changé, vous non plus messieurs les journalistes, dima thibou el ballouchi, les gens payent 20d, et le journaliste il rentre gratuit, de quel droit, ce n'est pas le sommet obama-putin pour avoir 50000 journalistes, en plus vous allez écrire quoi comme article??? comme d'hab juste 2 mots et encores et le reste du temps on danse et on chante avec le reste qui ont payés leurs billets contrairement a vous

Mokhtar1958  (Tunisia)  |Lundi 06 Août 2012 à 12h 26m||           
اشبيكم تحبوا الناس الكل تقدركم و تحترمكم و انتم ما تقدروا حد ولا تحترموا حد كمشة كذاب تقارنوا في رواحكم بنواب الشعب. من انتم؟

MOUSALIM  (Tunisia)  |Lundi 06 Août 2012 à 12h 21m||           
يجب منح الصحافيين الحصانة والأولوية لدخول فضاءات الترفيه وتمتيعهم بسيارات الرئاسة وحراسه وكل الامتيازات الدبلوماسية ونقلهم من الأحياء الشعبية الى سيدي بوسعيد بعد ترحيل سكانه وتجريم كل من لا يقوم للصحافي ويوفه التبجيل كاد الصحافي أن يكون رسولا ...

Nadim  (Tunisia)  |Lundi 06 Août 2012 à 12h 07m|Par |           
نشكر رجال الامن اذا كان نزع القداسة عن الطبيعة la désacralisation de la nature تمت في القرن السابع عشر فإننا في حاجة لنزع القداسة عن الصحافة اليوم و هذا سيحقق العقلانية و الحرية

Rzouga  (Tunisia)  |Lundi 06 Août 2012 à 09h 55m||           
حالات إغماء؟؟؟
لم يتناول المقال الحديث عنها

هل هي في صفوف الأمن زعمة... أغمي عليهم من شدّة الروائح الكريهة أم ماذا...



Saalih  (Canada)  |Lundi 06 Août 2012 à 06h 35m||           
Il faut pas oublier que la méthode ben ali fonctionnait bien! c'est plutôt la nouvelle méthode civilisée qui ne marche pas avec les tunisiens y compris les pseudo-journalistes qui se croient plus civilisés que les autres. hahaha

TOUNSI2050  (Saudi Arabia)  |Lundi 06 Août 2012 à 04h 28m||           
كالعادة العنوان ملفت و مريع و المحتوى حل الصرّة تلقى خيط ...

Goldabdo  (Tunisia)  |Lundi 06 Août 2012 à 01h 24m||           
الصحفيون لم يتركوا أحدا لم يسبوه و يحطوا من قدره فلم يسلم منهم لا نواب الشعب و لا أعضاء الحكومة و لا قضاة و لا حتى أمن و هذا الأخير يطالبونه أن يتقبل تجريحهم اليومي و يستقبلهم بالأحضان و الورود. المثل يقول كما تدين تدان و كل شخص يريد أن يقع إحترامه عليه بإحترام غيره لكن مشكلتنا في تونس أن غالبيتنا لا تحترم أحدا و تريد أن يقع إحترامها.



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4663.93
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires