Justice

بلاغ وزارة العدل حول تهمة التآمر ضد امن الدولة



Jeudi 01 Novembre 2012
بــاب نــات - على إثر ما راج من أخبار حول فتح بحث تحقيقي ضد السيد كمال بن يوسف اللّطيّف وكل من سيكشف عنه البحث من أجل التآمر الواقع لارتكاب أحد الاعتداءات ضد أمن الدولة الداخلي طبق الفصل 68 من المجلة الجنائية: تدعو وزارة العدل في بلاغ لها كل مكونات المجتمع السياسي والمدني ووسائل الإعلام الى النأي بالقضاء عن كل الحسابات والتجاذبات باعتبار أنّ القضاء المستقلّ المتحرّر من كلّ الضغوط هو الضامن لبناء الدولة المدنية الديمقراطية التي يتساوى فيها الجميع في الحقوق والواجبات والتي لا يعلو فيها أحد على القانون ولا يدان أحد قبل تمتعه بحقه كاملا في الدفاع عن نفسه.
وتذكّر الوزارة بأنّ المهنية والمصداقية تفرض على الجميع عدم التّسرّع في إشاعة بعض الأخبار بما يحفظ كرامة كلّ الأطراف ويضمن حق المواطن في المعلومة الصحيحة بعيدا عن كلّ توظيف.

وتؤكد وزارة العدل إرادتها في حماية استقلال القضاء وحياده التام عن كل الحسابات الإيديولوجية والسياسية والفئوية مجددة ثقتها التامة في القضاة الشرفاء وفي قدرتهم على فصل ما يعرض عليهم من ملفات بعدل وإنصاف لا سلطان عليهم إلاّ للقانون.

وتوضح أنّ محاولة البعض الإيحاء بعلاقة للملف بما يحصل من تجاذبات سياسية في البلاد "قول مخالف للحقيقة" بما أنّ القرار بإجراء بحث في الموضوع والتحقيق فيه اتّخذ منذ 7 جوان 2011 أي قبل أشهر من الانتخابات مشيرة الى أنّ تعمّد البعض الزجّ ببعض الأسماء ضمن من شملهم قرار الإنابة العدلية الصادر يوم 30 أكتوبر 2012، أمر مخالف للحقيقة وانتهاك لسرية التحقيق ومحاولة للتأثير على سير البحث وإرباكه.

أهم محطات القضية موضوع التحقيق:

- 4 جوان 2011: أحد المواطنين يرفع شكاية الى وكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس أفاد من خلالها علمه بمخطط يستهدف الاعتداء على الأشخاص والأملاك طالبا فتح بحث في الموضوع وتتبّع من تثبت إدانته.
- 7 جوان 2011: وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس يتخذ قرارا بإجراء بحث طبق الفصل 31 من مجلة الإجراءات الجزائية ويعهد بذلك إلى أحد قضاة التحقيق طالبا منه فتح بحث وإصدار البطاقات القضائية اللازمة.
- 7 جويلية 2011: قاضي التحقيق المتعهّد بالملف يصدر إنابة للجهات الأمنية المختصّة بالبحث في مسائل محدّدة واستمرّت الأبحاث بسماع الشاكي وعدد من الشهود.
- 17 أكتوبر 2012: قاضي التحقيق يصدر قرارا في اطّلاع وكيل الجمهورية على أوراق البحث.
- 19 أكتوبر 2012: النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس تطلب من قاضي التحقيق المتعهّد بالملف توجيه تهمة التآمر الواقع لارتكاب أحد الاعتداءات ضدّ أمن الدولة الداخلي طبق الفصل 68 من المجلة الجزائية ضدّ كلّ من عسى أن يكشف عنه البحث وإصدار البطاقات القضائية اللازمة بعد سماع عدد آخر من الشهود.
- 25 أكتوبر 2012: قاضي التحقيق يصدر قرارا بتحجير السفر على السيد كمال اللطيف الى أن يأتي ما يخالف ذلك ومواصلة الابحاث في القضية.


          Partager  Share on Google+      
Sabah Fakhri   Eb3atly-Gawab





25 de 25 commentaires pour l'article 56119

Toonsie  (Tunisia)  |Vendredi 02 Novembre 2012 à 10h 39m||           
في احد المكالمات لبن علي كمال اللطيف يعترف انه الراس المدبر لايصال المخلوع للحكم و دبر ذلك قبل 3 سنوات من تاريخ 7 نوفمبر 1987 و ذلك باستعمال الاعلام و كان اول "انجاز" مقال في جريدة la presse يعرف ببن علي قبل توليه الحكم و هي بداية الحملة الدعائية له تحضيرا لانقلاب 7 نوفمبر
بعد ذلك استعمل كمال لطيف الاعلام مجددا لشن حملة ضد الاسلاميين و ليدعم بن علي في اجتثاثهم من الساحة السياسية بتجنيد كل وسائل الاعلام لسب و شتم و تلفيق التهم لل"خوانجية" حتى يالب الراي العام ضدهم و يضمن عدم تعاطف المجتمع التونسي معهم اثر حملات الاعتقال و التعذيب
كمال لطيف هو المالك الفعلي لاسطول الاعلام في تونس و هو "مردوخ تونس " بامتياز بالاعلام يستطيع تلميع صورة شخصيات و تشويه شخصيات اخرى الالة الاعلامية هي التي كانت سلاح كمال اللطيف منذ سنوات الى الان
لم يتغير الوضع فهاته الالة الاعلامية مجندة لاعادة نظام بن علي بتلميع صورة السبسي و حزب نداء تونس مثلما كان الاعلام يقوم بحملة استباقية لبن علي قبل انقلاب 7 نوفمبر اليوم نفس الاعلام يلمع صورة السبسي بتصويره
"رجل المرحلة" و "المنقذ" الاعلام كما ساند بن علي في اجتثاث الاسلاميين يقوم اليوم بحملة ضد السلفيين لشيطنتهم تمهيدا لتصفيتهم و يقوم ايضا ببث الاشاعات و الاكاذيب و الفتن لزرع مناخ من الفوضى "اعلاميا" فقط تمهيدا للانقلاب على ارادة الشعب
بن علي هرب لكن الراس المدبر لبن علي "كمال لطيف" مازال يتحكم في كل شيئ و اهم سلاح هو الاعلام نفس السياسة الاعلامية تنفذ اليوم بكل مراحلها و بادق التفاصيل
لكن شعب التسعينات ليس نفسه شعب القرن الواحد و العشرين
كمال اللطيف جاسوس و عميل امريكا و الموساد في تونس هو راس هرم منظومة الفساد في تونس بسقوطه ستنهار بقية العصابة
الا ان ذلك يتطلب ارادة سياسية قوية و و وعي شعبي كبير

MSHben1  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 21h 12m||           
@toonsie
مشكور على المجهودات الجبارة في اضهار الحقائق حول دوار هيشر و حول المافيوزي الكبير و القواد رقم واحد امتاع المخلوع . في ما يخص الحقائق حول دوار هيشر اقول انه لربما ان الامن مخترق من قبل اعوان يعملون لتجريم السلفيين و لاحداث بلبلة في البلاد و ربما عندهم اجندة مضادة للثورة و هذا لكشفه وجب على وزير الداخلية المتابعة المعمقة لكشف هذا المخطط .
انا خبير الاستراتيجيين
انا mshben1 .

Toonsie  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 20h 13m||           
حقائق خطيرة حول ماحدث في دوار هيشر فيديو للنشر على نطاق وااسع انها مؤامرة تحاك بك يا شعبي العزيز بمشاركة أحزاب تجمعية و عناصر من الامن الفاسدة لحرق البلاد
https://www.facebook.com/photo.php?v=236780863117570

Toonsie  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 19h 02m||           
تسجيل صوتي لكمال لطيف يخاطب فيه المخلوع جزء 3/3
https://www.facebook.com/photo.php?v=236532459809077

Toonsie  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 19h 01m||           
تسجيل صوتي لكمال لطيف يخاطب فيه المخلوع جزء 2/3
https://www.facebook.com/photo.php?v=236532363142420

Toonsie  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 19h 01m||           
تسجيل صوتي لكمال لطيف يخاطب فيه المخلوع جزء
https://www.facebook.com/photo.php?v=236532226475767

Mouwaten  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 17h 37m||           
كل ما أؤكده أن هذه "الحكومة" لن تستطيع أن تفعل له أي شيء لأنه بكل بساطة ملفات أغلب الوزراء ليست نظيفة

Prince  (France)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 17h 01m||           
@ministre de la justice : tellement indépendant notre justice que après le 7 juillet 2011 on revient 1ans plus tard pour ouvrir le dossier et quel hasard! le 19 octobre 2012 juste avant le 23 oct!!

sada9nek mr le ministre de la justice hhh

ça s'appelle exploitation les dossier et événements pour des fins politiques!

Amara  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 16h 57m||           
مسكين تسكر عليه الفخ ، حتى صحابو ما ينجموا يعملو حتى حتى حتى أدنى شئ !

Jdoula007  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 16h 44m||           
@ observo

pour votre connaissance je ne défends pas kamel ltaief, loin de ça, si les preuves l'inculpent il doit payer, mais si on veut qu'on ai une justice équitable il faut juger tout le monde à pied d'égalité mis à part ses croyances ou son appartenance موش ناس سُنة و ناس فرض
pour commencer ils doivent réouvrir le dossier de arbi nasra " ba3eth el 9anet" je crois qu'il a été inculpé pour le même motif et relaché 24 h aprés ?????

Alibaba  (Switzerland)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 16h 28m||           
Il faut l'expulser à la france en leurdisant vous nous avez renvoyé notre imam, voici le votre

Alibaba  (Switzerland)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 16h 21m||           
العدالة متاعنا هي بيدها ممسخى

Observo  (Canada)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 15h 56m||           
@jdoula007

أهوكا عندك تبرئة كمال مرجان من تهمة البسبورات صبر بيها روحك

Azedhacher  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 15h 55m||           
حرام عليكم هذا الرجل بريء مما تتهمونه وهو مناضل من الرعيل الاول وهو الذي حارب فرنسا منذ احتلالها تونس سنة 1881

Freesoul  (Oman)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 15h 35m||           
انشاء الله ما يفاجئناش القضا ء بمعجزة اخرى و يطلع كمال اللطيف بريئ و الشعب مدان....

Deeply  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 15h 18m||           
سيتمخَض الجبل ليلد فأرا

Amal2001  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 15h 08m||           
القضاء مازال لم يقل كلمته الاخيرة في القضية والاعلام بدأ يتحدث عن تآمر ضد أمن الدولة وما الى ذلك وتريدون من القضاء ان يكون محايدا. من يستحقون فعلا المسائلة هم بعض اشباه الصحافيين الذين يهولون الامور الى الحد الذي يكاد يدخل البلاد والعباد في ازمات لا يعلم الا الله مداها

Bingo  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 15h 00m||           
Entre juillet 2011 et octobre 2012 il ne s'est rien passé ?

Ammar  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 14h 45m||           
إن وجدت عنفا فلا تبحث بعيدا، إن وجدت إعلام العار فلا تبحث بعيدا، إن وجدت فزاعات (23 أكتوبر، سلفيين...) فلا تبحث بعيدا، إن وجدت مؤامرات فلا تبحث بعيدا، إن وجدت دعوات للإحباط فلا تبحث بعيدا، إن وجدت دفاعا مستميتا عن نداء التجمع والتجمع و التجمعيين فلا تبحث بعيدا، إن وجدت حكومات الظل فلا تبحث بعيدا، إن وجدت الثورة المضادة فلا تبحث بعيدا.... وراء كل هذا رجل المخلوع، رجل الظل، حامي الفساد والمفسدين، صانع السابع من نوفمبر... كمال اللطيف...

Jdoula007  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 14h 44m||           
Le jour où abou iyadh comparaitera devant la justice pour le même motif que kamel ltaief, on parlera de justice tranchante et indépendante.

Abdallahtounsi  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 14h 35m||           
Ghazi : ce minable ..... admire son patron ou plutot le porte-monnaie de son patron .

Delavant  (France)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 14h 32m||           
Sans vraiment occuper un rôle politique officiel jamais un homme n'a pu influencer l'histoire d'un pays comme kamel eltaïf l'a fait.si ce mata hari version affairiste a toujours voulu faire croire que ses actions sont du pur patriotisme, malheureusement pour lui, très peu de tunisiens en sont persuadés.en réalité il n'a fait que profiter de son appartenance à un clan et a une région .la tunisie serait bien inspirée de renvoyer dos à dos
les adeptes de toutes les formes de clanismes,origine de toutes les frustrations.




Riadhbenhassine  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 14h 13m||           
شخصيّا أحترم بلاغ وزارة العدل و المبادئ التي قامت عليها ، و لكن إستفزني بعض الشيئ القول "حتى لا يدان أحد قبل تمتعه بحقه كاملا في الدفاع عن نفسه" . ففي حالة كمال اللطيّف ، فهو ليس أي أحد ، و أكاد أجزم أنه أهم من بن علي في إرساء الدكتاتورية إذ كان هو الرئيس الفعلي لتونس طوال فترة 87-92 و هو من كان رأس الحربة في إرساء الدكتاتورية الخلعونية، فأمره واضح و أوضح من الشمس كوضوح حالة بن علي (خلعون باشا) الذي لم ينتضر الشعب القضاء المستقل جدا جدا
ليزيحه عن الحكم و يطرده شر طردة (و إن بطريقة غير مباشرة ) عن طريق آليّة الثورة الشعبية، فيحق للشعب "التّنبير " بالطريقة التي يراها في حق هذا المجرم في حق تونس قاطبتا و إن بحملة ديقاجية كبيرة، لأن هذا الوبش هو من الخطورة بمكان بحيث أن كل مستقبل تونس هو رهين طريقة و نتيجة الصراع معه و مع أزلامه التجمعيين ( تحالف الدساترة و اليسار الإنتهازي البرجوازي التاريخي)، و أرى أن هذه فرصة ذهبية لإنارة الرأي العام التونسي عن هوية هذا النزق ، إذ يساهم
الإعلام الخلعوني البنفسجي في التغطية عليه

North_Africa  (Germany)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 14h 07m||           
القضاء المستقل و المتحرر هههه حلوة هاذي تحت البحيري للأسف لم نرى مستوى طيب من القضاء مؤخراً

و هذه الألفاض الفضفاضة شبعنا منها وعبينا منها شكاير في نظام بن علي ليس هناك قضاء حر و مستقل دون الفصل التام بين السلط

Amriali  (Tunisia)  |Jeudi 01 Novembre 2012 à 14h 04m||           
تصرف مسؤول من وزارة ذات سيادة في ظل دولة تسعى الى بناء منظومة قضائية مستقلةتطبق القانون لتشيع العدل



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  TUNINDEX: 4684.04
Tunis



NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires