فضيحة البرلمان التونسي..

Publié le Jeudi 05 Decembre 2019 - 12:56
قراءة: 1 د, 7 ث

نصرالدين السويلمي
يخرج الشعب الجزائري بشكل غير مسبوق منذ 22 فيفري إلى الشوارع، تجاوز 42 جمعة ويستعد لتنفيذ الجمعة 43، عبَرت مسيراته كل الفصول، بربيعها وصيفها وشتائها وخريفها، تعرض الى الشمس والمطر الى البرد والحر، وصلت جموعه في أحد المسيرات الى 20 مليون، رغم ذلك فشل أو رفض إيقاف أشغال برلمانه الصوري الذي خلفته منظومة شقيق رئيس الجمهورية السابق، رغم كل ذلك الزخم الرهيب المتواصل وكل تلك الشعارات القوية المزلزلة، رغم سقوط الرئيس وشقيق الرئيس ومنظومة الرئيس، ما زال برلمان البريكولاج يحافظ على سير أشغاله بنسق عادي!




فقط في تونس تخرج علينا زلمية متورطة في جريمة الإشادة بالدكتاتورية، متورطة في جريمة ثلب الثورة وشهداء الثورة، متورطة في التحريض على الاحتراب وزرع الفتنة والدعوة الى إسقاط تجربة الانتقال الديمقراطي، متورطة في رفض الدستور والتمعش من نفس الدستور الذي رفضته، متورطة في الإشادة بجلاد الشعب، متورطة في التآمر مع جهات نفطية تقود الثورة المضادة في المنطقة.. متورطة في كل شيء رديء ومع كل الرداءة، رغم ذلك تخرج علينا محاطة ببعض العناصر .... ثم تمنع أشغال البرلمان وتعطل لجانه وتقتحم قاعاته الخاصة وتحتل بهو القصر السيادي التشريعي وتعلن العصيان!!! أي ثورة هذه التي تعطل أشغال مجلسها بومة نوفمبرية كان يتأذى من تغريدها حتى دكتاتور 7 نوفمبر؟! كيف لم يقتحم أي من الــ20 مليون جزائري برلمانهم الصوري، بينما اقتحمت سحلية برلماننا الثوري، ثم عطلت أشغاله ثم باتت فيه.... مع انقطاع الكهرباء وبلا أي ضمانات....
  4 Réactions
---------------------

Par:  belfahem  (Tunisia)  |06-12-2019 09:22|
الى متى هاته الفوضى وتعطيل مصالح الشعب وألأعتداء على حرمة مجلس النواب --ما هو موقف بقية نواب المجلس ؟؟شيء لا يحتمل --هو ليس دفاع عن النهضة بل دفاع عن القانون في تجاوزات تحصل دال هذا المبنى --

Par:  amor2  (Switzerland)  |05-12-2019 19:29|
لماذا هذا الجبن و الانبطاحية؟؟؟؟؟
يجب رفع الحصانة عن هاته الباغية و محاكمتها بالقانون !!!!!

Par:  kamelnet  (Tunisia)  |05-12-2019 16:44|
الله لا تربح الي انتخبوكم...يا كلوشرات👹

Par:  sarih  ()  |05-12-2019 14:11|
ساعات الواحد ڨريب يلعن الديمقراطية إلٌي تجيبك كلوشارات كيف هكة، ياخي ما فماش قانون يوقفها عند حدها ،ويلوموا في الكسيكسي كيف تڨول كلوشارات وباندية



En poursuivant votre navigation vous acceptez les CGU et par conséquent l'utilisation de cookies... Plus de details...