Pourcentages des voix obtenues | Beja | Ben Arous | Bizerte | Gabes | Gafsa | Jendouba | Kasserine | Kairouan | Manouba | Medenine | Monastir | Nabeul1 | Nabeul2 | Sfax1 | Sfax2 | Siliana | Sousse | Tataouine | Tunis 1 | Allemagne | France1 | Italie | Pays Arabe | Toutes les circonscriptions |
C Presse

المؤتمر من اجل الجمهورية يدين بنشر هذه الرسوم المسيئة للرسول الكريم

Jeudi 20 Septembre 2012

بيان صحفي -في الوقت الذي يشهد فيه العالم الإسلامي توترا على خلفية عرض الفلم المسيء للرسول عليه الصلاة و السلام، خرجت علينا مجلة "شارلي هبدو " الفرنسية برسوم كاريكاتورية مسيئة تجاوزت في استفزازها رسوماً سابقةً وقع نشرها و أحدثت بلبلة في إبانها فيما لا يخرج عن كونه صباً للزيت على النار . و يهم المؤتمر من اجل الجمهورية أن يعلن ما يلي:

- إدانته لهذا النشر لرسوم استفزازية يعلم من نشرها مدى إيذائها للمشاعر الدينية للمسلمين و في أي إطار تتنزل.
- إن حرية التعبير في فرنسا التي لا نشك في ريادتها، لم تخل من تحديد لها اقره نواب الشعب الفرنسي و أوجدوا المبررات له، لغايات متعددة من بينها حماية مشاعر ضحايا الجرائم ضد الإنسانية بما جعلهم يجرمون مجرد إنكار حصولها. حتى أن بعض المؤرخين الذين نبشوا في تاريخ الحرب العالمية الثانية تعرضوا لعقوبات من قبل المحاكم الفرنسية، الأمر الذي يدحض أطروحة أن الحريات لا حدود لها.
- إن منع الاعتداء على المشاعر الدينية لمعتنقي أي ديانة بشكل استفزازي، ومع ثبوت وجود طرقٍ أخرى لتبليغ الفكرة بشكل غير جارح للغير، يجب أن يكون مجددا موضوع نقاش على المستوى الأممي يهدف لوضع اتفاقية تلزم كل الدول المصادقة عليها بوضع ضوابط تلتزم بها في تشاريعها، تحول دون الإفراط الذي يخلق العداوات بين الشعوب و الحضارات مع مراعاة حرية المعتقد و حرية النقد الديني و البحث العلمي الذين لا يهدفان لاستفزاز المشاعر الدينية.
وإذ يندد المؤتمر من اجل الجمهورية بنشر هذه الرسوم المسيئة للرسول الكريم عليه الصلاة و السلام ، فانه يحذر من الانسياق لهذا الاستفزاز و من ردود الفعل العنيفة أو المتهورة التي قد تزيد الوضع تأزما دون أن نثبت نصرة لنبينا لن تتحقق إلا بالاحتجاج السلمي وبالتحلي بأخلاق الإسلام السمحاء والمجادلة بالتي هي أحسن .



          Partager  Share on Google+      





0 de 0 commentaires pour l'article 54488



Les Commentaires en arabe avec caractères latins seront automatiquement supprimés


En continu
Indicateurs Banque Centrale de Tunisie


  
Tunis




NOS PARTENAIRES




Derniers Commentaires