عبد الفتاح مورو والإعلام الوطني والمصالح المشتركة

Samedi 02 Avril 2011



Samedi 02 Avril 2011
غريب هذا التكالب من قبل إعلامنا الوطني على شخصية سياسية اعتبرت طوال عقدين من الزمان من نفس هذا الإعلام بأنها مثال للتطرف الديني المعادي للمصالح الوطنية وأنها تمثل حركة إسلامية خطيرة على المجتمع التونسي بخطابها الرجعي المهدد لمكاسب الحداثة والتطور لذلك وجب إقصاء هذه الشخصية ليس فقط من الحياة السياسية وإنما من الظهور الإعلامي
عبد الفتاح مورو هذه الشخصية المحنكة التي تملك كاريزما مؤثرة وقدرة مذهلة على الإقناع بخطاب واقعي خال من العبارات الخشبية التي تعودنا بها من شخصيات سياسية أخرى قبل وبعد الثورة أصبح نجم السهرة في تلفزاتنا الوطنية
إذ كثيرا ما تراه على شاشات التلفزة يتحدث عن أوضاع البلاد السياسية والاجتماعية والدينية بعد ثورة 14 جانفي بأسلوب ساحر فتمر الساعات وأنت لا تمل من لغته العربية الفصيحة الممزوجة ببضع كلمات تونسية "بلدية" فتزيدها رونقا والتصاقا يالجمهور
ورغم المحاولات المحمومة من قبل الإعلاميين للإيقاع به بطرح أسئلة محرجة وحساسة خاصة على المستوى الديني إلا أن عبد الفتاح مورو لديه قدرة على الإجابة عن كل الأسئلة بطريقة مقنعة وسلسة بل يضع محاوريه في الإحراج نتيجة فطنته وخبرته التي اكتسبها بفضل سنوات من العمل الدعوي والسياسي ولعل كلمات الصحفي جمال العرفاوي المعروف بعلمانيته المتطرفة حين قال "أين كنت ياشيخ طوال هذه السنوات وأين كان خطابك?" لدليل على قدرة الشيخ عبد الفتاح على الإقناع بخطاب معتدل

هذه العلاقة الجديدة بين الشيخ عبد الفتاح مورو ووسائل الإعلام الوطنية نجد أنها غامضة إذ من الغريب أن قنوات تملكها شخصيات علمانية معروفة بعدائها للخطاب الديني تستضيف شخصية ذات تاريخ في العمل الدعوي وقيادية في حركة إسلامية معادية لبعض مفاهيم الأطروحة العلمانية ليصل في بعض الأحيان إلى الصدام معها
لكن عند النظر في هذه العلاقة نجد أنها ليست اعتباطية بل هي مبنية على مصالح مشتركة فهذه القنوات تريد كسب اكبر نسبة من المشاهدة والمتابعة لأسباب مادية متمثلة في الإشهار خاصة بعد الرواج الذي لقيه خطاب الشيخ عبد الفتاح في المجتمع التونسي فأصبح حديث الشارع وهي تريد في نفس الوقت إحراجه خاصة بطرح مواضيع دينية حساسة كان يتناولها في المساجد لإظهاره بأنه صاحب خطابين وموقفين متناقضين للتخفيض في شعبيته لكنها لم تحقق ما تريد لقدرة الشيخ على الرد
ومن جهته فان عبد الفتاح مورو يحاول استغلال الفضاء الإعلامي الجماهيري لطرح أفكاره وتغيير النمطية في المجتمع التونسي المتخوف من الخطاب الإسلامي بتقديم أطروحات معتدلة ومواكبة للحداثة يستطيع أن يؤثر بها على المجتمع ويقنعه بسرعة فائقة تمهيدا للانتخابات المقبلة وهو ما حصل فكثير من الناس أصبحت مدمنة على كلام الشيخ وخطبه وأنها مستعدة للتصويت له
هذه المصلحة المشتركة وان كانت هشة قائمة على منفعية وقتية إلا أنها ستفيد المشاهد أولا بتغليب الطرح السياسي والديني العقلاني لأحزاب تنطلق من الفكر الإسلامي وثانيا بإحداث نوع من المصالحة والتعايش بين تيارين مهمين وهما التيار العلماني والإسلامي لكن وجب على وسائل الإعلام أن تستضيف شخصيات أخرى من مختلف التيارات وذلك لمصلحة الإعلام والمشهد السياسي الذي سينعكس على المواطن
كريم بن منصــــور








  
  
     
  
rtt-00185f45337c418db73f253e8b967c6c-2011-04-02 00:00:00






12 de 12 commentaires pour l'article 34079

Tounsi  (Tunisia)  |Samedi 02 Avril 2011 à 20h 54m |           
Ce sont les médias qui courent derrière lui et non pas l'inverse et pour hannachi c'est justement un procès d'intention que tu fais!! et sa sera grave si tu te rends pas compte

LOTFI  (France)  |Samedi 02 Avril 2011 à 20h 50m |           
Mourou super-star le critiquer c'est haram ,critiquer ennahda c'est haram,ecouter la musique c'est haram,une seule femme c'est haram me critiquer c'est haram ,des femmes sur ce site c'est haram et d'ailleurs je dirais que consulter ce site sans mon accord c'est haram....aujourd'hui je me auto-proclame grand emir de ce site.................gare aux critiques de votre part c'est harammmmmmmmmmmmmmmm.

C moi  (Tunisia)  |Samedi 02 Avril 2011 à 15h 13m |           
On a assez de la pub pour cette chaine !! ce fehri a le bras très long!!!

BeurkMan  (France)  |Samedi 02 Avril 2011 à 13h 04m |           
Clubiste >> ??? t'aime les cohabitations apparemment lol ..
je pense pas que c'est viable pour le moment ,la tunisie a besoin d'une stabilité politique pour reconstruire le pays ,a part seulement si on choisit un régime parlementaire total comme en angleterre ou en allemagne (et non partiel comme au usa) c'est autre chose ,puisque le choix d'un président devient facultatif.

Hannachi  (Tunisia)  |Samedi 02 Avril 2011 à 12h 31m |           
إن كل ما يقوله مورو يندرج ضمن الخطاب المزدوج. خطاب موجه لعامة الناس للإستهلاك و الطمأنة و خطاب عكس ذلك تماما موجه إلى أعضاء حزب النهضة أضف إلى ذلك الممارسات الميدانية. وهذا ليس محاسبة للنوايا و إنما الممارسات السابقة و الحلية تدل على ما إسلفنا من القول. دائما يكذب حتى ما يقوله أو ما قاله و خاصة ما صرح به بجامع الهداية بمقرين : تارة يتعلل بأن القول "اقتطع من سياقه" و تارة أخرى يتعلل "بعدم الفهم لما صرح به" و كذالك فعل راشد الغنوشي ف حصة
تلفزية بالقناة الوطنية 1 . و للعلم فإن هذا الأخير عندما كان ببريطانيا أرسل شكرا إلى صخر الماطري بسبب بعثه لإذاعة الزيتونة و لما عاد إلى تونس بعد الثورة انتقد صخر الماطري لكونه استولى على الأموال و الأرزاق تحت عباءة التقوى ...
كل هذا يجعلنا لا نصدق مورو الذي يريد أن "يتسكن حتى يتمكن" و الفاهم يفهم.

A3ZOUZA  (Tunisia)  |Samedi 02 Avril 2011 à 10h 04m |           
Brabbi chbikom chadditou ma sayebtou fi hedha mourou ?

Clubiste  (Tunisia)  |Samedi 02 Avril 2011 à 09h 15m |           
Aprés avoir vu l'emission de la veille sur tounsia tv avec sofiene ben farhat et alaa chabbi je peux dire que j'ai changé d'avis sur ce monsieur et je voterai certainement pour ce monsieur a a la présidentielle seulement et pas les legislatives

Moez  (Tunisia)  |Samedi 02 Avril 2011 à 08h 42m |           
Je suis content pour ce changement de nos médias et je suis ravi de voir de nouveaux visages sur notre télé qui présente vraiment le fond de beaucoup de tunisiens.

SALVA  (Poland)  |Samedi 02 Avril 2011 à 05h 44m |           
حنبغل سويسرا ....
والله العظيم أحسن ، خلي نار الفتنة والتهكم و الكذب تطفى إلى الأبد إن شاء الله ...
لكل فتان سيف ، و لكل كاذب شاهد ...
مع تحياتي يا "احذروا و حاذروا ...."

JAWHAR TOUNSI  (Iceland)  |Samedi 02 Avril 2011 à 05h 34m | par             
الخطاب الديني الذي كان غائب لسنوات طويلة هاهو اليوم راجع فهو مميز لأنه يخاطب العقل والوجدان هوخطاب عقلاني إذا والشيخ عبد الفتاح مورو هو أحد رموزه الكبارلكن إذاأردتم فعلا لغة العقل فحاورو الشيخ راشد الغنوشي الذي أستفادت من كتاباته تركياأردوغان .لقد حرمناكثيرامن أمثال هاؤلاء الشيوخ المعتدلين فأرجواأن لانحرم منهم أكثر.

Hannibal  (Switzerland)  |Samedi 02 Avril 2011 à 01h 53m |           
Encore abdelfatteh mourou ? c'est n'importe quoi ! c'est un jeu de gamin. si vous pensez augmenter l'audience par n'importe quoi ce n'est pas le bon choix ! ce n'est pas très professionnel ce site ! personnellement, je n'ai plus envie d'écrire un mot.

Karim  (Tunisia)  |Samedi 02 Avril 2011 à 00h 54m |           
وفينا من هزان القفة لبن علي و لينا نهزو فيها لمورو ... شنوة فيه خطابو من جديد ؟ شنية الأفكار و التوجهات ؟ شنو الإبتكار إلي فيه ؟ حتى شي ! شوية فواحات على شوية تفدليك خفيف متاع بلدية و السلام لكن وقت نحاول نخرج بفكرة ما نلقى شي .. في أحسن الحالات هو قاعد يزايد على أمور حسمها بورقيبة قبل 50 سنة يعني ما جابش الصيد من وذنو و ماناش في عملية إعادة إكتشاف للدين. واضح إلي إعلامنا قاعد يشري في جمهور من نوع جديد : جمهور النهضة و الحركات الإسلامية بهالتزلف
المجاني لمورو





En continu
  
Tunis



Municipales 2018:






Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires