محمد الهنتاتي وخميس الماجري يجاهران بالإفطار في رمضان



باب نات - نشر محمد الهنتاتي وخميس الماجري فيديو مباشرا على صفحتيهما بالفايسبوك جاهرين فيه بالإفطار معتبران أنهما يحتفلان بعيد الفطر المبارك.

وقال المجاهران بالافطار أن اليوم السبت 23 ماي هو أول أيام عيد الفطر المبارك على خلاف مع أعلن مفتي الجمهورية عثمان بطيخ أن غدا الأحد 24 ماي هو يوم العيد.
وقالا أنه ثبت رؤية هلال العيد في موريتانيا وبذلك على جميع الدول الاسلامية اتباع رؤية موريتانيا للهلال، مؤكدان أنه يكفي أن يعاين بلد اسلامي واحد هلال العيد كي يتم اعلانه.

وأثار الفيديو موجة من السب للمفطرين لتأجيجهما للفتنة والتفرقة.


Commentaires


14 de 14 commentaires pour l'article 203827

BenMoussa  (Tunisia)  |Lundi 25 Mai 2020 à 12h 52m |           

Zeitounien  (Tunisia)  |Dimanche 24 Mai 2020 à 19h 12m |           
يا فاسي : إن في كلامك خلل منطقي يرفضه العقل السليم ألا إن رؤية الهلال في الثامنة صباحا ليست حجة على إمكانية رؤيته سابقا في الليل.

Fessi425  (Tunisia)  |Dimanche 24 Mai 2020 à 13h 30m |           
@ Abcamir01 (Tunisia)
على حسب ما كتبته فالمركز الفلك الدولي أعلن رؤية الهلال عيد الفطر يوم السبت، عند الساعة الثامنة صباحا في أبوظبي فبهذا أن يوم العيد يوم السبت و ليس يوم الاحد و يجب تعليق الصيام و لا الجهات الرسمية لها دخل في هذا لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته .


Zeitounien  (Tunisia)  |Dimanche 24 Mai 2020 à 09h 26m |           
إنهما لمخطئان لأن يوم الجمعة التبست فيه رؤية عطارد برؤية الهلال. وكذلك إجرامهما في التشدد الذي يجعلهما يكسران وحدة المسلمين. فعليهما التوبة من انتهاك وحدة المسلمين والقضاء.

Aziz75  (France)  |Samedi 23 Mai 2020 à 23h 32m |           
كان من واجبك ما عدم إظهار ما إقترفتمهوا من ذنب تجاه الشعب. هذه فتنة. إنتم خرجتم عن الجماعة. أكبر عيب و أكبر جريمة. لو فرضنا، أن العيد يوم السبت، ماذا سيحصل، إن أتممتم 30 يوم بما أن دار الإفتاء قالت يوم الأحد أول آيام العيد. لماذا تهرولون وراء الفتنة ،لماذا. إن لم تستحي فأفعل ما شأت. بفعلتكم هذه الدنيئة ،أردتمالعبث و السخرية من شعب تعب من عقود تحت الجمر. إرحموه إرحموه. لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.

Abcamir01  (Tunisia)  |Samedi 23 Mai 2020 à 21h 32m |           
قال مركز الفلك الدولي إنه قد يكون حدث خطأ في رؤية الهلال أمس الجمعة في بعض الدول الإسلامية التي أعلنت اليوم السبت أول أيام عيد الفطر.
وأوضح المركز الفلكي، في تغريدة له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الجمعة أن عدة دول مثل موريتانيا، والصومال، والسنغال، ومالي قد تكون في الحقيقة شاهدت كوكب عطارد وتم اعتماده كهلال شوال.
وأضاف: "كوكبا الزهرة وعطارد كانا متواجدين فوق الأفق الغربي وبشكل متقارب جدا ولافت للنظر كما هو مبين في الصور المرفقة، قد يكون هذا هو السبب".
ونشر مركز الفلك الدولي على حسابه في "تويتر"، صورة لهلال عيد الفطر السعيد، تم التقاطها نهار اليوم السبت، عند الساعة الثامنة صباحا في أبوظبي.
وأشار المركز إلى أن استطالة القمر بلغت 6.2 درجة، منوها بأن "هذه الصورة لا تعني أن رؤية الهلال يوم أمس الجمعة كانت ممكنة، ولا تعني أن اليوم هو يوم العيد، باعتبار أن موعد العيد يتحدد وفقا لما تعلنه الجهات الرسمية المعنية".

المصدر جريدة الشروق

Sarramba  (France)  |Samedi 23 Mai 2020 à 20h 46m |           
@Nouri (Switzerland)
أخي الكريم مرحبا برجوعك في هذا الموقع. و ان شالة عيدك مبروك
من جهة أخرى لا يصح للفرد الو احد أو حتى جماعة من الأفراد الافتاء أو حتى أخذ القرار أحديّا خاصة في مثل هاته المناسبة التي تخص الامة جمعاء
فاليختار المؤمن ولي أمره من مستوى علمي و افتائي و يتبعه. "فمن لا شيخ له لادين له" . و ".......و أولي الامر منكم" تشمل اول الامر في الدين والحُكم مادام لا يخرق كتاب الله وسنة رسوله
ثم ان و حدة المسلمين، أنت غني على أن اذكرك أهميتها. و لهاذا الانفراد باتمام الصيام لا يشجّع لا على وحدتهنا فقط بل على تفريق الامة و حتى الفتنة. والعائشين في الغُربة
عندي مثالٌ (سلبي) و قع في فرنسا: منذ أسبوع تقريبا دعي شاب (طالب) لتناول الافطار عند عائلة صديقة فصُدم عندما وجدهم يفتحون الافطار على وقت تونس أي ساعتين قبل غرب الشمس هنا في فرنسا و "ألزموه" على ذالك
و بالله التوفيق

Daghbaji  ()  |Samedi 23 Mai 2020 à 20h 30m |           
يعتبر المعهد الوطني للرصد الجوي بتونس ومديرية الأرصاد الجوية الوطنية بالمغرب من اكف المؤسسات في ميدانها : وسائل تكنولوجيةحديثة وعنصر بشري متكون ومتمكن ، معروفأن بدقة رؤية الهلال عالميا أما صحة التوقعات الجوية فهي من 90 الى 95%....

Karimyousef  (France)  |Samedi 23 Mai 2020 à 19h 47m |           
Je suis presque certain que ces deux personnes sont perturbées mentalement.
Ils souffrent tous les deux du syndrome post traumatiques après des années de prisons.
Maintenant ils font tout pour ne pas être oubliés et qu'on parle d'eux.

Fessi425  (Tunisia)  |Samedi 23 Mai 2020 à 18h 37m |           

Nacir  (Tunisia)  |Samedi 23 Mai 2020 à 18h 12m |           
اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وبطن والجهل مصيبة وليست تونس فقط عيدها الأحد بل أكثر الدول العربية

Citoyenlibre  (France)  |Samedi 23 Mai 2020 à 18h 11m |           
C est bien le folklore religieux ,,, Si dieu savait ce qui allait se produire il aurait trouvé une autre solution pour le début et la fin du ramadhan ...on voit bien donc la touche humaine concernant la religion

Chebbonatome  (Tunisia)  |Samedi 23 Mai 2020 à 17h 08m |           
هذا شرك بالله
لان الثقة المطلقة بالنفس هي نوعا من الربوبية
و الثقة المطلقة لا تكون الا لله

Nouri  (Switzerland)  |Samedi 23 Mai 2020 à 17h 00m |           
لا تتخذوا هذا الخبر من باب الفتنة بل من باب اجتهادهما
حديث شريف:
"مَن اجتهد ولم يصب فله أجر واحد ومَن اجتهد وأصاب فله أجران"