الخليفي: الغنوشي لم يعارض الحوار حول الديبلوماسية البرلمانية وتم التوافق على عقد جلسة يوم 3 جوان



باب نات - أعلن الجمعة 22 ماي، رئيس كتلة حزب قلب تونس بالبرلمان، أسامة الخليفي، عن التوافق صلب مكتب المجلس على عقد جلسة عامة يوم 3 جوان للنقاش حول الديبلوماسية البرلمانية.

وأكّد الخليفي أن الكتل النيابية الأربعة (قلب تونس، تحيا تونس، الاصلاح، المستقبل) طالبت بعقد جلسة حوار حول الديبلوماسية البرلمانية بسبب بيان حكومة الوفاق الليبية الذي جاء فيه أن الغنوشي هنّأ رئيسها فائز السراج باسترجاع قاعدة الوطية.


وبيّن الخليفي أن الجلسة هي جلسة حوار ونقاش وليست مساءلة باعتبار أن النظام الداخلي للمجلس لا يتضمّن أي آلية تنص على امكانية مساءلة رئيس المجلس مشيرا إلى أن الغنوشي قبل بذلك وليس له أي اشكال.

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 203754

Ahmed01  (France)  |Vendredi 22 Mai 2020 à 16h 22m |           
قبول الغنوشي بمساءلة البرلمان نزع لفتيل الاحتقان
والرجوع إلى الحق فضيلة
ولله الأمر من قبل ومن بعد

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Vendredi 22 Mai 2020 à 14h 30m |           
ربما هذا الاجتماع سيؤدي الى ضبط خيارات السياسة الخارجية،يصوّت عليها البرلمان. ويحترمها الجميع بما في ذلك رئاسة الحكومة و الجمهورية و حتى المعاضة،طالما ذلك فيه مصلحة البلاد العليا...ولا يمكن ترك هذا الموضوع دون الضوابط الدستورية