العماري يفتح النار على كاتب الدولة للطاقة المُقال : الى يبيع بلادو بمنقالة هو لقيط وكبّول ومأبون سياسي

Dimanche 02 Septembre 2018



Dimanche 02 Septembre 2018
باب نات - وصف الأحد 2 سبتمبر، الاعلامي لطفى العماري، الأسبوع المنقضى الذي عاشته البلاد بالأسبوع الأسود نظرا لطبيعة الجرائم التى شهدتها البلاد من اغتصاب رضيعة إلى اغتصاب تونس من طرف بعض المسؤولين الذين ابتلينا بهم بعد الثورة.

وتحدّث العماري خلال تقديمه برنامج صحافة الأحد على راديو ماد عن السرقة والفساد وقال إن الأمر وصل إلى حد أن مسؤولا في الدولة يبيع البلاد بمنقالة وذلك في اشارة لكاتب الدولة للطاقة المقال.


وقال العماري "الى يبيع بلادو بمنقالة وإلا بأي رشوة هو لقيط وكبول ومأبون سياسي، يستحق أن نسلط عليه عقوبة الفحص الشرجي السياسي حسب تعبيره.

يذكر أن مؤسس حزب التيار الديمقراطي محمد عبو كان صرّح بأن كاتب الدولة للطاقة أقيل بسبب طلبه ساعة فاخرة من مستثمر عراقي كرشوة.



  
  
     
  
rtt-ef1d2ad010f665dde8f98ec6b8f7bff9-2018-09-02 19:38:06






7 de 7 commentaires pour l'article 167108

Mongi  (Tunisia)  |Lundi 03 Septembre 2018 à 10h 14m |           
هو باع البلاد بمنقالة. وأنت بقداش بعتها ؟

Tfouhrcd  (Finland)  |Lundi 03 Septembre 2018 à 08h 21m |           

لو كان هذا النقد صادرا عن غيره لصفقنا له ودعمناه لكننا نعرف لطفي انفاق وما بذله من جهد خلال 8سنوات لترذيل الثورة بكائياته على النظام المخلوع أكاذيبه لا تُنسى وتفاهاته و أنفاقه وتهجمه على كل نفس ثوري ..واليوم يصبح وطنيا ..استمعوا جيدا الى قاموسه اللغوي المنحط .هل هذا كلام صحفي يحترم مهنته ويقدم تحليلا منطقيا مدعما بأدلة وأرقام و بيانات أم عركة حارزات في حمام شعبي ؟؟؟؟

Essoltan  (France)  |Dimanche 02 Septembre 2018 à 22h 51m |           
Pouquoi cet acharnement diabolique et cette haine gratuite contre un homme présumé innocent tant la justice n'a pas dit son dernier mot .
Je ne crois pas à ce gros mensonge qui vise ce secrétaire d'Etat . Vous croyez que ce MONSIEUR aussi Dupe que vous ( messieurs ABBOU et LAMAARI ) d'aller supplier un gros porc Irakien pour lui " réclamer " une montre pour un service X .
Non messieurs les diffamateurs avec vos MENSONGES vous portez préjudice à la Tunisie et aux Tunisiens .
Notre pays est une Cocotte-Minute actuellement et tous les coups sont permis , alors mort aux comploteurs et mort aux diffamateurs ...

Mandhouj  (France)  |Dimanche 02 Septembre 2018 à 16h 05m |           
حتی هي رولاكس!!

إذا فعلا صح الحدث , فالذي ضميره في رولاكس مسكين !! حتی ضميره يخاف ما يمشبش في جنازته ..

علی كل الحال إذا السيد بريء فهو بريء .. و أما فعلا إذا كل ما قيل حقيقۃ , فالعدالۃ ستقول أكثر ..

الحرب علی الفساد من أهدافها الإرتقاء لحوكمۃ رشيدۃ و مسوءولۃ .. و نتمنی لتونس التوفيق.

Dallalihtm  (United States)  |Dimanche 02 Septembre 2018 à 15h 46m |           
أرى أن الشعب هو الي لازمو فحص شرجي لأن السياسيين وأصحاب السلطة ورجال الأعمال الفاسدين ألهبوه اغتصابا وأوجعوه ضربا وداسو عليه بنعال نجسة وهو مطيع هين

Fathi  ()  |Dimanche 02 Septembre 2018 à 15h 33m |           
ما خفي كان اعظم،،،،،،،دعوة الشاهد لفتح ملفات هؤلاء اشباه المسؤولين والتثبت من ممتلكاتهم التي تناثرت في كل مكان..........بسرعة قبل فوات الاوان

Karimyousef  (France)  |Dimanche 02 Septembre 2018 à 15h 22m |           
Ce amari est très mal placé pour donner de leçons de patriotisme aux autres.
Lui, qui passe sa vie à mentir et à diffamer ,ne peut se présenter comme celui qui discerne les bons et les mauvais points.





En continu


22°
24° % 83 :الرطــوبة
تونــس 22°
3.1 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
24°-2229°-2024°-2128°-1629°-20















Derniers Commentaires