الغنوشي للشباب : احذروا من الفوضى... والتنمية ''جاية جاية''

Samedi 13 Janvier 2018



Samedi 13 Janvier 2018
بــاب نــات - وجه رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي التهنئة للشعب التونسي بمناسبة الذكرى السابعة للثورة التونسية.
وقال رئيس حركة النهضة في فيديو نشره في صفحته الرسمية " ان الشعب يتمتع بالحرية وله السلطة الى حين تمتعه بالثروة والرفاه.
وطالب الغنوشي من الشباب النظر من حوله الى الفوضى التي تجتاح بعض الدول مضيفا " نحن في ظل الديمقراطية رغم الصعوبات الاقتصادية الكبيرة.
وأكد الغنوشي ان المستقبل سيكون أفضل بكثير مشيرا الى ان مفتاح المستقبل في أيدينا والتنمية " جاية جاية لا محالة".

واعترف الغنوشي بوجود مصاعب اقتصادية قائلا " الفقر والبطالة افة سنتجاوزها ونتغلب عليها
كما عاب الغنوشي على من يريد إسقاط قانون المالية في الشارع واستغلال الشباب في التخريب ومحاولة اسقاط النظام.


  
  
  
  
rtt-a25424cfee1584db9de3f5c6d47a7807-2018-01-13 23:08:00






7 de 7 commentaires pour l'article 154145

MOUSALIM  (Tunisia)  |Dimanche 14 Janvier 2018 à 10h 18m |           
كلمة متميزة للغنوشي بتأكيده بأن الشيفرة السرية للدول المتقدمة هي الحرية وقد امتلك شعبنا لهذه الشيفرة والبقية هي مسألة وقت فبعد زراعة بذرة الحرية فهي في حاجة للرعاية المتواصلة حتى يشتد عودها وتتفجر بالثمار لتقطف لا قبل أوان نضجها .

Hindir  ()  |Dimanche 14 Janvier 2018 à 09h 38m | Par           
Mnasser57 لعلمك سيدي أني لست مؤدلجا و لم أنتم يوما ما إلى أي حزب. إيديولوجيتي الوحيدة هي كتاب الله و سنة رسوله و ما رباني عليه والداي من انتصار للحق. و أنا لا أرتاد المقاهي و لست ممن تؤثر فيهم ثرثرة المقاهي و الشوارع و صفحات الجرائد الصفراء و المأجورة. أما بالنسبة للسيد الغنوشي فهو من أكبر دهاة هذا العصر أما أن تصفه بالحكمة فإني أدعوك إلى إعادة النظر في رأيك في رجل أدليت له بصوتي في انتخابات ما بعد الثورة و التي لم يغادر الحكم منذ إجرائها إلى يومنا هذا. و لم أرى منذ ذلك اليوم إنجازا أصلح من حالنا في شيء بل ما رأيته هو استشراء الفساد و انتصار لمن نهبوا تونس لعقود. و هذا لا يعني أن غيره ممن ينتمون إلى أحزاب أخرى أو يتزعمونها قد قدموا شيئا لشباب تونس. فما قلته عنه يسري على كل الاحزاب بدون اسثناء. و إذا كان يخدعك بانتصاره للدين فهو لا يمكن أن يخدعني فالدين بالنسبة إليه مطية ركبها لتحقيق مآرب لا مصلحة فيها للشعب التونسي. أما عن الحرية فلم يأت بها لا الغنوش و لا السبسي و لا أي من السياسيين الحاليين، بل لقد منحها لنا الشباب عندمما نبذ الخوف من الطغات و خرج متحديا الرصاص الذي لم يتحداه ساسة اليوم. فأفق من غفلتك و انظر إلى الأمور كما هي لا كما يزينوها لك

Nouri  (Switzerland)  |Dimanche 14 Janvier 2018 à 07h 57m |           
رجل حكيم، يقود سفينته بكل ثبات بالرغم من العواصف وكثرة الاعداء من الداخل والخارج
لا أوافقه في عديد الاشياء لكنه من رجال تونس القلائل الذين سيتذكرهم التاريخ.

Mnasser57  (Austria)  |Dimanche 14 Janvier 2018 à 07h 26m |           
@Hindir
اخي الكريم ان كنت بالفعل تريد ان يتحقق حلم الشباب فليس بهالطريقة المشينة والغير صحيحة تتناول بها مواقفك فليس الغنوشي من قتل احلام الشباب وكن واقعيا لا عاطفيا او منساقا وراء ايديولوجية معينة وغير مفيدة فالثورة اتت لك بالحرية والديموقلراطية التي لم نحلم بها خلال عقود ثم ان الرفاهية والتنمية لا تاتي بطريقة التشفي واعطاء معلومات خاطئة استقيتها من الشارع اومن المقاهي ومن كلام وتعاليق الغير معجبين بالغنوشي كشخص لكني وكثير مثلي معجبين بحكمته ودهائه
ولولا هاتين الصفتين لكنا في خبر كان .كن عاقلا اخي وانصح غير بطريقة ايجابية فنحن في حاجة الى ان نجعل اليد في اليد من اجل تونس وشعبها وتماسك كل فئاته فمصلحة البلاد تستدعي الصبر والثبات والتحمل والحرص على العمل ثم العمل وليس التكاسل والفوضى والتخريب والنهب . اخي الكريم تونس بها الخيرات ال7 فلابد من استغلالها لترقى الى مانصبو اليه جميعا ولتعيش الاجيال الموجودة والقادمة في كنف الرفاهية والتطور.تونس بلد العز والكرامة وقد شوهها الضالون الفاسدون
المستغلون السارقون الخونة فان كنت تريد خير لوطنك فلنحافظ عليه دون المساس بكرامة الاخرين ولنترك المصلحين ومن يريد خيرا للبلاد ان يعمل بدون تشويش او استنقاص وليس لان الغنوشي رئيسا لحزب له انتماء سياسي نوجه له كل التهم بانه هو سبب في مايحصل للبلاد وللشباب لا والف لا انه الاعلام الفاسد واتحاد الشغل ومن سيره من المفسدين وانهم رجال الاعمال والبرجوازيين من امتنعوا على دفع الضرائب والخونة من يتقاضون الفلوس من الامارات ليقضوا على احلام الشباب والشعب وانهم
من ارادوا الجري وراء اسقاط الديمقراطية الناشئة انهم كلهم .
يريدون اخلاء تونس من كل من يريد اصلاحا او خيرا.هل فهمت الان؟ اللهم اني بلغت

Chebbonatome  (Tunisia)  |Dimanche 14 Janvier 2018 à 01h 36m |           
يجب الاعتراف ببراعتك في الحفاظ على تماسك حزبك ثمّ في نجاحك في البقاء في مشارف السلطة رغم الفخاخ التي نصبت لك

Mandhouj  (France)  |Dimanche 14 Janvier 2018 à 00h 21m | Par           
الشباب وقود.. كما توظفه , يصنع الحدث , يصنع التحول, يصنع الحلم ,.. علی الأحزاب أن تفتح الأفق أمام الشباب .. فحذاري أن نخطیء في حق الشباب.

Hindir  (Tunisia)  |Dimanche 14 Janvier 2018 à 00h 03m | Par           
Vous êtes la dernière personne à pouvoir s'adresser aux jeunes tunisiens, et à leur prodiguer des conseils. Vous leur avez volé tout leurs rêves, vous avez détruit leur confiance en ce pays, vous les avez déracinés, vous les avez jetés en pâtures aux poissons et aux crabes en les poussant vers les rafiots de la mort. Alors, cessez de donner des leçons aux jeunes, vos leçons, ils n'en ont que faire.





En continu

***








Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires