تقرير إماراتيّ: الغضب المتزايد في تونس سيعصف بحركة النهضة

Jeudi 11 Janvier 2018



Jeudi 11 Janvier 2018
بــاب نــات - حمل تقرير نشره، الأربعاء 10 جانفي، “مركز المزماة للدراسات و البحوث ” القريب من السلطة السياسية الحاكمة في الإمارات، حركة النهضة مسؤولية الأحداث التي تشهدها تونس .
و اعتبر التقرير أن الغضب الشعبي المتزايد في البلاد ” سيعصف هذه المرة بحركة النهضة الواجهة الحزبية لحركة الإخوان المسلمين” و أضاف التقرير أن “سمعة حركة النهضة في الشارع أصبحت مرتبطة بالتسلط والتبرير للقرارات التي تمس حياة التونسيين اقتصاديا”.

وأضاف التقرير أن حركة النهضة و منذ ارتباطها بشراكة في السلطة ” لم تشبع من كراسي المسؤولية كما لم تقدم جديدا ينقل التونسيين إلى حياة أفضل و أصبحت تستعير الخطاب الحكومي والمبررات الاقتصادية ذاتها التي ترد على لسان الحكومة”.

وقال التقرير، إن حركة النهضة تتحمل المسؤولية في الأحداث الأخيرة باعتبارها تمثل أغلبية برلمانية و كانت على اطلاع كامل على قانون المالية المثير للجدل و كان بوسعهم رفض القانون.
مشددا على انه لم تصدر مواقف ايجابية من حركة النهضة بل ” بالعكس كان موقفها في البيان الصادر عنها اقرب إلى الخطاب الحكومي و استعار الكثير من مفرداته في وصف الاحتجاجات بأعمال التخريب والفوضى و التحريض والنهب”.

و اعتبر التقرير أن ” هذا الخطاب السلطوي لحركة النهضة جعل الأغلبية المتضررة من التونسيين تستجيب لدعوات المعارضة بالتظاهر”.


  
  
  
  
rtt-23df9ebfea91da0f9c7a274c009e0640-2018-01-11 11:14:24






13 de 13 commentaires pour l'article 153988

Radhiradhouan  (Tunisia)  |Samedi 13 Janvier 2018 à 21h 41m |           
التحركات في تونس هي مقدمة لما سيحصل في الإمارات من إنفجار شعبي على العبودية والظلم والإستبداد!!!

SOS12  (Tunisia)  |Vendredi 12 Janvier 2018 à 07h 16m |           
مذكرة
على وزارة الخارجية آن ترد بمذكرة احتجاج لدى السفير

Essoltan  (France)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 18h 25m |           
والله حببوني في النهضة ...

MOUSALIM  (Tunisia)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 17h 24m |           
التقرير لم يذكر أن نواب الجبهة هم من صادق على الترفيع في الأسعار بعد انسحاب نواب النهضة من الجلسة .

Abid_Tounsi  (United States)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 16h 39m |           
@Chebbonatome

حلوة "الرائزين"

تحياتي لك و لكل الشرفاء الفطنين الذين يقفون سدا منيعا في وجوه الخونة و المرتزقة.

Abid_Tounsi  (United States)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 16h 38m |           
جعل الله كيد بني جهلان الصهاينة في نحرهم و تدبيرهم في تدميرهم.

Chebbonatome  (Tunisia)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 15h 26m |           
بسبب بضعة مأجورين "رائزين" ( اكلة الرز على وزن لاحم او عاشب آكل العشب) يتطاول على تونس 10 آلاف سنة حضارة موش 3 الّي يسوى و اللّّي ما يسواش

Humanoid  (Japan)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 13h 58m |           
ربّي يلهّينا في حوايجنا

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 13h 44m |           
الغضب المتزايد في تونس سيعصف بشيوخ الامارات ممولي المرتزقة والخونة الطماعين

Mandhouj  (France)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 13h 22m |           
كل الخطاب الذي تحمله اليوم المنابر الإعلامية أكثره موجه ضد حركة النهضة .. عصفورين بحجر واحد .. الاشكال في تحديد العصفورين .

- العصفور الأول : هو فك التوافق الحاصل ،
- العصفور الثاني : هو خلق شرعية بالشارع لإسقاط جتائج 2014 الانتخابية .. ثم الوصول للحكم ما بقايا نداء تونس ومجموعة محسن زقزوق والجبهة .

النهضة رغم وضوح موقفها من الاحتجاجات إلا أنها تدافع عن الحكومة الحالية ، التي هي مستهدفة في الظاهر .. لكن الشاهد يمكن أن يطبخ له طبخت حتى يواصل كرئيس حكومة لكن مع أغلابية أخرى .. كل هذا يمكن أن يكون وارد ..

اليوم ليس هناك خطاب سياسي يثبت التروكيا الحالية في الحكم ... ماذا صرح الشاهد في هذا الشأن ؟ ماذا يقول البجبوج ؟ شخصيا لا أدري .

ثم طبيعي أن يكون للآلام الاماراتي خطاب كهذا .. الذي يهم الإمارات، هو شيء آخر ، و ليس الرجوع عن الزيادات ... الشعب ثانوي و مسئلة هوامش بالنسبة للإمارات ..

Farid  (Tunisia)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 12h 11m |           
حمير ، ما دخل النهضة في الاحتجاجات ؟؟؟ هذا عندو تأخير 4 سنوات مازال معدل على أن الترويكا تحكم ، يا ولدي فيق على روحك ، النداء راهو يحكم توا

Kamelnet  (Tunisia)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 11h 53m | Par           
تونسي بييوع يحلل في احداث تونس

Mandhouj  (France)  |Jeudi 11 Janvier 2018 à 11h 45m |           
فرح إماراتي ، ربما ! لكن تونس إلى أين ؟

من يهديك فرصة ، لماذا تضيعها ؟ إن ضيعتها فأنت غبي ، و حمة و محسن مرزوق ليسوا أغبياء لهذه الدرجة .

إذا نتابع الأداء الحكومي اليوم مع الاحتجاجات .. و أمام شح المعلومة من طرف الحكومة ، كما من طرف احزاب الترواكيا الحاكمة ، يمكن أن نقول بكل إرتياح أن :

اليوم الفاتق الناطق هو حمة الهمامي .. و ليس هناك ما يمنعه ليكون المدافع الأول عن مطالب المحتاجين .. أكبر فرصة قدمتها الحكومة لتسترجع الجبهة عافياتها.. لماذا الجبهة لا تستغل الفرصة !؟ يوم 14 جانفي ، للجبهة و الأحزاب التي في المعارضة حتى ولو كانت محسوبة على النظام القديم، مثل حزب عبير موسي هي من ستحتفل بعيد الثورة .. لهم كل الشرعية .. بمعنى أن البساط سحب من تحت أقدام الأحزاب الحاكمة .. محسن مرزوق له كل الشرعية ليحتفل بعيد الثورة ، هو في المعارضة
.. و هكذا يقع الإنقلاب على الثورة ! هل هي الثورة المضادة أم تصحيح الثورة ؟ هم يقولون إسترجاع الثورة ! و سياسات الحكومة طوال 2017 ، مع الأحداث الأخيرة ، الاحتجاجات ضد ميزانية التفقير ، التي صوتت عليها الجبهة نفسها ، كل هذا يجعل من الجبهة ، من احزاب محسن مرزوق العشرة ، بما فيهم أفاق لازار، في شرعية إحتفالية بعيد الثورة .. هكذا أيضا توءد الثورات .. شكرا نداء تونس ! عارف كيف يفعل ..

هل النداء اليوم له وجه ليحتفل بعيد الثورة ؟
هل النهضة لها وجه لتحفل بعيد الثورة ؟
هل الوطني الحر له وجه ليحتفل بعيد الثورة ؟

اليوم المشهد السياسي جد هام لننظر إليه.. كيف سيكون المشهد غدا ؟

على كل حال يبقى الشعب سيد الموقف .. و الشارع هو الذي سيحدد موقف الشعب .

و اتمنى أن لا نذهب لحالة إنقسام في الشارع .. لكن الذي سيكسب الشارع اليوم هو الذي سيحدد المستقبل ، القريب على الأقل ..

الإمارات فرحانة ياسر .. و لها أن تفرح .. الأداء الحكومي من اليوم الأول للاحتجاجات كان جد رديء ، و ليس في المستوى .. الآن الديمقراطية على المحك ، و يمكن أن نقول بأن نتائج الإنتخابات 2014 سقطت ، ليس تحت أقدام الاحتجاجات ، لكن تحت أقدام رداءة الأداء الحكومي .. و يمكن أن نقول أننا أمام سقوط تام للتوافق المعلن بين النداء و النهضة .. و الهدف المعلن منذ أيام هو إسقاط هذا التوافق .. النداء يمكن أن يتعافى إذا إشتددت الاحتجاجات ، هو له عديد أصدقاء في
احزاب المعارضة .. و إنضمام كتلة الوطنية لمحسن مرزوق ما كتلة نداء حافظ قائد السبسي ، ممكن جدا اليوم ، ثم مع إنضمام نواب الجبهة لهم في إطار برنامج حكم لإكمال الفترة النيابية الحالية ، ممكن جدا أيضا ...

كيف ستكون الخارطة في البرلمان الأيام القادمة ؟ يمكن أن نترقب قليل ، ثم سنرى من سيكون له المبادرة النوعية ، التروكيا الحالية (النداء ، النهضة ، الوطني الحر ) ، أم تروكيا جديدة (النداء ، الكتلة الوطنية لمحسن مرزوق و من لف حولها ، و الجبهة )؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الأيام القادمة ستكون ربما ثرية بأخبار قد تسر البعض و تغضب البعض الآخر ..





En continu

***








Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires