المرزوقي: المخابرات أعلمتني خلال الانتخابات بلقاء سري جمع الغنوشي والباجي وسفير أمريكا والنهضة خدعتني

Mardi 12 Septembre 2017



Mardi 12 Septembre 2017
بــاب نــات - أفاد رئيس الجمهورية المؤقت السابق المنصف المرزوقي ان تقارير استخباراتية كشفت له بين الدور الأول والثاني من الانتخابات الرئاسية وتحديدا في 6 سبتمبر 2014 أن لقاء سريا جمع كلا من الباجي قائد السبسي وراشد الغنوشي وسفير الولايات المتحدة في منزل تونسي يعيش بامريكا.
وأضاف المرزوقي في برنامج "شاهد على العصر" الذي تبثه قناة الجزيرة أن اللقاء السري رتّب بشكل نهائي التوافق بين الشيخين مشيرا الى إنّ للنهضة الحق في أن تغير من سياساتها وتوجهها ورؤاها وانه من غير المقبول أن تغالط جمهورها وقواعدها حتى اخر لحظة.
وأكد المرزوقي أنه كان يعتبر أن قرب حركة النهضة من حركة نداء تونس إثر لقاء باريس بين راشد الغنوشي والباجي قائد السبسي "مناورة سياسية" وانه تبيّن له عكس ذلك في ما بعد.
وأفاد المرزوقي، بأنّ القيادي في حركة النهضة الصحبي عتيق كان قد زاره في تلك الفترة وأكّد له أنّ "حركة النهضة لن تتخلى عنه مطلقا".

واشار المرزوقي إلى أنه صدّق ذلك وقدّر أن يكون تقرّب النهضة من النداء تم بغاية "الترويض" مقرا بأنه أخطأ في قراءة الخيار الاستراتيجي للنهضة.
ووصف المنصف المرزوقي القول بأنّ سياسية التوافق أنقذت البلاد من حمام دمّ بـ "السردية التي ليس لها أدنى قيمة".
وقال المرزوقي أنّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي لم يكشف له عن أية تفاصيل حول لقاء باريس الشهير، وأنّ الأخير لم يكن يستشيره ولا حتى يعلمه بلقاءاته الخارجية.
واوضح المرزوقي انه لو أعلمه راشد الغنوشي بكل وضوح بأن الربيع العربي انتهى وأن تونس تعيش ازمة اقتصادية ولها التزامات دولية تفرض ألاّ يكون هو رئيسا للجمهوية لتفهّم الوضعية ورحل".


  
  
  
  
rtt-4e922b3678d0e734ad01edebf0dfb404-2017-09-12 17:20:05





7 de 7 commentaires pour l'article 147604

MOUSALIM  (Tunisia)  |Jeudi 14 Septembre 2017 à 08h 04m |           
المرزوقي كان لاعبا في فريق النهضة وقرر الممرن وضعه على بنك الإحتياط إلى حين إقحامه في التوقيت الحاسم لكنه قرر التوجه لمساندة الفريق المنافس وهو الخطا القاتل وبصراحة لو كنت مكانه وأحمل رصيده ما كنت لأبدد الوقت في انتظار ما تجود به النهضة من مخزون انتخابي ولصنعت قاعدة انتخابية خاصة حتى لو تتطلب الأمر زيارة كل الولايات زنقة زنقة دار دار . وهذه هي السياسة .

Srettop  (France)  |Mercredi 13 Septembre 2017 à 08h 52m |           
تصريحات غبية تشوّه الوظيفة.
هل هناك أمثلة أخرى لرؤساء سابقين يتحدثون بهذه الصفة على الهواء؟

Toucom  (France)  |Mardi 12 Septembre 2017 à 20h 57m |           
Dommage, chaque jour il perd un peu plus de sa notoriété ! Même ses amis les plus proches commencent à le lâcher.
En politique il faut accepter sa défaite et rebondir mais m Marzougui a le profil d'un mauvais perdant qui cherchent sans cesse des boucs émissaires.

Moezz  (Tunisia)  |Mardi 12 Septembre 2017 à 20h 55m | Par           
Marzouki et beji avaient tous les deux bénéficié du vote utile.

DOUZ12  (Tunisia)  |Mardi 12 Septembre 2017 à 20h 45m |           
رجل حقوقي وسياسي ورغم نقده الجارح الا ان الحقيقة كل قواعد النهضة صوتت له خلال الانتخابات الرئاسية الدورة الاولى والثانية بل اغلب تنسيقات الحملة الانتخابية الرئاسية للدكتور المرزوقي كانو من أبناء النهضة والأرقام تدل على ذلك .
المهم الان ان كان كلامه صحيح فعلى قواعد الحركة الاطلاع عليها من داخل المطبخ السياسي الذي حكم زمن الترويكا والاستفادة من كل الأخطاء وان لم يكن كذلك فعلى الرئيس السابق ان يراجع أخطاءه التي أبعدته وأضعفت حزبه للأسف ضعفا يضر بالثورة والقوى الداعمة لها

Hamedmeg  (Tunisia)  |Mardi 12 Septembre 2017 à 19h 28m | Par           
الخيانة و الغدر صفتان تجدهما مجتمعتين عند المرزوقي فقط

Potentialside  ()  |Mardi 12 Septembre 2017 à 18h 22m | Par           
Chaque jour il perd plus de son image de marque ...





En continu









Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires