حمة الهمامي: في زيارتي لسجنان سمعت الدعاء على النهضة والنداء اللذان أوصلا البلاد للهاوية

Vendredi 11 Août 2017



Vendredi 11 Août 2017
بــاب نــات - قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية " حمة الهمامي" في حوار في برنامج " استديو شمس" الذي يبث عبر أمواج إذاعة " شمس اف ام" اليوم الجمعة 11 اوت ان حزبي النهضة ونداء تونس أوصلا البلاد الى حالة مأساوية في مختلف المجالات.

وأضاف حمة الهمامي " زرت سجنان مؤخرا بعد الحرائق التي تعرضت لها والاهالي يحملون النهضة والنداء مسؤولية أوضاعهم المزرية متابعا "كي مشيت لسجنان نسمع في الدعاء على النهضة والنداء الي وصلوا البلاد للحالة هاذي".


من جهة اخرى طالب حمة الهمامي بضرورة تحقيق ضمانات فيما يتعلق بالانتخابات البلدية المقبلة مطالبا بضرورة وضع مجلة الجماعات المحلية مضيفا " قانون 1975 سيعيدنا الى الدكتاتورية والاستبداد.
من جانب اخر اتهم حمة الهمامي العمد والولاة بالقيام بحملات انتخابية مبكرة لصالح حزبي النهضة والنداء.


Publié le:2017-08-11 18:03:57



  
  
  
  
rtt-a5dc0fc2bea53a61fb919ff7d9afe498-2017-08-11 18:03:57





11 de 11 commentaires pour l'article 146359

Jamjam  (Tunisia)  |Mardi 15 Août 2017 à 09h 42m |           
Et toi Hamma quel est ton bilan ? critiquer c'est tres facile .tu as toujours encourage les arrets de production , les sit in illegales , les greves sauvages .toi et des semblables ont contribue a la fermeture de 1800 usines a l arret de production et a la destruction de l economie nationale

BenMoussa  (Tunisia)  |Samedi 12 Août 2017 à 19h 11m |           
حمة طبعا يتحدث عما سمعه في الاماكن التي زارها
وماذا تتوقعون ان يسمع في الحانات والخمارات ؟
الدعاء للنهضة ام تمجيدها؟

MOUSALIM  (Tunisia)  |Samedi 12 Août 2017 à 17h 59m |           
حمة الهمامي: في زيارتي لسجنان سمعت الدعاء على من كان سببا في نجاح النهضة والنداء اللذان أوصلا البلاد للهاوية .

Nouri  (Switzerland)  |Samedi 12 Août 2017 à 07h 38m |           
لازال مهلوس، النداء والنهضة زطلوه
يقوم من الفرش يسمع النداء والنهضة
يمشي في الشارع يسمع النداء والنهضة
عند الاكل يسمع النداء والنهضة
عند النوم يسمع النداء والنهضة

الحل الوحيد ان يكشف عن شغل لعل البطالة هي السبب

Essoltan  (France)  |Vendredi 11 Août 2017 à 21h 14m |           
حسب معلوماتي السيد هذا في وقت ما قدم روحه للإنتخابات الرئاسية واليوم سمع الدعاء على منافسيه ... مستوى تاعب ياسر يا فاقد الحراسة الشرفية .

Mandhouj  (France)  |Vendredi 11 Août 2017 à 20h 58m |           
الطرابلسي: ملفات الفساد في المؤسسات التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية لا تشمل سوى ''أقلية''

Mandhouj (France) |Mercredi 09 Août 2017 à 22h 24m | Historique de mandhouj
السيد الوزير هذه الأقلية ، كم هي ؟ 10% ؟ 20 ؟ أكثر ؟ سيدي الوزير ، ملايين من الدينارات تذهب من الصناديق ، لصالح من ؟ أشخاص ؟ أم لتمويل احزاب ؟ أو أطراف ؟ يجب حرب على هذا .. الحرب ليس فقط (بوليسي يجري في جرة سارق).. سيدي لسنا هنا نحن أبناء الشعب العاديين ، لنقول لك كيف ترسم إستراتيجية تمنع هذا الفساد .. هذا دوركم في الحكومة .. سيدي الوزير كم رشوة أفسدت ملفات كثيرة ، و رفعت ملفات أخرى ، كم موظف دون الرشوة لا يقوم بواجبه نحو المواطن .. سيدي الوزير
، لم موظف يقول لك (نحن عملنا طريفة لهذه الخدمات ) ؛ كم عدد هؤلاء ؟ 1000 ؟ 2000 ؟ 520 ؟ كم ؟ سيدي الوزير الله يرحم والديك ، إفهم وحدك .. إلا أن تكون واحد منهم ! و لم يصل المواطن يشك في الحاكم ، فهناك المصيبة ..

ثم هناك فساد كبير يقوم به بضعة أفراد ، ربما 20 أو 60 قد يزيدوا قد ينقصوا ، لكن يأتي على عشارات أو مئات الملايين من الدينارات من المال العام .. فساد كبير ، فساد يومي .. إذا يجب منعه . كيف هناك طرق و آليات معينة . هكذا أم لا ؟

يجب أن يستفيق الجميع .. و عفوا عن الاحراج .

Mandhouj  (France)  |Vendredi 11 Août 2017 à 20h 54m |           
الغنوشي و الطبوبي يؤكدان دعم حكومة يوسف الشاهد

Mandhouj (France) |Vendredi 11 Août 2017 à 06h 41m | Par Historique de mandhouj
يجب دفع حكومة الوحدة الوطنية لمحاربة الفساد المؤسساتي داخل المنظومات (مصالح ، ادارات ، شركات ، ...) العمومية ، دون ذلك سيبقى الاتحاد يلعب دور سياسي ليس له أن يلعبه .. الاتحاد ليس له أن يكون إستثناء في العالم النقابي ، يلعب دور سياسي ، ديبلوماسي ، كل هذا يجعل تواجد الموازي داخل الدولة حاضرا .. فتجد الدولة نفسها مسيرة بالإرادة و الإرادة المعاكسة .. هذا الكلام ليس إسأة للإتحاد أبدا .. دون محاربة الفساد المنظوماتي، الفاعل داخل مؤسسات الدولة ، سنبقى
نعيش على الهامش و لا ندخل التاريخ من بابه الذي سطرته أخلاق الثورة و أهدافها .. الحالة كما هي منذ الثورة ، الكثير يريد أن تستمر لخدمة مصالح الكبار .. الكبار لا يريدون لتونس أن تخرج من واقع التهميش لإرادة المواطنين .. الكبار لا يريدون لتونس أن تبني ديمقراطية دعائمها الشفافية ، عقلية المحاسبة ، المراقبة الديمقراطية و الاجتماعية .. منذ الثورة ونحن نعيش حالة إستقطاب و شراء مكاسب ، و الاتحاد في الوسط ليعدل الكفة بين هذا و ذاك .. هذه حالة مرضية اسفرت
على إستمرار نهج التداين ، نهج الافلات من المحاسبة ، نهج عدم قدرة الحكومات على تفعيل آليات المراقبة، حتى الإدارية منها .. فعم الفساد في الصفقات العمومية ، في التبادل التجاري، خاصة قطاع الواردات.. ليس هناك أي مشروع استكمل كما يجب .. في مصلحة من هذه الحالة .. يجب أن نحدد ، هل نحن قمنا بثورة أم لا ؟ منذ الثورة تأتي مجموعات تحسب أنفسها احزاب سياسية، لتقود الحرب على الفساد في الخطاب الإعلامي ، وهي من أكبر الراعين له .. و هؤلاء كل الناس يعرفونهم .. قوة
هؤلاء من أين أتت ؟ من الخارج ، من رعاة الهيمنة الخارجية على القرار السيادي ... التونسي يجب أن يبرهبن على أنه قادر لبناء دولة جديدة ، ترعاها الشفافية و المراقبة الديمقراطية و الاجتماعية في حوكمتها الرشيدة .. الفاعل السياسي كما الفعل النقابي و الجمعياتي يجب أن يدفعوا في هذا الطريق .. و ليس العكس .

Mandhouj  (France)  |Vendredi 11 Août 2017 à 20h 51m |           
تداول أدوار حتى ننهي الصائفة دون مشاكل كبرى .. كلهم مورطون في لعبة الدوار .. حتى حمة أخذ حظه ! لما بدأت الحرب على الفساد تظهر كأنها عمل رجال مطافيء ، لحريق في مخزن بنزين مهرب .. جاء رجال السياسة ليدفعوا بالإهتمام لهوامش القضايا ... على كل حال التاريخ خير شاهد ، على أن البلاد في خطر لكن المعارضة مهتمة بالدفاع عن الشاهد ، التشهير بربطة عنق ، بسطل ، بحمار ..

كنت كتبت من قبل :


Mandhouj (France) |Vendredi 04 Août 2017 à 22h 20m | Historique de mandhouj
على كل حال ، الصائفة طويلة ، و تداول الأدوار ، لإلها المواطن عن القضايا الأساسية ، السيستام يحسن ادارتها ... نحن دخلنا شهر أوت ، الدخلة الاجتماعية و المدرسية يمكن أن نقول على الأبواب .. اش مازال ؟ إذا يجب ربط العقول بإهتمامات معينة .. سحب مشروع المصالحة الإدارية من التصويت في الجلسة العامة لمجلس الشعب .. إيقاف الحراك (مانيش مسامح ) أمام المجلس ... تصريحات الرئيس السابق جأت في وقت مناسب (عن غير إرادة و دون قصد في التوقيت ربما)، لكن ، هكذا الصدفة
أيضا ! هذا الأسبوع سيمر حول ربطة عنق و الحرائق في الغابات ... تعويض الخسائر السكان وعد حكومي .. نتمنى أن يحصل تضامن شعبي وطني للمساهمة .. مصاريف الحكومة ، ربما لم تحسب لها حساب ! سفر النواب التسعة لسوريا سيساعد أيضا لربط الاهتمام العام بقضايا أخرى غير التي قد تفسد على السيستام اجندته .. عدم تجند الشعب للتسجيل في الإنتخابات البلدية ، سيكون له وجود في الاعلام ... محاربة الفساد (بوليسي يجري في جرة سارق ) ، الله أعلم من هو رجل العمال الذي سيلقى
عليه القبض في الأيام القادمة ! ؟ و أنت ماشي ، كما يقول التونسي ..

- الاهتمام الفعلي بإستكمال المسارات ! يعمل ربي ،
- أن نرتقي في الحرب على الفساد ، لتكون حول الاهتمام بهذا السرطان داخل المنظومات العمومية ! إنشاء الله مرة أخرى (الصيف القادم ربما ) !
- المفروزين أمنيا ، و قضية المتمتعين بالعفو العام ... 2019 على الأبواب و لا بد من توظيف هكذا قضايا في الانتخابات القادمة (التشريعية و الرئاسية ) ... حتى تكون هناك نكهة نفسية ، لإستعطاف بعد الأصوات !
- قطاع الصحة ! آش تقول يا راجل : ؟ ذلك أمر مؤجل ليوم الحساب !
- أكبر واحد فرحان اليوم هو بشار النعجة ، لوبيات الفساد الكبير ، الامارات الاستعمارية الامبريالية .. و نحن ؟

بهذا أردت أن أقول أن وصول الرئيس السابق لقصر قرطاج من جديد من عدمه ... ليس موضوع الساعة .. و على الأحزاب أن تفكر في الاصلاحات المستعجلة ... الحرائق ليست سوى في الغابات ؛ المدن أيضا قد تحترق ، لكن بنوع آخر ، من أدوات الاحتراق ..

تونس تترقب في استفاقة لأبناء الأحزاب الحاكمة و التي في المعارضة.

Mandhouj  (France)  |Vendredi 11 Août 2017 à 20h 30m |           
يتبع

أما البلاد كلكم شاركتم في إهلاكها .. إلا من رحم ربي ! و من رحم ربي سيربح في الإنتخابات البلدية .. إنشاء الله إلي يربحوا في الإنتخابات البلدية لا يسميهم حمة أولياء الله الصالحين !

Mandhouj  (France)  |Vendredi 11 Août 2017 à 20h 27m |           
معنى ذلك أن كلام حمة عور على السطل و الحمار .. حشى الحمار و حشى السطل .. الكل مفيد للمجتمع ؟ سوى كلام حمة !

Hamedmeg  (Tunisia)  |Vendredi 11 Août 2017 à 19h 06m | Par           
و لم تقرأ الدعاء عليك و على راضية ؟ أم تراك تسمع و لا تقرأ ؟ عيب يا ابن الشعب أن ينزل مستواك إلى هذا المستوى





En continu









Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires