Politique

محمد عبّو: تحميل النهضة مسؤولية الاغتيالات السياسية مغالطة وهذه الجهات التي نفّذت الاغتيالات



Lundi 06 Février 2017
بــاب نــات - قال الرئيس المؤسس للتيار الديمقراطي محمد عبّو اليوم الاثنين 6 فيفري في حوار خص به صحيفة القدس العربي أن تحميل حركة النهضة مسؤولية الاغتيالات السياسية التي عرفتها البلاد مغالطة حسب تعبيره.

وقال محمد عبّو أن " السلفية الجهادية" هي الطرف الذي نفّذ الاغتيالات السياسية في البلاد, مضيفا “ما زلت أؤكد منذ سنوات أنّ لدي شكوكا بوجود طرف ما أعتقد أنّه غير تونسي دفع هذه المجموعات لقيام بالاغتيالات وفقا لأجندة سياسية معينة أعتقد أنّها تتجاوز التفكير البسيط للكثير من السلفيين٬ وأدّعي أني أعرف كيف يفكر هؤلاء الأشخاص “السلفيون الجهاديون".

وتابع محمد عبّو " ليس لدي دليل ولكن يمكن أنّ يكون هناك اختراق من جهة ما لخلق الفتنة والفوضى في تونس٬ أما المنفذون فمعروفون وهم إما قتلوا أو موجودون في السجن".

ونفى محمد عبّو أن يكون الدعاة الدعاة الذين زاروا تونس زمن الترويكا مسؤولون عن الاغتيالات السياسية قائلا " عدد الدعاة الذين جاؤوا إلى تونس لا يتجاوز أربعة ولو فرضنا أنهم التقوا بشباب عددهم أربعة أو خمسة آلاف شخص أو حتى عشرة آلاف شخص٬ فموقع على الإنترنت فيه أحد هؤلاء أو الأخطر منهم يمكن أن يشاهده مئات الآلاف من الأشخاص٬ لذلك فتبسيط المسألة عبر القول إن الإرهاب مرتبط بهؤلاء الدعاة هو مغالطة".



Publié le:2017-02-06 22:36:41




  
  
  
  
rtt-26c86b313424dc4fc683778ce0d34d46-2017-02-06 22:36:41





14 de 14 commentaires pour l'article 138011

Mandhouj  (France)  |Mardi 07 Février 2017 à 13h 14m |           
هذا هو الطريق الصحيح الذي سيخرج البلاد و العباد من شر أزمة الثيقة في السياسي ، كما من شر الأزمة الاقتصادية . معرفة الحقيقة في قضية الاغتيالات ، كما في قضية الارهاب تمر بالتأسيس للدولة القوية ، عبر إستكمال المؤسسات ، و مسار العدالة الانتقالية / المصالحة الوطنية .



هل حكومة الشاهد جادة في محاربة الفساد ؟
هل حكومة الشاهد جادة في إستكمال المسارات ؟
لا ننسى قضية نذير و سفيان.
لا ننسى قضية الاغتيالات السياسية (الشهداء الذين قضوا ).
لا ننسى قضية الشهيد محمد الزواري.
لا ننسى قضية صحافي القناة العاشرة الاسرائلية.
لا ننسى حدث رانية و الأكواخ التي هي عار على كل التوانسة.
لا ننسى قضية مظلومية المفرزين أمنيا و المعنيين بالعفو التشريعي العام ، راهي نفس المظلومية .
لا ننسى الدفع بالحكومة لإستكمال المسار الدستوري و إستكمال مسار العدالة الانتقالية . دون ذلك لا دولة قوية ، و لا إستثمار.
لا ننسى حالة المستشفيات العمومية ، الوسخ ، سوء التنظيم للعمل الصحي ، ...
لا ننسى نظافة المدن و القرى .. السائح هو أعظم سفير .. ثم العيش في مناخ بيئي نظيف هو أكبر علاج للأمراض النفسية و غيرها.
لا ننسى دفع الحكومة لتمكين أبناء الشعب من العمل في الأراضي الزراعية للدولة (ملك الشعب)، حسب منوال ناجح ، يوفر فرص العمل و ينتج موارد جديدة للحكومة.

على هذه القضايا يجب أن يركز الإعلام المساند للثورة.

الفساد ، الإرهاب ، الإختراق الأمني ، التلوث : الرباعي القاتل .

Slimene  (France)  |Mardi 07 Février 2017 à 11h 02m |           
@Mandhouj.Tu te poses la question de savoir si Hollande aurait commandé l'assassinat de Belaïd et aussi par la même celui de Brahmi,puisqu'ils avaient été tués par la même arme!.La question est tellement farfelue qu'elle n'est même pas effleuré les idées du Canard Enchaîné,pourtant friands de ce genre de méli-mélo.Ce scénario rocambolesque et invraisemblable ne peut être envisagé que dans la tête d'un islamiste cherchant par tous les moyens
à éloigner les soupçons sur Ennahdha,dont tous les faisceaux d'accusations jouent en sa défaveur.Pourquoi pas Poutine ou Merkel ou peut être même la reine Elisabeth,ou bien Obama?Les personnes à assassiner visées par les affirmations de Hollande sont les français qui combattent la France dans les rangs de Daesh et les organisations islamistes.C'est ainsi que tout le monde l'avait compris.Sauf toi et ceux qui défendent Ennahdha.

Fethi Mnasri  (Tunisia)  |Lundi 06 Février 2017 à 23h 02m |           
محمد عبو و زوجته خيرة ما انجبت تونس ...و الجيهات الاجنبية فهي اكيد الدولة التي تكاد تكون قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع تونس من يوم وقع اشراك النهضة في حكومات ما بعد الترويكا .....ايا وينو دحلان ؟؟؟؟؟؟؟

Mandhouj  (France)  |Lundi 06 Février 2017 à 19h 56m |           
معرفة الحقيقة هي مطلب شعبي ...

الأكثر الذي سيساهم في معرفة الحقيقة ، هو الدولة القوية .. تونس دون إستكمال المسارات لا يمكن أن تصبح دولة قوية و ذات قضاء قوي و مستقل .
الدولة تكون قوية أيضا بسياساتها الاجتماعية ، الاقتصادية التنموية .. دون إستكمال المسارات لا يمكن أن نخلق المناخ الملائم للاستثمار، لا يمكن أن نضع اجندات واضحة للاصلاحات الكبرى ، خاصة منها القطاع البنكي ، ...

بدون دولة قوية بمؤسساتها المدنية الديمقراطية الدستورية ، بسياساتها التنموية عامة .. الحقيقة يمكن أن تبقى عدة عقود كخطاب تجاذب بين العائلات السياسية ، كما هي اليوم . مع الأسف .

Slimene  (France)  |Lundi 06 Février 2017 à 16h 52m |           
@Nouri.كل التكفيريين الجهاديين ليسوا من المتطاولين على حاناة الخمور ولا من الزناة لكن كل من هؤلاء الذين يتوبون يلتحقوا بالإسلاميين التكفيريين الجهاديين لأنهم في السلفية الجهادية نظرية العنف والإرهاب المطابقة إلى ممارستهم الأولى

Mah20  (France)  |Lundi 06 Février 2017 à 16h 20m |           
N oublions pas qu ennahdha à travers la troïka avait instruit le dossier par le truchement judiciaire et une entente secrète semble lier bce et ghannouchi pour l étouffement actuel de l affaire,et permettre l'application de l accord de gouvernance partagée !!!!la ou les islamistes s installent,le désordre,la magouille et l injustice règnent!!!!

Mah20  (Guadeloupe)  |Lundi 06 Février 2017 à 16h 10m |           
Beaucoup trop d entraves,de blocages,de zones d ombre volontairement non élucidées,trop d irrégularités et de bizarreries concourent à soupçonner fortement l implication d ennahdha dans la perpétration de ces crimes odieux,révélateurs de l état d esprit des parrains du terrorisme qui n hésitent pas à recourir à la violence extrême en cas de besoin!robbi estourna min toujar el din!!!!

Langdevip  (France)  |Lundi 06 Février 2017 à 16h 08m |           
الشاف امتع حزب البسكلات كان مشارك في حكومة الاخوان مع حزب الطرطور المؤقت العاتي

برنس والنهضة الاخوانية ,

هم من نفذوا الاغتيلات ضد شهداء الوطن من اجل الاستلاء عن الحكم و تنفيذ أوامر اجنبية من

دول الخميج للقضاء على الثورة التونسية إلي صبحت مثل الشوكة في حلقهم والخوف من

ثورة في بلدانهم

شاف حزب البسكلات والعائلة مشاركين في اغتيال بالعيد والبراهمي و شهداء الوطن من الجيش

والأمن الوطني والحرس الوطني , و تنفيذ حكم الاعدام في لطفي نقض على المباشر

القتل والاجرام الاخواني هذا ما انجبت بيه الثورة المباركة ثورة الفقراء والبطالين

و خبز و ماء و بن علي لا

لاكن الثورة الميمونة جابت ما انتن و اخبث من بن علي , و انتشرت المافية الاخوانية و انتشر

الفساد في المساجد من اجل الاستلاء عن اصحاب العقول الضعيفة

والحالة الناس لكل تشوف فيها ثلاثة سنين و نص حكم التروكة إلي دخلوا لبلاد في مطمور

و تونس تعاني من الفساد والاوساخ والبراكجات و سرقت املاك الدولة

ألله يرحم شهداء الوطن من الجيش و الأنم الوطني إلي خلصوا فطورة غالية من اجل هذا الوطن

المظلوم من الاخوان الدواعش إلي يشتغلوا للانبريالية و الدولة العبرية و تسفير الشباب للمحرقة

السورية , و اصدقاء سوريا امتع العاتي

تونس تعاني يا لولاد

Citoyenlibre  (France)  |Lundi 06 Février 2017 à 15h 44m |           
ABBOU. scherlokholmes puissance 4

Hassine Hamza  (Tunisia)  |Lundi 06 Février 2017 à 15h 44m |           
أحفاد "ماركس" مُنَظِّر الشيوعية
ومُريدي "لينين"
ورفاق "ستالين"
ضَرَبَتْهُم دعْوى كبيرة ، خبيثة ، لادواء لها
وهُمْ يحْسبون أنَّهُم أذْكى خلْق الله
هذا الغُرور اللامُتَنَاهي شجَّعُهم على فِعْلَتِهم الشَّـنيعة
ضرْب عُصْفورَيْن بِحَجَرٍِ واحد
إزاحة المرحوم بلعيد من طريق التوافقات مع أبناء التَّجمّع النُّوفمْبَري (الذي كان يرْفُضُه بلعيد بشدة)
واﻹطاحة بالترُويكا وتلْبِيس الجريمة لِلْغَريم اﻷزلي : النهضة
...
وهذا واضحٌ وجَلِي لِكُل منْ يسْتَقْرأُ اﻷحداث بطريقة منْطِقية

Nouri  (Switzerland)  |Lundi 06 Février 2017 à 14h 10m |           
السلفيون الجهاديون من صنع تونسي ذو سوابق عدلية …. جرائم من عدة أنواعها من القتل الى المخدرات والزنى ومساجدهم ملاهي تبيح الخمر

والفاهم يفهم

Libre  (France)  |Lundi 06 Février 2017 à 13h 59m |           
Les tueurs sont les traitres amis des voleurs de la corruption
adversaires de la liberté et de la democratie sous les ordres des services etrangers

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Lundi 06 Février 2017 à 13h 50m |           
أما المنفذون فمعروفون وهم إما قتلوا أو موجودون في السجن".......؟؟؟؟؟؟

معروفون ؟؟؟؟؟


MedTunisie  (Tunisia)  |Lundi 06 Février 2017 à 13h 48m |           
لو النهضة مسؤولة على الاغتيالات في 24 ساعة يظهر القاتل و يشهر به في كامل انحاء العالم






En continu
Indicateurs Banque Centrale


  






Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES


Derniers Commentaires