الدراما التلفزية التونسية في رمضان: ثلاثة مسلسلات جديدة..فأيّها سيصنع الحدث؟



الصباح: فضلا عن سيتكوم «شوفلي حل» الذي تحوّل الى «طبق» لا غنى عنه سنويا ضمن مقترحات «المائدة الرمضانية» في مجال الانتاج الدرامي التلفزي التونسي نظرا للنجاح الكبير الذي عرفته مختلف اجزاء هذه السلسلة الهزلية الطريفة فان الفضائية «تونس 7» وكذلك شقيقتها الصغرى «تونس 21» اعدتا قائمة تضم ثلاثة مسلسلات درامية تونسية جديدة مبرمجة للبث خلال سهرات الشهر الكريم.. هذه المسلسلات هي على التوالي:

مسلسل «المكتوب» الذي ينتجه ويخرجه سامي الفهري.
مسلسل «صيد الريم» الذي ينتجه نجيب عياد ويخرجه علي منصور

مسلسل «بين الثنايا» للمخرج الحبيب المسلماني.



«المكتوب» في 30 حلقة
الفضائية «تونس 7» اختارت ـ على ما يبدو ـ ان تؤثث كامل سهراتها الرمضانية الرئيسية لهذا العام بحلقات مسلسل «المكتوب» الذي يشتمل على 30 حلقة..
ومسلسل «المكتوب» الذي يمثل التجربة الاولى في الاخراج بالنسبة للوجه التلفزيوني الشاب سامي الفهري المعروف لدى الجمهور العريض بتنشيطه لحصص الالعاب التلفزيونية الشهيرة مثل «آخر قرار» يبدو مرشحا لأن يشد الاهتمام وذلك ـ لا فقط ـ لنجومية مجموع الممثلين الذين سيتقمصون الادوار الرئيسية فيه مثل صالح مصدق وآمال سفطة وغيرهما وانما ـ ايضا ـ لطبيعة مضمونه الدرامي الذي يخوض في تفاصيل هموم وقضايا اجتماعية راهنة وحارقة ذات علاقة مباشرة بشريحة الشباب في المجتمع التونسي وطموحاته وآماله وآلامه.
المخرج سامي الفهري و في حركة تبدو «دعائية» للمسلسل اكثر منها درامية اختار ان يمنح اللاعب الدولي راضي الجعايدي دورا في المسلسل.. نعم فاللاعب راضي الجعايدي سيكون أحد الوجوه التمثيلية في مسلسل «المكتوب» الذي سيشاهد النظارة حلقاته الثلاثين على الفضائية «تونس 7» خلال شهر رمضان 2008.



«صيد الريم».. مدّ وجزْر
المسلسل الثاني ضمن قائمة الانتاجات الدرامية التونسية التي سيشاهدها الجمهور في رمضان القادم وانما على الفضائية «تونس 21» ـ على الأرجح يتمثل في مسلسل «صيد الريم» للمخرج «العائد من بعيد» علي منصور..
هذا المسلسل الواقع في 15 حلقة الذي كتبت قصته الاستاذة رفيقة بوجدي يبدو ـ بدوره ـ مرشحا لان يكون مفاجأة سارة وذلك اعتبارا لاسم مؤلفته الاستاذة الجامعية رفيقة بوجدي التي سبق للجمهور ان اكتشف موهبتها بل ونبوغها في مجال الكتابة الدرامية الجريئة والواقعية وذلك من خلال مسلسل «الليالي البيض» الذي بثته الفضائية «تونس 7» خلال النصف الثاني من شهر رمضان الماضي وعرف نجاحا كبيرا..




واذا ما كان هناك «أشياء» قد يخشى منها على هذا المسلسل لانها قد تؤثر سلبا على مستواه الفني فهي تتمثل في تلك العراقيل وحالات «المد والجزر» التي عرفتها عملية تصوير بعض حلقاته والتي حتّمت على منتجه نجيب عياد الاستنجاد بمخرج ثان هو عبد القادر الجربي لمعاضدة المخرج الاول علي منصور في اتمام تصوير باقي الحلقات حتى يكون جاهزا للبث في الآجال المحددة..
علما بان مسلسل «صيد الريم» هو من بطولة مجموعة من الممثلين النجوم من بينهم الممثل فتحي الهداوي العائد للدراما التلفزية التونسية بعد غياب طويل نسبيا.



«بين الثنايا»
اما المسلسل الثالث فهو من انتاج مؤسسة التلفزة التونسية وبامضاء المخرج الحبيب المسلماني ويحمل عنوان «بين الثنايا».. وما من شك في ان اسم المخرج المتمرّس الحبيب المسلماني يمثل ـ في حد ذاته ـ ضمانة لان يأتي هذا المسلسل الذي ينتظر ان تبث حلقاته الفضائية «تونس 21» خلال النصف الاول او الثاني من شهر رمضان المقبل في مستوى الانتظارات..
تلك هي عناوين الاعمال الدرامية الثلاثة التي ستؤثث بها كل من الفضائية «تونس 7» و«تونس 21» سهراتها الرمضانية لرمضان هذا العام.. فأيّها ـ يا ترى ـ سيصنع «الحدث» التلفزيوني؟
الاجابة القاطعة عن هذا السؤال مؤجلة لغاية ان نستقبل ونودّع شهر رمضان القادم ـ باذن الله ـ.
محسن الزغلامي


Commentaires


11 de 11 commentaires pour l'article 14035

Marouène  (marouene1986@yahoo.com)  |Mardi 30 Septembre 2008 à 02h 29m |           
Choufli hal nous offre le rire dont on a besoin (et pas seulement au mois du ramadan).
Le rire a des vertus médicales curatives et surtout préventives et qu'on ne trouve quasiment plus à la télé (parmi des centaines de chaines disponibles). Heureusement, il y a Choufli hal pour nous sauver des pseudo-humoristes ennyeux des autres chaines.

Tofla  (sarrouna-2211@hotmail.fr)  |Vendredi 19 Septembre 2008 à 14h 13m |           
Vraiment sné chai5ouna bel mousalslet mais les meilleurs c choufli hal et maktoub bravo a ts les acteurs et aux snaristes

Sondes  (sondes.bbb@planet.tn)  |Mercredi 17 Septembre 2008 à 14h 46m |           
GRAND GRAND BRAVO "MIDO" bq de courage, volonté, professionalisme et ouverture d'esprit C'est le TOP maintenant mouch n'importe quel Acteur peut réussir ce role pour ne pas dire c'est l'unique tunisien qui veut et peut le faire BRAAAAAAVOOOOOOOOOO

Slim  (slimslow@yahoo.fr)  |Mercredi 17 Septembre 2008 à 01h 12m |           
J'ai adoré les nouvelles étudiantes "sonia", sa copine et sa colocatrice et j'ai beaucoup aimé le fait que "midou" fera partie des personnages qu'on verra plus souvent dans le feuilleton.

Bravo aussi à Hatem Belhaj pour son scénario si bien étudié : les bonnes blagues comme toujours, les étudiantes, midou, les nouveaux endroits, les petits détails (cnam, adsl, sorbonne 68, skype, FCR, travail au golfe... qui font que tout le monde s'identifie facilement dans choufli hal et qu'il s'adapte toujours à la vie des tunisiens)...

Bravo au metteur en scène surtout pour le choix de Rabeb Mejri mais aussi pour le choix de ses copines.
Je pense que Choufli hal restera une icone en Tunisie et meme dans le Maghreb comme c'est le cas pour Mister Bean au Royaume uni et en Europe.

Karrouma  (karrouma27@yahoo.fr)  |Dimanche 14 Septembre 2008 à 03h 01m |           
بصراحة انا نموت على الانتاج التونسي في رمضان و خاصة "شوفلي حل" و "مكتوب" (الدنيا اذواق)

Tounsi  (moi406@hotmail.com)  |Samedi 13 Septembre 2008 à 23h 52m |           
Une mascarade de plus tout simplement et dommage pour l'art tunisien

Touta  (mariouma_keen18@yahoo.fr)  |Mercredi 10 Septembre 2008 à 13h 40m |           
Tu peux faire comme moi tu regardes le feuilleton "Mektoub" et celui de canal 21 "bine ethneya" et voilà tu as toutes les couches sociales un feuilleton ne peux pas regrouper tous les types de tunisiens et toutes les classes sociales

Bent hamhama  (sas_83@hotmail.fr)  |Mardi 09 Septembre 2008 à 09h 00m |           
Bon pr canal21 Bin ethaneya me semble pas mal mais le pb est on dirait en tunisie on a slment 2 catégories de gens: les villageois et les bourgeois.Mais la réalité ............

Fathi  (fathifareh@laposte.net)  |Mardi 09 Septembre 2008 à 01h 04m |           
مسلسلات رمضان على تونس 7 و تونس 21 وقناة حنبعل بعبارة واحدة "الكثرة و قلة البركة".
باسثناء مسلسل شوفلي حل (الذي حتى لو شاهدت الحلقة الواحدة أربع أو خمس مرات فاني لن أمل منه لأن تمثيل أغلبهم ممتاز و أصدقهم و لا أحس أنه تمثيل) فان بقية المسلسلات سخيفة و مضيعة للوقت و هدر للأموال. و كان حري عليهم التركيز أكثر على النوعية و لا على الكمية.

Weldbled  (mosaic2020@hotmail.com)  |Dimanche 31 Août 2008 à 18h 00m |           
Ils sont tous nul ... meme les inversissements sont eleves .. je vous encourage a regarder des feulletons comme abou ja3far almansour, finjen eddam , ouyoun alia ... ... que chose interssante pa comme les conneries de notre chere tunis 7 .. qui vie dans le moyen age mediatique

HATEM 1971  (hatem.youssef@laposte.net)  |Vendredi 29 Août 2008 à 08h 18m |           
سلسلة شوفلي حلّ هي سلسلة هزليّة، لذا في مقدّمة هذا المقال يجب ان ندرج السلسلة ضمن الإنتاج التّلفزي ككلّ و ليس كما أشرتم ضمن الإنتاج الدرامي التّونيسيّ، فيما بعد عند التطرّق إلى المسلسلات تحقّ إدراج كلمة " دراما " .
بكلّ لطف، حاتم.