العراق و سوريا، تحالف و طائرات لتدمير المؤسّسات و المنشآت

Dimanche 12 Octobre 2014



Dimanche 12 Octobre 2014
بقلم: توفيق بن رمضان

أوّلا يجب أن نفهم كيف يصنع التطرّف؟ و كيف يصنع الإرهاب’ و يجب أن نعرف من يصنعون التطرّف؟ و من يصنعون الإرهاب؟... لا شكّ أنّ ساسة الغرب بصناعتهم للطّغاة و المستبدّين و بدعمهم لهم ليتمكّنوا من السّيطرة على الشّعوب العربية ليضمنوا استمرار نهب ثروات أوطان العرب، عندها يصنع التّطرّف و الإرهاب، كما أنّ الطّغاة المستبدّين الذين صنعوا و دعموا من ساسة الغرب، بما ترتكبه أنظمتهم من قهر للشّرفاء من الشّعوب و بالتّنكيل بهم و بامتهان كرامتهم و بالتّعدّي على حرماتهم و انتهاك ستر منازلهم و أسرهم عند ساعات الفجر الأولى، و هذا فعل يفعله صهاينة إسرائيل مع الفلسطينيّين، و بعد الاعتقالات يسومونهم سوء العذاب في المراكز الأمنية و معتقلات القمع و التّعذيب المحلية منها و الغربيّة من قونتنامو و أبو غريب المشهورين، و غيرهما من المعتقلات السّرية في الدّول العربيّة المتحالفة مع أمريكا و الغرب، و معتقلات الأنظمة العميلة في دول الشّرق كما الغرب... نعم هكذا يا سادة تساهمون في صنع التّطرّف و الإرهاب، و بتلكم الممارسات الغير إنسانيّة أنتم تحوّلون الحمل الوديع إلى إرهابي كاسر انتقامي ليس في قلبه ذرّة من الشّفقة و الرّحمة.


هذه الأجوبة المباشرة و الصّريحة يجب أن يسمعها ساسة الغرب المنافقين الدّاعمين للطّغاة في عالمنا العربي، من أجل الحفاظ على مصالحهم في نهب الثّروات، و بدعمهم أنظمة استبدادية قمعية يصنعون التّطرّف و التّشدّد و الإرهاب، و بعد ذالك يتساءلون من أين جاء الإرهاب؟ كيف صنع الإرهاب؟ من يقف وراء الإرهاب و الإرهابيّين؟ و قد قال الطّفل بوش الابن لمذا يكرهوننا؟، و ها أنا أجيبه و أجيب كل ساسة الغرب و أقول لهم جميعا إنّ بصناعتكم للطّغاة و بمساندتكم و دعمكم لهم و بسرقتكم ثروات الشّعوب المقهورة و المغلوبة على أمرها، أنتم تصنعون الحقد و الكراهيّة، و التّطرّف و التّشدّد، و في النّهاية يتحوّل هذا التّطرّف و التّشدّد إلى إرهاب و انتقام أعمى، و هذا ما نشهده هاته الأيّام في العراق و سوريا و العديد من الدّول الأخرى.

إنّ حكّام الغرب و عملائه من الأنظمة و أجهزة الاستخبارات يستعملون الإرهاب و الإرهابيّين، فهم يستدرجون و يغرّرون بشباب مندفع و متحمّس و بعد ذلك يستعملونه في تنفيذ مخطّطاتكم و برامجكم الإجرامية في بثّ الفتنة و الاقتتال في أوطاننا ليستنزفوها، و بعدها يشهّرون بالمسلمين جميعهم سنّة و شيعة، و يشوّهون الإسلام و المسلمين، و يستغلّون الأوضاع و الأزمات الناتجة ليشرعنوا تدخلاتهم السّافرة ليتمكّنوا من تدمير المؤسّسات و المنشآت التّي دفعت فيها شعوبنا و دولنا العربيّة أموالا طائلة منذ الاستقلال، و ها هم اليوم بعد تجميع هذا الشّباب المتنطّع و المندفع يعملون على التّخلّص منه بسحقه و تصفيته على أراضينا قبل أن يصل أليهم في دولهم، و هذا هو الهدف الأساسي من هذا التحالف، و هكذا يتمكّنون من التّخلّص من كلّ مقاتل مندفع و متحمّس يمكن أن يصلهم و يهدّد أمن شعوبهم و أوطانهم يوما ما، و هذا يدخل في إطار الحروب الإستباقيّة المعلنة و الخفيّة التّي أعلن عنها بوش الطفل .

و من ناحية أخرى و من بين أهداف هاته الحروب و الفتن، تنفيذ هذا المخطّط الجهنّمي ليدمّروا أوطاننا، الذي سيمكّنهم من حلّ أزماتهم الاقتصاديّة المتعفّنة منذ سنة 2008 على حساب شعوبنا و أوطاننا، و الهدف من وراء كلّ هذا فتح أسواقا جديدة لبيع الأسلحة بتخويف الدّول بعضها من بعض، و في الحقيقة هم أخوة أشقاء في الدّين و العقيدة، و بهذا يوجدون فرص كبيرة في إعادة إعمار ما دمّروه بطائرات تحالفهم المشبوه، و في كلّ الحالات العرب و المسلمون يدفعون فواتير المكائد و الألاعيب بسبب السّاسة العملاء و الأغبياء ، و بسبب السّياسات الفاشلة و الخرقاء، و بتدمير أوطاننا و على حساب شعوبنا تتمكّن دول الغرب من الخروج من الأزمات الاقتصادية التّي يتخبّطون فيها منذ عدّة سنوات و و بذلك يوفّرون وظائف جديدة ليشغّلوا أبناءهم بخلق مواطن شغل للعاطلين، و هكذا تزداد دولهم تنمية و مؤسّساتهم ازدهارا و ربحا ببيع السّلع و الأسلحة و الخدمات للعرب في برامج إعادة بناء ما دمّروه بعتادهم المؤجّر لشيوخ العرب الذين سيدفعون لهم من البترو-دولار و من دماء الفقراء من أبناء الأمّة العربيّة و الإسلاميّة.

و في نهاية الأمر الشّعوب العربيّة هي التّي تدفع الثّمن و العرب هم الخاسرون بما يدفعونه للأمريكان و حلفائهم من دول الغرب الاستعماري المتصهين و بما دمّر من أوطانهم و منشآتهم و مؤسّساتهم و بما قتل و أصيب من أبنائهم و بما ينهب من ثرواتهم و أموالهم، و بما ينشب من فرقة و فتنة و دمار و تقتيل بين أبناء الوطن الواحد و بين الدّول العربية.

و كلّ ما حصل و يحصل، لم يكن ليتمكّن الغرب من تحقيقه إن لم يجد من أبنائنا و من بين ظهرانينا عملاء يخدمونه و يجنّدون أنفسهم لتنفيذ مؤامراته و مخطّطاته، و في النّهاية الشّعوب المقهورة المسكينة المغلوبة على أمرها و خاصة منهم الأطفال الضّعفاء و النّساء اللّواتي لا حول و لا قوّة لهنّ و كلّ المساكين من الفقراء المستضعفين يعانون و يتألّمون و يدفعون الثّمن من أعمارهم و أجسادهم و مصائرهم، و العرب الخليجيّون يتنعّمون في أموال البترو-دولار و يتلفها قادتهم في التّآمر و التّلاعب بمصائر الشّعوب من العراق إلى سوريا و مصر و ليبيا، و هم مثلهم مثل زعماء الجمهوريّات لم يتزحزحوا من مناصبهم منذ عقود، و هم في التّسلّط و الفساد سوا، فلا فرق بين الجمهوريّات و المملكات.

و في النّهاية أقول يا رب احفظ تونس و شعبها و كلّ أوطان العرب و المسلمين من كيد الكائدين و تآمر المتآمرين.

نائب سابق و كاتب و ناشط سياسي تونسي



  
  
     
  
festival-51a9f4422fb4fae81b07e0c3fa515f8c-2014-10-12 14:26:12






5 de 5 commentaires pour l'article 92990

MSHben1  (Tunisia)  |Dimanche 12 Octobre 2014 à 19h 16m |           
القضية العربية و حروب المنطقة المتأججة ليست من فعل الغرب و انما هي فعل مخابرات خليجية و حكام آل سعود و تركيا و قطر بموافقة فقط من الغرب فالخليج المذهبي يمويل و يستدراج السذج العرب و الاسلامويين المتخلفين خاصة لقظاء حاجتهم بهم و حاجتهم هي دحر الشيعة الذين يخافونهم خوف النعجة من الذئب هذا حالهم في حرب سوريا و العراق و اليمن و لكن يدور السحر على الساحر فتسقط العراق عند الشيعة و تسقط اليمن عندهم ايضا و سينتصر الاسد و يخسر هنالك المذهبيون و المتخلفون
. داعش و مشتقاتها امرها محسوم قبل نهاية السنة و سينكفأ المتخلفون المذهبيون السنة و بكفي حنين سيعودون . انه عدل الله في الارض فكما ضيقتم على الشعوب ها ان الحال اليوم يضيق بكم و السبب هو ضعف آدائكم الاستراتيجي و عنصريتم المقيطة متناسين كلام الله " لا فضل لعربي على اعجمي الا بالتقوى " و كذلك قوله " انما المؤمنون اخوة " .

انا mshben1 خبير الاستراتيجيين و عالم الحياة و الدين تقني التقنيين و ديمقراطي الديمقراطيين و اسلامي حقاني من الحقانيين .

Bardo_tounes  (Denmark)  |Dimanche 12 Octobre 2014 à 17h 30m |           
مقالة رائعة مبدعة ومفيدة من طرف بن رمضان وتحليل منطقي ومغقول
ومانراه الان ماهو الا مخطط خبيث صهيوني امريكي لضمان سيطرتهم على الجهة واستغلال ثرواتها.

Samylak  (Canada)  |Dimanche 12 Octobre 2014 à 16h 53m |           
L'occident intervient en Irak et en Syrie pour sauver son économie qui a été négative l'année dernière en Europe et presque zéro aux EU. À cause de la guerre, la Banque Mondiale prévoit un taux de croissance de près 3 % pour EU et l'Europe. Car les bénéfices de la guerre sont énormes: un missile tomahawk coûte 1,5 million de dollars etc, les usines, les infrastructures, raffineries, usines, routes qui seront détruits seront reconstruits
par l'occident et payés par les arabes. En septembre dernier, l’Arabie Saoudite a augmenté sa production de pétrole de 100 000 barils/jour pour payer la facture .... يخربون بيوتهم بأيديهم

Tunisia14  (France)  |Dimanche 12 Octobre 2014 à 14h 42m |           
لو تم عمل استفتاء على تأييد الدولة الاسلامية فلن يتجاوز مؤيدوها 10% في أحسن الأحوال ولكن اذا قامت أمريكا بعمل تحالف دولي واقليمي من اجل القضاء عليها فان نسبة المؤيدين لها ستتجاوز 90%..لأن هناك قاعدة ثابتة لدى شعوب المنطقة أينما تقف أمريكا الصهيونية واذننابها فيجب أن نقف على الطرف النقيض لأن أمريكا الصهيونية هي عدوتنا الأولى وهي دائما تسعى لكي تقضي على الاسلام والمسلمين والعرب أجمعين وذلك خدمة لاسرائيل ومنظمة ايباك الصهيونية هي الحاكم الفعلي
لأمريكا ةتستطيع بواسطة عملائها من أعضاء الكونغرس تعطيل أي قرار للرئيس الأمريكي أي أن الداعشي اوباما عبارة عن قشرة ديكور فقط ..وصدقوني أن الثعلب الصهيوني كيسنجر يستطيع أن يخلع هذا الداعشي بأي وقت لأن عصابته هم الذين يحكمون أمريكا

Tunisia14  (France)  |Dimanche 12 Octobre 2014 à 14h 36m |           
مع انني لست من المتعاطفين مع داعش ولا من المؤيدين لكنني اتمنى الهزيمة لامريكا و اذنابها في المنطقة الانظمة الاستبدادية الطاغية التي اذاقتنا الامرين واالاحتقار والهوان لعشرات السنين سبب ما فعلت بشعوبنا العربية والاسلامية ومساندتها للعدو الصهيوني الذي يحتل ارضنا ومقدساتنا 66 عام..والطريق طويل





En continu


السبت 20 أفريل 2019 | 14 شعبان 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
20:25 19:00 16:01 12:25 05:38 04:05

15°
20° % 82 :الرطــوبة
تونــس 15°
4.6 كم/س
:الــرياح

السبتالأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاء
20°-1521°-1630°-1523°-1426°-16














Derniers Commentaires