سلطة الانقلاب في مصر، تنقلب على محرز وبلماضي ودراجي

Samedi 20 Juillet 2019



Samedi 20 Juillet 2019
نصرالدين السويلمي

نحتاج العقلية الجزائرية ليس للقيام بأدوار رئيسية فقد قامت بها ثورة سبعطاش ديسمبر وانتهى الأمر، تلك الثورة التي رفعت السقف وجعلت رئيس الجمهورية يخسر دعواه ضد أحد أمناء ثورة الحرية والكرامة الأعزل عماد دغيج، كما جعلت تونس تطارد ابن الرئيس الفار بطابع رئاسة الجمهورية، هزائم ومطاردات بالجملة، يصعب تكرارها في بلد عربي آخر أقله في المنظور القريب، نحتاج التمرد الجزائري ليرفع الضغط عن ثورة سبعطاش ديسمبر ويشاغب الثورات المضادة حتى تسترجع تونس أنفاسنا وتعود بأكثر قوة لقيادة قاطرة التغيير العربي، ليس بأشكال مباشرة لا تحتملها طاقاتنا، وإنما بقوة الدفع الديسمبري والمنجز البوزيدي.


هل كان رياض محرز يقصد تجاهل رئيس الوزراء المصري خلال فعاليات تسليم كأس افريقيا ام انه خالف الاتيكيت دون قصد؟ ليس هذا هو المهم، إنما المهم ان التقديس البروبغاندي سقط في الماء، وأنه لا يمكن استعمال اليد العاملة الجزائرية في تنمية عائدات الانقلابات الدموية وتهوية جوقتها المجرمة، والمهم أيضا ان الجوقة التي أبدت حالة من التعاطف المفتعل المبرمج مع المنتخب الجزائري، سرعان ما سقطت في أول اختبار، حين حرك المحامي الكاراكوز صاحب المهمات القذرة بلاغا ضد رياض محرز يهدف الى وضع اسمه على لائحة الممنوعين من دخول مصر، بحجة الإساءة لشخصية سياسية معتبرة!!!

التعاطف المفتعل لم يكتف بذلك بل واصل الانحدار بعد ان قدّم المحامي أيمن محفوظ بلاغا الى النائب العام في حق المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي، البلاغ الذي برره بالقول " استغلال زيارة منزل أبو تريكه والترويج لها بهذا الشكل يكن الهدف من ذلك ليست الزيارة بقدر إثارة الفتنة في مصر، وإفساد علاقتنا بالجزائر، وإفساد العلاقات الدولية بين البلدين الشقيقين، وتدخل سافر في الشأن الداخلي المصري ويكون بتغليب منطق الجماعة الإرهابية على إرادة الشعب المصري".

هل ذلك كل شيء ؟؟؟ لا ابدا، مازال الحبل على الغارب، الهجمة استهدفت أيضا المدرب جمال بلماضي، وشنّعت لمّا رفض الانخراط في بورباغندا التبييض، كما رفض ان يتم استعماله من طرف الجوقة في تبييض المجازر التي لا تبيض ولو سُكبت عليها مستحضرات العالم، سئل بالماضي عن رأيه في التشجيع الكبير الذي لاقاه المنتخب الجزائري من طرف جماهير مصر، فأجاب" يجب أن استشير طبيب العيون في فرنسا لأن هذا لم يحدث"، هذه العبارة لا تسيء الى الجماهير المصرية فلها خيار تشجيع هذا الفريق او ذاك، وإنما تصفع الجوقة التي أرادت الاستثمار في نهائيات كأس إفريقيا لتحسين صورة الانقلاب، في حين كل الشروط متوفرة للتحسين الفعلي لصورة مصر الرسمية، من خلال معالجة تداعيات المجازر والذهاب الفوري الى مصالحة وطنية شاملة والعودة الفورية للمدنية ودفع العسكر الى الثكنات، إلى جانب الكثير من الخطوات الأخرى التي تلوح في المتناول إذا ا توفّرت الإرادة.



  
  
     
  
festival-16a79a4db3e3e0590d9bca871ca4bbd0-2019-07-20 18:00:16






0 de 0 commentaires pour l'article 186099






Présidentielles 2019
En continu


الثلاثاء 20 أوت 2019 | 19 ذو الحجة 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
20:40 19:07 16:07 12:30 05:40 04:06

29°
29° % 54 :الرطــوبة
تونــس 25°
6.2 كم/س
:الــرياح

الثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
29°-2535°-2336°-2334°-2436°-24









Derniers Commentaires