حافظ: الرئيس لا يتعرض الى ضغوط من عائلته

Samedi 20 Juillet 2019



Samedi 20 Juillet 2019
نصرالدين السويلمي

الرئيس سيقوم بتصريح خلال الأيام القادمة.. سنرد على شائعات صحة الرئيس في الوقت المناسب.. رئيس الجمهورية لن يختم القانون الانتخابي الجديد.. الرئيس لا يتعرض الى ضغوط من عائلته.. ذلك بعض ما ورد على لسان الابن صاحب الطابع و المستشار المثير، ففي تصريح لموزاييك اف ام قال مستشار الرئيس نورالدين بن تيشة ان الآراء "تباينت داخل المجتمع التونسي والأطياف السياسية حول هذا القانون -انتخابات- هناك من رأى أنه يكرّس للإقصاء وبالتالي رئيس الجمهورية الذي كان قد عارض سابقا قانون الإقصاء، لا يستطيع اليوم أن يمضي على اقصاء بعض الأطراف من سباق الانتخابات''! يتحدث نورالدين عن قانون هو من اختصاص البرلمان أعده وناقشه وأقره، ثم عُرض على لجنة دستورية اقرته بالإجماع، ولا يملك رئيس الجمهورية منه غير التوقيع الاجرائي الروتيني وفي أقصى الحالات وإذا ما كانت لديه احترازات كبرى يمكن اعادته الى البرلمان في آجال قانونية محددة، كل هذه الإجراءات وكل تلك الصلاحيات جرها مستشار الرئيس بعبارة "تباينت الأطياف داخل المجتمع القانون" ما يعني أن الرئيس وبتلك الصلاحيات المحدودة هو من يعرف مصلحة المجتمع وان المسودات والورشات والمداولات التي شهدها البرلمان لا تحسن اتخاذ القرار الصائب، وحدهم بن تيشة وسعيدة ومولى الطابع يمكنهم اتخاذ القرار باسم الرجل المريض والذي هو أصلا ليس من صلاحياته.


بينما تونس تغلي والشكوك تمخر البلاد، والشارع ذهبت به الظنون الى الأسوأ، والزمن الانتخابي غمرنا، والأحزاب والهيئات والوزراء وسائر القوى، الكل يتطلع الى ملابسات الختم من عدمه، يخرج بن تيشة ليؤكد أن الرئيس سيتكلم في يوم من الأيام! و انه سيشرح الملابسات في الزمن القادم، وأنه سيرد على الشائعات ولكن في الوقت المناسب، ربما بعد قليل، ربما بعد عام، بعد عامين وجيل، وربما يمضي العمر ولا يرد، والغريب ان بن تيشة يدرك وصاحب الطابع أيضا يدرك ومستشار صاحب الطباع بدوره يدرك، كلهم يدركون طبيعة مهمة الرؤساء في القضايا الملحة، بل الكل يدرك ان بعض الرؤساء نفذوا خرجات إعلامية عشية انشغال وسائل التواصل الاجتماعي في بلدانهم بمسائل مثيرة شعبيا، في حين أنها لا تمس الاستقرار ولا دخل لها بالمسائل الحساسة.

دعونا نخلص الآن الى المهم، هل يدرك الشعب التونسي ان حافظ قائد السبسي وفقط بواسطة طابع رئاسة الجمهورية وبصلاحيات محدودة لوالده الرئيس المريض، تمكن من نسف القانون الذي أصدره البرلمان بعد مداولات شاقة ومراطونية وبإجازة من الهيئة الدستورية المختصة، وبذلك يكون قد وضع التجربة على المحك وأدخل البلاد في حالة من الارباك الدستوري التي لم تشهدها منذ ثورة سبعطاش ديسمبر، فعل كل ذلك بصلاحيات محدودة و بانتحال صفة وبالاستحواذ على الختم السيادي الأول في البلاد!!! إذا ماذا لو تمكنت أصوات الاستئصال المعادية للثورة والتجربة من تمرير تنقيحات تحمل تونس الى مجاهل النظام الرئاسي الكامل؟ ماذا لو كانت سلطات تونس كلها، برلمانها وقصورها السيادية وثكناتها وداخليتها وبنكها المركزي وسائر مؤسساتها تحت سطوة حافظ وبن تيشة وسعيدة بإشراف من كبير المستشارين نبيل القروي!!!!!!!!!

الآن وأمام هذا الانسداد وبملامسة المادة الشخمة لتنهض من سباتها، ندرك أن توزيع السلطات في هذه البلاد كانت من كرامات الترويكا والمجلس التأسيسي، اليوم وأمام سيطرة حافظ على قرطاج ووصول القروي إلى مستوى المستشار الأول للرئيس وانتهاء بن تيشة وسعيدة الى بيادق في يد الولد المهوس بالحكم، اليوم وأمام هكذا تطورات رهيبة، نوقن ان العقل التونسي وعلى مدى ثلاث سنوات 2012-2014 ، تمكن من إحداث تحصينات دستورية وقانونية هائلة، ساعدت الثورة ووقفت في وجه ما سبق واقتُرف من جنون وما يقترفه في هذه الاثناء اغبى اغبياء السياسة التونسية في حق والده احد اذكى اذكياء السياسة التونسية، كما يقترفها في حق تونس و تجربتها وثورتها.. ثم انه يتحتم على الرئيس ان كان بحوزته بعض قدرة، ان يدرك انه لا يمكننا تلبية جميع رغبات أولادنا، نعم نلبي مطالبهم اذا طلبوا البسكوي والشكلاطة ودراجة عادية او نارية أو بدلة رياضية أوحتى ايفون ان تيسر الحال، أما أن يطالبنا أولادنا مرة بإطلاق برهان بسيس من السجن ومرة برئاسة النداء ومرة بانتزاع الباتيندا من طوبال ثم ينتهي المطاف الى المطالبة بطابع رئاسة الجمهورية، فهذا لا تقره جميع الأعراف، حتى تلك البدوية القبلية.

#حافظ ____ نبيل يلعب بيك ____ حافظ_____سيّب الطابع يهديك


  
  
     
  
festival-549216211c05b6c7cbddef8957c997a3-2019-07-20 21:07:26






6 de 6 commentaires pour l'article 186085

Nouri  (Switzerland)  |Samedi 20 Juillet 2019 à 21h 20m |           
احتجاز رئيس دولة من طرف عائلته فقط؟؟؟
ام عصابة قصر قرطاج؟
التاريخ يعاود نفسه، من منكم يتذكر آخر ايام بورقيبة في قصر قرطاج ؟

MOUSALIM  (Tunisia)  |Samedi 20 Juillet 2019 à 19h 14m |           
من الضروري أن يطالب رئيس مجلس نواب الشعب بجلسة عاجلة لتحرير الرئيس من خاطفيه ونقله لمكان آمن .

Mandhouj  (France)  |Samedi 20 Juillet 2019 à 16h 46m |           
المهم سيدي الرءيس , الإمارات لم تنجح في مخططها , جراءدهم أخرجوا خبر موتك و كلابهم قاموا بعمليۃ إرهابيۃ ,... لكن الحمد ﷲ فما أمن و جيش و شعب واقفين . و إن شاء ﷲ تحضر في جنازتهم . طول عمر.

Mandhouj  (France)  |Samedi 20 Juillet 2019 à 16h 43m |           
معنی ذلك سي الباجي تنكر لكل طموحاته السياسيۃ, التي تعني تحوير دستور و نظام رءاسي , و مجلس نواب شعب فيه زوز أرقام , حزب غول و معارضۃ ديكور .. ﷲ يحبس علينا عقولنا. و ربي يوصل الإنتخابات بالسالم.

Mandhouj  (France)  |Samedi 20 Juillet 2019 à 16h 39m |           
الباجي قاءد السبسي هو يحب أكثر من هذا القانون . لو كان عندو الأغلبيۃ في البرلمان لجعل القانون الإنتخابي بالأغلبيۃ البسيطۃ .. كما في فرنسا , و هنا يقضي علی أغلب الأحزاب . يتبع

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Samedi 20 Juillet 2019 à 16h 29m |           
هل الرئيس تحت الإقامة الجبرية ….السّبسي لم يظهر منذ 5 جويلية

لا بد من تحديد سن المترشح و تقديم ملفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات الصحة مسبقا و كفاية من الأيادي المرتعشة و العبارات المتلعثمة







Présidentielles 2019
En continu


الأحد 25 أوت 2019 | 24 ذو الحجة 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
20:32 19:00 16:04 12:28 05:44 04:12

30°
32° % 58 :الرطــوبة
تونــس 26°
1.5 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
32°-2636°-2738°-2733°-2434°-24









Derniers Commentaires