باردو تكذّب الزرقوني و آلة الدعاية السوداء

Lundi 15 Juillet 2019



Lundi 15 Juillet 2019
بقلم الأستاذ بولبابه سالم

رغم حملة الدعاية المكثفة و الترويج الواسع لنتائج سبر الآراء التي تقوم بها مؤسسة سيغما كونساي و حضور مديرها حسن الزرقوني في البرامج التلفزية حيث تقدم تلك النتائج حزب نبيل القروي بفارق كبير مع تصعيد لافت للحزب الدستوري الحر فإن الانتخابات البلدية الجزئية التي شهدتها باردو امس الأحد كانت مغايرة.


أكدت النتائج تقدم حزب حركة النهضة الذي فاز ب9 مقاعد ثم البديل التونسي ب4 مقاعد و تقاسمت البقية احزابا و قائمات مستقلة . سيتعلل البعض بنسبة المشاركة التي لم تتجاوز 11 % وهو امر غير مفاجئ بالنظر الى تزامن الموعد الانتخابي مع مباراة تونس و السينغال في نصف نهائي كأس افريقيا ثم نفور النايس من العملية السياسية بسبب ضعف المنجز الاقتصادي و التهارج السياسي اضافة الى ضعف الإقبال على الانتخابات البلدية عموما .

قدمت النتائج فسيفساء حزبية و من الصعب تشكيل فريق بلدي متجانس بسبب التجاذبات السياسية و قرب موعد الانتخابات التشريعية و الرئاسية الخريف القادم ، وهذا من نتائج القانون الإنتخابي الذي يقطع الطريق امام الاغلبية المطلقة .

لكن اللافت هو السقوط المدوي لآلة الدعاية السوداء و من يحركهم في الغرف المظلمة ،، لقد أثبتت نتائج باردو ان التونسيين يحتقرون الأبواق الماجورة التي تنبح كل يوم و تقدم نفسها ككلاب حراسة لاسيادها حيث يشتغل هؤلاء الخمّاسة معاول هدم لنسف الحياة السياسية الطبيعية لخدمة الفقاقيع الحزبية الشعبوية و لا يخجلون من التطبيل للانقلابات بسبب ماضيهم الاسود و حنينهم للبوط العسكري رغم ان الثورة جعلتهم اثرياء بعدما كانوا صبابة بابخس الأثمان ،،، أثبت أهالي باردو انهم لا يشترون بكلغ مقرونة او قارورة زيت كما يعرفون جيدا الأجندات الهدامة لبعض البلاتوات التلفزية التي تسعى بلا هوادة نحو الترذيل و التبخيس .

الزرقوني في ورطة لأن اغلب نتائج سبر الآراء التي يقوم بها غير مهنية وهو غير محايد لأنه يشتغل عند قناة تلفزية خاصة يعلم الجميع ولاءاتها و خطها التحريري ينقلب حسب مصالح صاحبها الذي انتقل من التطبيل للشاهد الى" التزمير" للقروي .

من سوء حظ هؤلاء انهم أصبحوا مكشوفين للرأي العام الذي صار يسخر من خطابهم و تلبيساتهم .

دور الحكومة اليوم هو تنظيم عمل مؤسسات سبر الآراء لأن الفراغ التشريعي يجعلها في خدمة من يدفع اكثر و خاضعة للولاءات و الحسابات ، و لاشك ان نتائج الزرقوني القادمة ستكون مختلفة حتى لا يظهر للناس أنه يسبح في بحر آخر .

السياسة في معناها العميق قراءة للواقع و نتائج لكن الحماقة اعيت من يداويها .

كاتب و محلل سياسي


  
  
     
  
festival-b0fd854fc7b2d476b667cb45d8b53677-2019-07-15 12:33:39






6 de 6 commentaires pour l'article 185745

Sarramba  (Tunisia)  |Lundi 15 Juillet 2019 à 12h 35m |           
Concernant la faible participation il est utile de préciser que la tradition démocratique a démontrée que les abstentionnistes sont de tout bord!
Combien même: si la participation est de 100% le résultat sera le même!
Les dernières élections d' Istemboule le démontrent!

Tuttifrutti  (Singapore)  |Lundi 15 Juillet 2019 à 11h 37m |           
الزرقوني يخدم عند سامي الفهري الي تحالف مؤخرا مع القروي وعبير مومس بعد ما اصبح مهدد بالسجن
كيفاش ما تحبوش الزرقوني يزور سبر الاراء ويطلع القروي وبعير مومس وبهبط يوسف الشاهد والنهضه
منقول

Sly  (Tunisia)  |Lundi 15 Juillet 2019 à 10h 59m |           
مريم بلقاضي وعصابتها يقومون يدور قذر أكثر مما يقوم به نبيل القروي
وأسف لمريم التي تأتمر بأوامر سامي الفهري وتغير خط تحريرها حسب مصالحه وأهوائه

الحبزة مرّة


MOUSALIM  (Tunisia)  |Lundi 15 Juillet 2019 à 10h 20m |           
مؤسسة الزرقوني ليست لسبر الأراء بل هي لغسل الأدمغة وفن اللعب بالعقول وفن الاغواء وفن تحويل الناخب لروبو قابل للتوجيه من المؤسسة الاغوائية نحو الشجرة المحرمة .لأن العقل الواعي للناخب يرفض ذلك ويستميت على استقلاليته واتخاذ قراره بكل حرية .وبما أننا اثنان في واحد فالزرقوني لا يستهدف العقل الواعي المتيقظ الشرس بل يستفرد بالعقل اللاواعي الباطن الطيع والقابل للتوجيه وتنفيذ التعليمات ودون تنويم مغناطيسي
بل بالتنويم الزرقوني .ومن الضروري تحذير المواطن من كل استهداف للتنويم الزرقوني .

Mandhouj  (France)  |Lundi 15 Juillet 2019 à 10h 14m |           
En matière de commentaire, il y a beaucoup des choses à dire. Mais voilà, j'espère que notre peuple se saisit à nouveau de la politique pour changer son quotidien, vers le mieux. Aujourd'hui c'est au peuple de tirer le pays vers le haut.

Mandhouj  (France)  |Lundi 15 Juillet 2019 à 10h 08m |           
En Tunisie il y a deux mondes. Le monde de la réalité, et le monde virtuel. L'élite vit dans ce monde virtuel imaginaire. En fait, cette élite, vagabonde, tout simplement.







Présidentielles 2019
En continu


الثلاثاء 20 أوت 2019 | 19 ذو الحجة 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
20:40 19:07 16:07 12:30 05:40 04:06

31°
31° % 54 :الرطــوبة
تونــس 26°
6.2 كم/س
:الــرياح

الثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
31°-2635°-2336°-2334°-2436°-24









Derniers Commentaires