مراحل تطور حركة النهضة عبر العصور..

Mercredi 10 Juillet 2019



Mercredi 10 Juillet 2019
نصرالدين السويلمي

مرت حركة النهضة برحلة تطور كبيرة عبر العصور، وذلك وفق العقل المعادي وليس وفق عقل السرد أو النقد، فالحركة انطلقت وفق خصومها تكفيرية غريبة على مبادئ الإسلام السمحة ولا دخل لها بما كان عليه السلف من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين، ثم قالوا انها حركة سلفية لا دخل لها بالفقه المالكي ولا تمت بصلة الى عقيدة الاشاعرة، ثم ما لبثت "وفق خصومها" أن تحولت إلى مالكية جامدة ترفض التناسق مع ابن عرفة، ثم انتهت أسيرة لابن عرفة وتعصبت له وحصرت فيه رحابة الإسلام ، ورفضت الانفتاح على مرويات شيخ تونس ولافتتها الدينية المشبعة بالوسطية، الفاضل بن عاشور، بعدها اصبحت اسيرة للشيخ التقليدي الزيتوني الفاضل بن عاشور، ودخلت في عداوة مع الطاهر الحداد، تكرهه وتشنع بفكره وتحمله مسؤولية مجلة الأحوال الشخصية، ثم ما لبث خصومها ان وصموها بالحركة الجامدة، وأنها توقفت عند اجتهادات الحداد ورفضت عبور الفكر الحدادي الى الفكر التنويري، ولم يطل بهم الوقت حتى قالوا انها تركز كثيرا على الحديث الشريف على حساب القرآن الكريم، بعدها عرضوا فهمها للنص القرآني على قراءات شاذة غلب عليها الاستشراق المناكف، وفي الختام اعلنوا انها حركة تعتمد على نصوص قديمة وافدة من صحراء الحجاز لا يمكن القبول بها ولا التعاطي معها حتى تتوب وتثوب الى منهج علماني عقلاني يقطع مع خرافة المقدس ويعتنق حقيقة المفرنس الذي قطعت ثورته العقلية مع كل ما يمت بصلة الى الرب والرب الابن والروح القدس.


كثيرة هي الشخصيات التي نسبوها الى النهضة أو نسبوا النهضة اليها، دشنوا معارك الانتساب بعبد الرحمن بن ملجم، ثم انتقلوا من الغلو الى النفاق، وخلصوا الى انها حركة تتمسح بالدين، ولما استقر رأيهم على ذلك نسبوها الى عبد الله بن أبي بن سلول، ثم بدأت تتوسع دائرة الأخونة أو النهضنة، نذكر ان نفس خصوم اليوم الذين كانوا أعضاء في تشكيلات حرس بن علي الثقافي، كانوا اتهموا محمد نجيب الشابي بالأخونة، حدث ذلك "تقريبا" في اواخر تسعينات القرن الماضي أو بداية الالفية الثانية، وتوسعت الدائرة الى المفتي الأسبق المختار السلامي، ومنه الى ايمان بحرون أول سيدة تعين في منصب "ر-م-ع" مؤسسة التلفزة التونسية، ثم تنهّض الرئيس المرزوقي ووزير التربية السابق سالم لبيض و وزير الداخلية لطفي بن جدو، و تأخونت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين، كما تأخون رئيس الحكومة يوسف الشاهد، ومن فرط توسع دائرة التأخون أو التنهّض، انتهى بهم الأمر إلى اخونة أحد رموز اليسار التاريخي عياشي الهمامي! والحبل على الجرار، الكل في تونس سيتم تخييره بين الانخراط في مجاهل الاستئصال، أو وضعه على لائحة الأخونة والنهضنة.

لم تعد صفة نهضاوي توزع وفق كاتالوج او عينات او حتى شبهات، اصبحت سهلة لا تتطلب الكثير من المجهود، يكفي فقط الضغط على الزر الاعلامي، او قيام أحدهم بحركة غير استئصالية من هنا او هناك، او اشارة تحيل على الهوية ولو بغير قصد، يكفي هذا اليساري و اللائكي واللاديني أن يتجنب القول والفعل الاستئصالي ليتم إلحاقه بالقائمة.. المهم كل الأسماء مطروحة على الإلحاق إذا بدر منها ما يعكر صفو الاستئصال، من عبد الرحمن بن ملجم إلى زينة القصرينية التي نهضوها واخونوها مساء ذلك التصريح ، لاهم تريثوا ولا حتى انتظروا الى الصباح، قاموا بتصنيفها مباشرة بعد انتهاء البرنامج واثر حديثها عن الاعتزال، بل ان الكرونيكور المثير للجدل محمد بوغلاب تعدى الاخوة الى الى الدوعشة "تصريح زينة ينسجم مع خطاب تنظيم الدولة الإسلامية".

اخي القارئ اختي القارئة، ارجو الانتباه، التصنيف لا يتم وفق كتالوجات تقليدية عتيقة، حينوا مقاييسكم فقد انتهت صلاحياتها واستبدلت بمقاييس أخرى تراعي ظروف المعركة التي فرضتها سبعطاش ديسمبر، دعكَ ودعكِ من القوالب الجاهزة، وحتى تدرك عمق التغييرات التي طرأت على الكتالوج، يكفي القول ان ربيع بن هادي بن محمد عمير المدخلي، يصنف "حداثي تقدمي" برتبة حليف متقدم، وان العياشي الهمامي مصنف "أصولي رجعي"، تلك هي كتالوجات ڨومية السياسة والثقافة والإعلام.


  
  
     
  
festival-44ef49f0b1114957ef3b780fbfa985a5-2019-07-10 16:36:40






1 de 1 commentaires pour l'article 185509

Aziz75  (France)  |Jeudi 11 Juillet 2019 à 09h 14m |           
الحقيقة المرة عدم قبولهم بقواعد اللعبة.هم يدركون يقينا،بأنهم غير مؤهلين فكريا،ثقافيا و خاصة أخلاقيا لتحمل مسؤوليات عظام في إدارة شؤون البلاد.البلطجة و التبعية العمياء و النهب والكذب بضاعتهم الوحيدة.






Présidentielles 2019
Législatives 2019
En continu


الأربعاء 16 أكتوبر 2019 | 17 صفر 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:10 17:44 15:15 12:12 06:27 05:01

20°
19° % 68 :الرطــوبة
تونــس 18°
1 كم/س
:الــرياح

الأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
19°-1827°-1728°-1932°-2032°-22









Derniers Commentaires